Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

هجوم بكين يمحو 87 مليار دولار من ثروات “أباطرة التكنولوجيا”

هجوم بكين

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| تسبب هجوم بكين التنظيمي على صناعة التكنولوجيا في الصين بخسارة “أباطرة التكنولوجيا” 87 مليار دولار من صافي ثرواتهم منذ بداية تموز/ يوليو.

وتلقت هذه الضربة ثروات أقطاب مثل بوني ما، من تينسنت، وكولين هوانج، من بيندودو.

وانخفضت القيمة الصافية المجمعة لعشرات المليارديرات الصينيين في مجال التكنولوجيا والتكنولوجيا الحيوية، بنسبة 16%.

هجوم بكين

وجاء الانخفاض منذ أن تحولت منصة ديدي تشوكسينج العاملة في مجال نقل الركاب إلى

شركة عامة في الولايات المتحدة في نهاية حزيران (يونيو)، وفقا لحسابات فاينانشيال تايمز.

الإدراج الذي حقق 4.4 مليار دولار، الذي أطلقته ديدي على الرغم من التحذيرات الخاصة من

السلطات الصينية التي دعت إلى تأجيله بسبب مخاوف تتعلق بأمن البيانات، أعقبته عاصفة نارية تنظيمية.

سعت بكين إلى إحكام قبضتها على صناعة ساعدت على تحويل ثاني أكبر اقتصاد في العالم، ما

أدى إلى انخفاض أسعار أسهم أكبر مجموعات التكنولوجيا في الصين.

كان هوانج، مؤسس موقع التجارة الإلكترونية بندودو، هو الأكثر تضررا إثر تعرضه إلى خسائر

ورقية بلغت 15.6 مليار دولار، ثلث ثروته.

وخسر بوني ما، مؤسس مجموعة تينسنت، أكثر من 12 مليار دولار، 22 في المائة من ثروته.

ويصنف الآن على أنه ثالث أغنى رجل في الصين بعد جاك ما، مؤسس شركة علي بابا المنافسة.

وتراجعت ثروة جاك ما 2.6 مليار دولار خلال الفترة نفسها، لكنها انخفضت نحو 13 مليار دولار

منذ أن ألغت السلطات الطرح العام الأولي لمجموعة آنت، منصة التكنولوجيا المالية التي يتحكم فيها، في تشرين الثاني (نوفمبر).

مؤسسو شركات التعليم

وشهد مؤسسو شركات التعليم الكبرى في البلاد ثرواتهم تتداعى بسبب إعلان الصين الشهر الماضي أن على المجموعات إجراء إعادة هيكلة بحيث تصبح منظمات غير ربحية.

شهد يو منهونج، مؤسس نيو أورينتال إيديوكيشن، انخفاض قيمة حصته البالغة 12 في المائة في شركة الدروس الخصوصية، من ثلاثة مليارات دولار إلى 500 مليون دولار فقط.

على النقيض من ذلك شهد المليارديرات الذين يعملون في قطاعات ينظر إليها المستثمرون على أنها أقل خطورة، أو حتى مدعومة من قبل بكين، ارتفاع ثرواتهم في الأسابيع الأخيرة.

وقال روبرت هوجويرف، الذي أرخت شركته البحثية “هورون ريبورت” صعود المليارديرات الصينيين في العقود الأخيرة: “لقد رأينا إعادة تنظيم لتكوين الثروة”.

وأضاف أن الصين لديها أكثر من ألف ملياردير، أي ضعف ما كان عليه العدد قبل خمسة أعوام بفضل انتشار مجموعات التكنولوجيا الناجحة. لكن بعد الموجة الأخيرة من الإجراءات التنظيمية “شرع رواد الأعمال البارعون في تحويل تركيزهم”.

من بين المستفيدين شونج شانشان، رئيس إمبراطورية المياه المعبأة” نونجفو سبرينج”، الذي تفوق على جاك ما وبوني ما وأصبح أغنى شخص في الصين العام الماضي. تبلغ ثروة شونج ما يزيد قليلا على 72 مليار دولار، بزيادة نحو خمسة مليارات دولار منذ نهاية حزيران (يونيو). إنه أغنى من جاك ما بنحو 24 مليار دولار.

وبدورهم شهد المليارديرات الثمانية الذين يهيمنون على قطاع الطاقة المتجددة سريع النمو، ارتفاع صافي ثرواتهم مجتمعة نحو 13.6 مليار دولار خلال الفترة نفسها.

العالم

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| تواجه أكبر شركة عقارات في الصين، شبح الإفلاس، في ظل الارتفاع الكبير في ديونها وتراجع سهمها بنسبة 80%. وتوجهت الحكومة...

العالم

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| أجبرت وزارة الصناعة الصينية عمالقة التكنولوجيا على التوقف عن حظر روابط بعضهم، ضمن خطة التكامل بين الشركات. وشددت وزارة الصناعة...

أعمال

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| وقعت شركة باوستيل الصينية للحديد والصلب، اتفاقا مع شركة أرامكو لإنشاء مصنع لألواح الصلب في السعودية. وتعتبر شركة باوستيل “باوشان...

تكنولوجيا

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| أصدرت شركة نوبيا الصينية (Nubia) تصميمها الخفيف من ساعتها الذكية RedMagic Watch يحمل الاسم Vitality Edition. وقالت نوبيا الصينية إن...