Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

“ميبل إنفست” بصدد شراء 800 مليون سهم من “داماك العقارية”

داماك العقارية

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| من المقرر أن تشتري شركة “ميبل إنفست”، 800 مليون سهم من شركة داماك العقارية، في عملية ستتم خارج العرض الذي قدمته “ميبل” للاستحواذ على كامل أسهم الشركة العقارية.

قالت “ميبل إنفست”، إن عملية الشراء ستتم من خلال سوق دبي المالي، وسيتم وضع عدة طلبات شراء على سهم “داماك” عند سعر 1.4 درهم.

وأكدت الشركة أن عمليات الشراء ستتم خلال فترة العرض التي بدأت اعتبارا من 29 أكتوبر 2021.

ميبل إنفست

ويحق لمقدم العرض التوقف عن وضع طلبات شراء في أي وقت خلال فترة العرض حتى إن لم

يصل إلى 800 مليون سهم.

كما وسيفصح مقدم العرض عن ذلك قبل يوم عمل واحد من قرار التوقف عن وضع طلبات شراء.

وأوضحت الشركة أن مقدم العرض سيقوم بالإفصاح للسوق فور اكتمال الحصول على كمية

الأسهم المطلوب شراؤها.

وأشار إلى أن العرض سيبقى ساريا بالطرق التقليدية وكما هو موصوف في مستند العرض

المؤرخ في 28 أكتوبر 2021، بما في ذلك قدرة المساهمين على قبول العرض من خلال إكمال

وتقديم نموذج قبول وتحويل، وذلك خلال المدد وبالطرق المذكورة في مستند العرض.

مستند عرض

وكانت “داماك العقارية” أعلنت الخميس الماضي، تلقيها مستند عرض الاستحواذ المعدل

المقدم من قبل شركة “ميبل إنفست كو ليمتد” للاستحواذ على كامل رأس مالها المصدر،

بالإضافة لنموذج القبول والتحويل.

ووفقا لمستند العرض، سيتم الاستحواذ على أسهم شركة “داماك” والتي تشكل ما لا يقل عن

700.2 مليون سهم والتي تمثل 11.57% من رأس مالها وعلى ما لا يزيد على 1.3 مليار سهم ما

يعادل 21.57%. مقابل 1.4 درهم لكل سهم.

وقالت “داماك” إن مجلس إدارتها أوصى بالإجماع صغار حمَلة أسهم الشركة بقبول عرض

مؤسسها حسين سجواني بشراء حصصهم وإلغاء إدراج الشركة في البورصة.

وأوضحت أنه “في حال القبول بذلك فسيحصل صغار حمَلة الأسهم، ومنهم “بلاك روك”

و”ستيت ستريت” وشركات أخرى، على 1.4 درهم (0.38 دولار) للسهم وفقاً للعرض”.

وحصل سجواني، مؤسس داماك العقارية في 2002، الشهر الماضي على موافقة الجهات الرقابية على صفقة الاستحواذ التي تأتي في وقت تشهد فيه سوق العقارات الفاخرة في دبي انتعاشا.

رغم أن مؤسسة “ستاندرد أند بورز” للتصنيف الائتماني حذرت هذا الشهر من أن الطلب غير متوازن داخل القطاع الذي تراجعت الأسعار فيه لفترة طويلة بسبب وفرة المعروض.

وقالت “داماك” إنّ قرار مجلس الإدارة بتبني عرض الاستحواذ جاء من أعضاء لا تتعارض مصالحهم مع الصفقة، وبعد تلقي نصيحة مستقلة.

ويذكر أن سجواني تنحى عن منصب رئيس الشركة وترك مجلس إدارتها في يونيو بعد الإعلان عن عرض الاستحواذ.