Connect with us

Hi, what are you looking for?

مميز

نجاح كبير لعمليات توطين الوظائف بالقطاع الخاص القطري

نجاح كبير لعمليات توطين الوظائف بالقطاع الخاص القطري

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| نجحت دولة قطر في عمليات توطين الوظائف بالقطاع الخاص خلال الفترة الماضية، وسط اشادة بالاهتمام الكبير من الحكومة القطرية.

وعملت قطر وفق خطة ممنهجة على توطين الوظائف بالقطاع الخاص وفق عدة معايير، وهو ما حقق نجاحا كبيرا بدأت تظهر نتائجه تباعا.

وتتويجا لجهود قطر في توطين الوظائف بالقطاع الخاص، أعلن سعادة الدكتور علي بن صميخ المري وزير العمل، عن إطلاق منتدى لتوطين الوظائف في القطاع الخاص بشكل دوري.

توطين الوظائف

وسينطلق المنتدى بمشاركة ممثلي الجهات المنظمة للقطاعات ذات الأولوية في توطين الوظائف، وذلك بناء على عدة معايير ذات علاقة بالوضع الحالي للقطاعات وقابليتها لزيادة نسب التوطين.

وأشار المري إلى أن تلك القطاعات تشمل الصناعات التحويلية، والخدمات، والسياحة والضيافة، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بالإضافة إلى القطاع المالي وقطاعي الصحة والتعليم.

وخلال حفل تكريم الوزارة للشركات والمنشآت المتميزة بتوطين الوظائف في القطاع الخاص، وساهمت في استقطاب الكوادر الوطنية المؤهلة والاستفادة منها في تعزيز مسيرة التنمية، أعلن وزير العمل أن منتدى توطين الوظائف يهدف إلى التعريف بخطط التوطين ودور شركات القطاع الخاص وفتح أفق جديدة للقدرة على النمو وخلق فرص العمل، لاستيعاب نسب إضافية من التوطين.

وقال إن المنتدى يوفر فضاء ومنصة حوارية للفاعلين لتبادل الأفكار وأفضل الممارسات في مجال توطين الوظائف والجاذبية للقطريين.

وبيّن أن وزارة العمل والتي من ضمن اختصاصاتها توطين الوظائف في القطاع الخاص، تعكف حاليًا بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم والمؤسسات التعليمية على تقليل الفجوة بين احتياجات سوق العمل ومخرجات التعليم، بغرض الإسهام بدور بارز في تحقيق أهداف التنمية الوطنية وفق رؤية قطر 2030.

كما كشف سعادته عن نية وزارة العمل تنظيم فعالية بعنوان “التعليم وسوق العمل: التحديات والفرص الواعدة” بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي والمؤسسات التعليمية والقطاع الخاص خلال الشهر المقبل، لمعرفة احتياجات هذه الجهات المستقبلية، وربطها مع مخرجات التعليم بالجامعات.

عدة مراحل

وفي يناير الماضي، أطلقت وزارة العمل المرحلة الأولى من برنامج توطين الوظائف في القطاع الخاص، بما يمكن جميع الباحثين عن عمل من القطريين والقطريات معرفة الوظائف المتاحة في شركات القطاع الخاص والتقدم لها.

ووقتها طرحت الوزارة 444 وظيفة في 48 شركة من شركات القطاع الخاص بمختلف التخصصات عبر المنصة الوطنية للتوظيف “كوادر”، وفقاً لاختصاصاتها في توطين الوظائف بالقطاع الخاص.

وفي مارس الماضي، أطلقت وزارة العمل، المرحلة الثانية من برنامج توطين الوظائف في القطاع الخاص، بهدف تمكين جميع الباحثين عن عمل من القطريين والقطريات وأبناء القطريات، من معرفة الوظائف المتاحة في شركات القطاع الخاص والتقدم لها.

وكشفت الوزارة عبر المنصة الوطنية للتوظيف “كوادر”، عن 456 وظيفة بالمرحلة الثانية في شركات القطاع الخاص بمختلف التخصصات وفقاً لاختصاصاتها في التوطين في القطاع الخاص.

وتشجع دولة قطر، مواطنوها للعمل في القطاع الخاص رغم أنها تعتبر الأقل بين دول العالم بنسبة البطالة بمعدل 0.1%، ومستوى المعيشة الجيد لمواطني الدولة الخليجية.

ويحتل المواطن القطري المرتبة الأولى عربيا والتاسعة عالميا في متوسط المعيشة بـ 3102 دولار للفرد؛ لكن سعيا حكوميا مستمرا تبديه الدوحة لتوظيف المواطنين بالقطاع الخاص.

ووفق تقرير نشرته صحيفة الشرق القطرية في وقت سابق، فإن القطريين يميلون للوظائف الحكومية بسبب المزايا الكبيرة التي تمنحها لموظفيها مقارنة بالقطاع الخاص، وهو ما دفعها للعمل على التوطين بالقطاع الخاص.

وأوضحت الصحيفة القطرية أن العزوف عن القطاع الخاص يعود لعدة عوامل وهي: ضعف الرواتب مقارنة بالقطاع الحكومي، والتباين بين ساعات العمل الأسبوعية في القطاعين، وعدم الشعور بالاستقرار والأمان الوظيفي، وقلة المناصب التنفيذية للمواطنين والتي توفر العلاوات والترقيات، وقلة فرص التدريب والتطوير الوظيفي.

ومنذ بداية العام تعمل وزارة العمل القطرية على رفع كفاءة العمل بالقطاع الخاص والتوطين عبر عدة مزايا وهو ما نجحت به بشكل كبير.

تكثيف الرقابة

كما وأعلنت وزارة العمل القطرية منذ بداية العام الجاري، أنها ستكثف الرقابة على شركات القطاع الخاص، والجهات الخاضعة لقانون العمل، بما يضمن تنفيذ سياسات وخطط التوطين.

وقالت وزارة العمل إنها ستتخذ إجراءات مشددة ضد الشركات التي يثبت عدم التزامها بقوانين التوطين.

وأكد وزير العمل، علي بن صميخ المري، أن توطين الوظائف إحدى أبرز أولويات الوزارة خلال الفترة الحالية، لافتا إلى أنه عمل على إبرام اتفاقيات مع مختلف مؤسسات القطاع الخاص للوصول إلى تفاهمات حول الوظائف المطلوبة لديهم وإمكانية تأهيل وتدريب الكوادر البشرية بما يتناسب مع تلك الوظائف.

ووفق مختصون بالشأن الاقتصادي، فإن دولة قطر تدرك أن القطاع الخاص “باب مهم جدا للمواهب والقدرات الموجودة لتحقيق ذاتها وتحقيق مستويات عمل جيدة”.

وأكدوا في تصريحات منفصلة، أن ما يميز القطاع الخاص أيضا أن فيه “تطبيق بعض الأفكار الجديدة والمخاطرات والأعمال قد يكون أسهل؛ لأنه هو من يقوم باتخاذ القرارات وتحمل نتائجها”.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.