Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

“ميرسك الدنماركية” تنخرط في العقوبات وتجمّد الشحنات إلى الموانئ الروسية

ميرسك الدنماركية

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| انخرطت شركة ميرسك الدنماركية، للشحن، في العقوبات المفروضة على روسيا، معلنةً منع أي شحنات غير أساسية إلى الموانئ الروسية.

وقالت “ميرسك الدنماركية” العملاقة في مجال الشحن، إن خطوتها تأتي في ظل العقوبات المفروضة على موسكو.

وأضافت الشركة الدنماركية: “سيتم تعليق الحجوزات من روسيا وإليها موقتا، باستثناء المواد الغذائية والإمدادات الطبية والإنسانية”.

ميرسك الدنماركية

وأوضحت أنها ستحاول مواصلة الالتزام بالحجوزات التي كانت قائمة قبل العقوبات.

وقالت شركة النقل البحري الدنماركية أيه.بي مولر-ميرسك، إحدى أكبر شركات الشحن في

العالم ومقرها كوبنهاجن إنها تدرس حاليا إمكانية وقف الحجوزات من وإلى روسيا بسبب الحرب

الدائرة في أوكرانيا، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء.

ونقلت بلومبرج عن إشعار أرسلته ميرسك إلى عملائها أمس الإثنين، إنها قد تتخذ القرار

لحرصها على سلامة موظفيها وكذلك بسبب “العقوبات المتطورة بشكل مستمر والقيود المفروضة على روسيا”.

وقالت الشركة، التي تسيطر على نحو 17% من أسطول الحاويات في العالم إنها ستبذل “أقصى

ما في وسعها ” لتسليم البضائع الموجودة في المياه بالفعل إلى الوجهات المقصودة”.

ونقلت بلومبرج عن ميرسك الدنماركية، التي وسعت في السنوات الأخيرة خدمات السكك

الحديدية في جميع أنحاء روسيا، قولها إن التعليق سيشمل كل عمليات شحن البضائع البرية والبحرية.

وتواصل القوات الروسية عمليتها العسكرية على الأراضي الأوكرانية منذ يوم الخميس الماضي لتنهي الثلاثاء يومها السادس على التوالي، مما جعل عدد كبير من دول العالم في فرض عقوبات اقتصادية كبيرة على موسكو، بالإضافة إلى وضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرجي لافروف أيضا على قوائم العقوبات.

بطاقات الدفع

وفي سياق منفصل، دخلت بطاقات الدفع الأمريكية على خط العقوبات الروسية، بعدما أعلنتا شركتا بطاقات الدفع Visa و Mastercard حظر العديد من المؤسسات المالية الروسية عن شبكتيهما.

وأعلنت الشركتان حظر مؤسسات مالية روسية، امتثالا للعقوبات الحكومية المفروضة جراء غزو موسكو لأوكرانيا.

وفي بيان لها، قالت شركة فيزا، إنها تتخذ إجراءات فورية لضمان الامتثال للعقوبات السارية، مضيفة أنها ستتبرع بمليوني دولار للمساعدات الإنسانية.

كما وعدت ماستركارد بالمساهمة بمبلغ مماثل.

وفي بيان منفصل، أكدت ماستركارد أنها “ستواصل العمل مع المنظمين في الأيام المقبلة للالتزام الكامل بتعهداتها تجاه الامتثال”.

وقال مصدر مطلع لوكالة “رويترز”، إن العقوبات الحكومية تتطلب من فيزا تعليق الوصول إلى شبكتها من قبل الكيانات المدرجة.

وأضافت الولايات المتحدة العديد من المؤسسات المالية الروسية إلى القائمة، بما في ذلك البنك المركزي في البلاد وثاني أكبر بنك VTB.

مميز

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد البنك الدولي، أن العقوبات على روسيا ستؤثر على الناتج الاقتصادي العالمي، أكبر من الحرب نفسها. وحذر رئيس البنك الدولي...

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| وضعت شركات التصنيف الائتماني، الاقتصاد الروسي “دون الدرجة الاستثمارية”، في ظل المخاوف من أن تقود العقوبات الدولية على موسكو من...

العالم

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| من المقرر أن يصدر الاتحاد الأوروبي، قرارا ينص على حظر دخول السفن الروسية إلى موانئ الاتحاد الأوروبي. ويتألف تكتل الاتحاد...

أعمال

باريس- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت شركة توتال إنرجي الفرنسية، إيقاف استثماراتها في روسيا، بسبب الحرب الروسية الأوكرانية. وقالت “توتال الفرنسية”: “سنوقف تخصيص رؤوس أموال...