Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

هبوط الدولار يدفع بأسعار الذهب صوب مستويات 1800

أسعار الذهب

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| اقتربت أسعار الذهب صوب مستويات 1800 دولارا للأونصة، بدعم من هبوط الدولار الأمريكي.

وكسبت أسعار الذهب الزخم، في وقت يعكف المستثمرون فيه على تقييم رد فعل مجلس الاحتياطي الاتحادي المحتمل على الضغوط التضخمية بعد أن قال رئيسه إن التضخم قد يستمر لفترة أطول من المتوقع.

وارتفعت أسعار الذهب، في المعاملات الفورية بنحو 0.3% ليصل إلى نحو 1797.81 دولار للأونصة بحلول الساعة 0712 بتوقيت جرينتش.

أسعار الذهب

فيما زادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنحو 0.1% ليسجل نحو 1797.20 دولار.

ويوم الجمعة، ارتفع المعدن إلى أعلى مستوى له منذ أوائل سبتمبر قبل أن يتخلى عن بعض

المكاسب على خلفية قول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول إنه يتعين على البنك

المركزي الأمريكي البدء في خفض مشترياته من الأصول.

وقال كايل رودا محلل الأسواق في آي.جي “يشهد الذهب بعض الزخم قصير الأجل، إذ يبحث بعض المستثمرين عن تحوط ضد التضخم ويرون أن الذهب من الأشياء المحتملة التي توفر ذلك”، مضيفا أن 1830 دولارا مستوى مقاومة رئيسي إذا تجاوز الذهب 1800 دولار.

لكن على المدى الطويل، قال رودا إن مسار الذهب يتوقف بشكل أساسي على كيفية تصرف البنوك المركزية لاحتواء التضخم.

غالبا ما يعتبر الذهب تحوطا من التضخم، لكن تقليص التحفيز ورفع أسعار الفائدة يرفعان عوائد السندات الحكومية، مما يؤدي إلى ارتفاع تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الذي لا يدر عائدا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.5% إلى 24.43 دولار للأوقية.

وارتفع البلاتين 0.2% إلى 1042.23 دولار، وزاد البلاديوم 0.6% إلى 2033.21 دولار.

مؤشر الدولار

وفي سياق متصل، انخفض مؤشر الدولار، في وقت يزن التجار احتمالية تسريع التضخم لوتيرة رفع أسعار الفائدة خارج الولايات المتحدة، مع التركيز على أسعار السلع الأساسية وبيانات النمو الأميركية واجتماعات البنوك المركزية المقبلة في أوروبا واليابان وكندا.

ودفع الانخفاض مؤشر الدولار إلى أدنى مستوى له في شهر واحد، بعد أن قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول يوم الجمعة إنه لم يحن الوقت بعد للبدء في رفع أسعار الفائدة.

وتراجعت العملة الأميركية بنحو 0.2٪ مقابل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي، وبحوالي 0.1٪ إلى 1.1659 دولار لكل يورو.

كما وانخفض مؤشر الدولار بنسبة 0.2٪ إلى 93.483. في حين تراجع الين، الذي قفز يوم الجمعة، بشكل طفيف إلى 113.63 للدولار.

وجاءت تصريحات باول في وقت قام المستثمرون بتسعير رفع أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي بدءًا من النصف الثاني من العام المقبل.

مع ذلك بدأوا في تقليص المراكز الطويلة للدولار في انتظار أن تتحرك البنوك المركزية الأخرى في وقت أقرب.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.