Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

حلقة جديدة من مسلسل معاناة النفط الليبي.. تحذيرات بتوقف شركة نفط

نفط

طرابلس- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت شركة سرت للنفط والغاز، وهي تابعة للمؤسسة الوطنية الليبية للنفط، عن عدم قدرتها الاستمرار في عمليات تشغيل الوحدات الإنتاجية.

وحذّر مسعود سليمان، رئيس مجلس إدارة شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز، من

احتمال اضطرار الشركة إلى تخفيض الإنتاج وتوقفه نهائيا خلال 72 ساعة.

وأرجع مسعود سليمان، سبب ذلك؛ إلى الوضع المالي الحرج الذي تمر به، وعدم قدرتها على

الوفاء بالتزاماتها التعاقدية أمام المقاولين، إلى جانب تراكم الديون، ونقص قطع الغيار والزيوت

والمواد الكيميائية اللازمة لعمليات التشغيل.

توفير متطلبات تشغيل محطة سرت للنفط

وطالب سليمان، في رسالة كتبها لرئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، لمخاطبة

الجهات المسؤولـة للعمل على توفير الميزانيات اللازمة من أجل استمرار تشغيل الوحدات.

وشرحت الرسالة الأزمة التي تعاني منها الشركـة، من شح الميزانية التشغيلية والرأسمالية التي

لم يتم تسييلها منذ ما يزيد على سبعة أشهر، وهو ما أحدث عجزا شديدا في توفير قطع الغيار

والمواد اللازمة لاستمرار الإنتاج.

بدوره، أوضح إدريس أحمد، مدير إدارة الإنتاج المكلف في الشركة، بأن كمية الزيوت الخاصة

بالعمليات التشغيلية للتوربينات الغازية وضواغط الرفع الصناعي بالغاز في حقول الشركة

قاربت على النفاد، ما يعني توقفا مفاجئا إذا لم يتم توفيرها بشكل عاجل.

وتقوم الشركة في الوقت الحالي بإنتاج مائة ألف برميل من النفط، و320 مليون قدم مكعبة من

الغاز يوميا، وذلك وفقا لمصدر في شركة سرت.

وشهد إنتاج ليبيا من النفط تراجعا إلى نحو مليون برميل يوميا في الأيام القليلة الماضية من نحو

1.3 مليون برميل، وسط احتمالات باستمرار الهبوط في ظل مشكلات تتعلق بالميزانية.

توقف الانتاج والتصدير عبر ميناء الحريقة النفطي

وكانت المؤسسة الوطنية في ليبيا، أعلنت الاثنين الماضي، حالة “القوة القاهرة” على تصدير

شحنات النفط الخام عبر ميناء الحريقة النفطي بعد توقف عمليات الإنتاج.

كما وأرجعت المؤسسة سبب إعلانها توقف الانتاج والتصدير؛ إلى رفض مصرف ليبيا المركزي

تسييل ميزانية قطاع النفط لشهور طويلة، وهو ما أدى الى تفاقم مديونية بعض الشركات.

وعلى رأسها شركة (الخليج العربي للنفط)، وهو ما أفقدها القدرة على الوفاء بالتزاماتها المالية

والفنية واضطرارها لتخفيض إنتاج البلاد من النفط الخام بحوالي 280 ألف برميل يومياً.

كما حمّلت المؤسسة الوطنية المسؤولية بشكل كامل لمصرف ليبيا المركزي، إثر رفضه تسييل

الترتيبات المالية المعتمدة، وفق قرار لحكومة الوفاق الوطني السابقة بتاريخ 30 نوفمبر 2020،

والمقدرة بحوالي 1.048 مليار دينار.

كما وأضافت المؤسسة في بيان لها، بأن المركزي الليبي استأثر بصرف إيرادات النفط على

الاعتمادات الوهمية والسلع غير الضرورية وفق تقاريره الصادرة.

وكانت الشركة الوطنية في ليبيا أطلقت تحذيراتها من الأوضاع الحالية قد تؤدي إلى فقدان

الدولة لتوازنها الاقتصادي، والرجوع بها إلى المربع الأول، حيث الإغلاقات، وتدني الإيرادات.

قلق الأمم المتحدة بمزيد من الإقفالات

من جانبها، أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن قلقها بشأن توقف إنتاج النفط في

مرسى الحريقة، متخوفة من احتمال عمليات إغلاق قريبة أخرى.

كما وأكدت البعثة، في بيان صحافي، على أن استمرار إنتاج النفط وكذلك الحفاظ على استقلال

وحيادية المؤسسة الوطنية ، يُعد ركيزة أساسية وحيوية للاستقرار الاقتصادي والاجتماعي والسياسي في ليبيا.

كما وأشارت إلى أنه يجب على كافة الأطراف أن تضمن بقاء المؤسسة مستقلة وتكنوقراطية

تمتلك ما يكفي من الموارد، وأن تضمن تحقيق إدارة شفافة وعادلة للموارد.

وذلك على النحو المنصوص عليه في خريطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي

بغية مكافحة الفساد، مشددة على أن هذا أمر بالغ الأهمية بالنسبة إلى الحكومة المطالبة بتحسين

تقديم الخدمات الأساسية للشعب الليبي.

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| رفعت الحكومة الفنزويلية، سعر البنزين المدعوم لقرابة 20 ضعف، في ظل تخوفاتها من انفلات أسعار الوقود مع قفزات التضخم. وتعاني...

اخر الاخبار

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| بقيت أسعار النفط قرب أعلى مستوياتها مذ عام 2014، بعد البيانات المفاجئة عن تراجع في مخزونات الخام الأميركية والانخفاض القوي...

سياسي

طرابلس- بزنس ريبورت الإخباري|| ينظر الليبيون للضوء خارج النفق بالانتخابات المقبلة الموحدة في الرابع والعشرين من ديسمبر المقبل. ومن المقرر أن يؤدي تؤدي الانتخابات...

تجارة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| توقعت منظمة أوبك أن يشجّع الارتفاع المتواصل على الغاز الطبيعي وزيادة الطلب، على التحول أكثر نحو النفط. وخفّضت أوبك تقديراتها...