Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

موديز: فوائض دول الخليج ستستمر لعامين والكويت الأعلى

دول الخليج

الكويت- بزنس ريبورت الإخباري|| توقعت وكالة موديز للتصنيف الائتماني، أن تستمر الفوائض في دول الخليج لعامين مقبلين مع ارتفاع أسعار النفط.

كما وتوقعت وكالة موديز أن تكون الكويت الأعلى بين دول الخليج في تحقيق إيرادات النفط على مستوى الاقتصادات الخليجية، لتبلغ 15% من الناتج المحلي الإجمالي.

في حين، قالت إن الزيادة في الإمارات ستبلغ 11%، و10% في دولة قطر، و9% في سلطنة عمان، و5% في السعودية والبحرين، خصوصاً مع توقعات باستمرار متوسط أسعار النفط نحو 105 دولارات للبرميل هذا العام.

دول الخليج

وفيما يتعلق بمستوى التضخم في دول مجلس التعاون الخليجي، فقد أشارت إلى ارتفاعه

بشكل أكثر اعتدالاً مقارنة مع دول أخرى.

وحلّت الإمارات أولاً في ارتفاع التضخم حتى مايو الماضي، حيث بلغ 5.7%، ثم قطر بـ5.4%، تليها

الكويت بـ4.5%، ورابعاً البحرين بنسبة 3.5%، وعمان بـ2.9%، وأخيراً السعودية بـ2.3%.

وذكرت “موديز” في تقريرها، أنه استناداً إلى أحدث البيانات المتاحة، بلغ متوسط تضخم سعر

المستهلك في الاقتصادات الخليجية 3.8% خلال مايو، ارتفاعاً من 1.7% خلال عام 2021، وعلى

النقيض من ذلك، ارتفع متوسط تضخم مؤشر أسعار المستهلكين في الأسواق الناشئة

والاقتصادات المتقدمة إلى 9.5% و8.7% على التوالي.

وتعد دول الخليج المصدّرة للبترول الرابح الأكبر من وراء زيادة الأسعار التي جاءت بسبب الحرب

الروسية الأوكرانية، وهو ما سينعكس على أداء حكوماتها ونفقاتها.

وينتظر أن تضاعف دول الخليج الإنفاق في المجالات المختلفة والاستراتيجية؛ تحسباً لمرحلة ما

بعد النفط، وتخصيص جزء من عائدات النفط لخلق فرص عمل فورية ودعم القطاع الخاص.

وسيعطي ارتفاع أسعار النفط ميزة لدول الخليج، في تجاوز التداعيات الاقتصادية التي تركتها

جائحة كورونا، وأثرت في قطاعات مختلفة، خاصة خلال انهيار أسعار البترول.

الاقتصاد الكويتي

وفي سياق منفصل، أكدت وكالة ستاندرد آند بورز العالمية للتصنيفات الائتمانية «S&P»،

التصنيف الائتماني السيادي للكويت إلى المرتبة (A+) مع تغيير النظرة المستقبلية من سلبية إلى مستقرة.

ومن المتوقع أن تستفيد الكويت، كمصدر رئيسي للنفط، من أسعار النفط المواتية وتوقعات الإنتاج، مع استمرار تلك التوقعات لغاية نهاية عام 2023 على الأقل.

وتتوقع وكالة «S&P» أن تحقق الموازنة العامة للكويت فائضا ماليا تراكميا بنسبة 18% من الناتج المحلي الإجمالي خلال العامين 2022 و2023، مدفوعا بتوقعات الوكالة بوصول الأسعار التعادلية للموازنة إلى نحو 75 و80 دولارا للبرميل خلال العامين المذكورين، مما سيسمح للحكومة بإعادة ضخ السيولة في صندوق الاحتياطي العام المستنفد سابقا.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.