Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

هل كان تحالف أوبك+ محق بالحذر من زيادة الإنتاج؟

مجموعة "أوبك+"

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تراجعت أسعار النفط خلال الأسبوع الجاري، في ظل ارتفاع إصابات كورونا في أوروبا، وهو ما يتماشى مع حذر تحالف أوبك+ من زيادة كميات الإنتاج.

وخلال الأسبوع الماضي، خسر فيها خام برنت نحو 4 في المائة والخام الأمريكي 5.4 في المائة ليهبطا إلى أدنى مستوى لهما منذ أكتوبر الماضي.

وجاءت تطورات السوق الأخيرة داعمة لسياسات تحالف أوبك+ التي التزمت الحذر في زيادة الإنتاج بنحو 400 ألف برميل يوميا.

تحالف أوبك+

ويستعد التحالف لاجتماع وزاري جديد مطلع الشهر المقبل الذي ربما يعقد في ظل تراجعات

واسعة في الأسعار بسبب تجدد الوضع الوبائي وعودة الإغلاقات في أوروبا ما أدى إلى تقلص

توقعات تعافي الطلب وزيادة تكهنات وفرة المعروض.

ويشير خبراء إلى أن جميع الدول حاليا تحت ضغوط ارتفاع معدلات التضخم وارتفاع أسعار السلع

الأساسية.

وفي هذا الإطار، يقول روس كيندي العضو المنتدب لشركة “كيو إتش أيه” لخدمات الطاقة إن

أسعار النفط الخام تخوض موجة هبوطية جديدة بعدما تبدلت معنويات السوق.

كما أن أسعار خامي برنت وغرب تكساس الوسيط تراجعت كثيرا إلى أقل من 80 دولارا للبرميل

بالتزامن مع زيادة حالات الوباء وتهديدات الإغلاق الواسعة في أوروبا.

وأشار إلى أن اتجاهات الأسعار الحالية لن تستمر على وتيرة واحدة خاصة إذا تم رفع الإغلاق في

أوروبا في الأيام المقبلة خاصة مع اقتراب موسم العطلات.

ولفت إلى أن أساسيات السوق تظل داعمة لأسعار النفط والسلع الأساسية حيث انخفض

إجمالي مخزونات النفط الخام بمقدار خمسة ملايين برميل أخيرا.

ويرى، دامير تسبرات مدير تنمية الأعمال في شركة “تكنيك جروب” الدولية أن سوق النفط

تهبط بشكل لافت حيث يبتعد خام برنت عن مستوى 80 دولارا للبرميل بفعل أزمة الوباء

والإجراءات الأمريكية.

وأوضح أن أسعار النفط هبطت إلى أدنى مستوى لها في ستة أسابيع خلال الأسبوع الماضي

مع ترقب السوق لإجراءات الإدارة الأمريكية لخفض أسعار البنزين.

وأشار إلى أن السحب من الاحتياطي النفطي الاستراتيجي الأمريكي محور حديث المعنيين في السوق منذ أسابيع ولن يمثل مفاجأة للمراقبين.

واعتبر أن الولايات المتحدة تريد تقديم إضافة مؤثرة بحث اليابان وكوريا الجنوبية والهند وحتى الصين على الإفراج عن احتياطيات النفط بشكل متزامن لخفض الأسعار على نحو واسع.

أكثر تأثيرا

من ناحيته، يقول بيتر باخر المحلل الاقتصادي ومختص الشؤون القانونية للطاقة إن الزيادة الإنتاجية من تحالف أوبك+ ستستمر على الأرجح في الشهور المقبلة وتصبح أكثر تأثيرا في السوق في ضوء تعثر الطلب وزيادة الإمدادات الأمريكية المحتملة، لافتا إلى تقارير دولية تتوقع أن تنخفض الأسعار أكثر خلال العام المقبل.

وذكر أن ارتفاع أسعار النفط الخام بشكل قياسي في أكتوبر الماضي وتقييد الإمدادات العالمية من أوبك+ أدى إلى زيادة الإنتاج الأمريكي خاصة من حوض بيرميان الرئيس للنفط الصخري.

كما من المتوقع أن يستمر نشاط الحفر في الولايات المتحدة في النمو، منوها إلى بيانات شركة بيكر هيوز في ختام الأسبوع الماضي بأن عدد الحفارات الموجودة في الولايات المتحدة يبلغ حاليا 556 ارتفاعا من 244 هذا الوقت من العام الماضي.

مال

moreنيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت أسعار النفط ارتفاعاً أكثر من 5.6%، بالتزامن مع بحث المستثمرين عن صفقات رابحة، في أعقاب تراجعها يوم الجمعة الماضية....

مال

moreعواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| عوّضت أسعار النفط بعض خسائرها التي تكبدتها يوم الجمعة الماضية، حيث خسرت 10 دولارات للبرميل. وجاءت بعض الارتفاعات على أسعار...

العالم

moreعواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| سجلت أسعار النفط أكبر تراجع يومي منذ عام ونصف، لتخسر أكثر من 10% من قيمتها، في ظل قلق المستثمرين. وجاء...

مال

moreعواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت أسعار النفط تراجعا، صباح الجمعة، بفعل مخاوف من زيادة المعروض العالمي، وتفشي جائحة كورونا مجددا. وتراجعت أسعار النفط بأكثر...