Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

منظمة أوبك تحذر من مخاطر أوميكرون وتتوقع فائض النفط في 2022

توقعات بالتزام تحالف أوبك+ بخطة تسريع الإنتاج خلال أغسطس

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أصدرت اللجنة الفنية في منظمة أوبك تقريرها حول مخاطر أوميكرون على الطاقة، محذرة من التحولات السياسة النقدية للبنوك وضعف الاستثمار والمخاطر الجيوسياسية.

وتتوقع منظمة أوبك أن يصل مجمل فائض المعروض من النفط في 2022 إلى 1.3 مليون برميل يوميا، بانخفاض طفيف من توقعاتها السابقة البالغة 1.4 مليون برميل يوميا.

ومن المقرر أن تجتمع منظمة أوبك وحلفائها اليوم الأربعاء، في حين أبقى تقرير اللجنة على توقعاته لنمو الطلب العالمي على النفط للعام 2022 بدون تغيير عند 4.2 مليون برميل يوميا.

منظمة أوبك

كما وتوقعت المنظمة إلى أن يرتفع الطلب العالمي إلى مستويات ما قبل الجائحة في النصف

الثاني من العام.

وأبرز اللجنة أيضا مخاطر أخرى على تعافي سوق النفط، مشيرة إلى تقلبات أسواق السلع

الأولية، وضغوط على طاقة إنتاج الخام ناتجة عن ضعف الاستثمار، والتحدي المتمثل في ارتفاع

مستويات الدين السيادي في كثير من المناطق، والمخاطر الجيوسياسية.

وأبلغت 5 مصادر في أوبك+ رويترز، أنهم يتوقعون أن يوافق الاجتماع الوزاري اليوم الأربعاء على

المضي قدما في زيادة مزمعة قدرها 400 ألف برميل يوميا في مارس، على الرغم من ارتفاع

أسعار النفط.

وقال بنك جولدمان ساكس في مذكرة إنه توجد فرصة لزيادة أسرع في إنتاج أوبك+ بالنظر إلى

وتيرة صعود السوق مؤخرا.

أسعار النفط

وارتدت العقود الآجلة للنفط للصعود خلال تعاملات اليوم، وسجل برنت 89.92 دولار للبرميل

والخام الأمريكي نحو 88.78 دولار

وكانت الأسعار قد تراجعت بداية تعاملات الثلاثاء، لكنها ظلت قريبة من أعلى مستوياتها في 7

أعوام التي سجلتها الأسبوع الماضي، وسط تكهنات بأن مجموعة أوبك+ قد تذهب إلى أبعد

من المتوقع بشأن زيادة الإنتاج في اجتماعها هذا الأسبوع، وتوقعات بارتفاع المخزونات الأمريكية.

وفي حين أن من المتوقع أن تبقي أوبك+، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين آخرين، في اجتماعها/ على سياستها الراهنة بزيادة الإنتاج تدريجيا، قال بنك جولدمان ساكس إن هناك فرصة لاتخاذ إجراءات أبعد من ذلك.

وقال البنك في تقرير بتاريخ 31 يناير: “نرى احتمالا متناميا لزيادة أكبر وأسرع خلال الاجتماع نظرا لوتيرة ارتفاع الأسعار في الفترة الأخيرة والضغوط المحتملة من الدول المستوردة”.

وأضاف أن التوقعات للنتائج ما زالت متوازنة بين تسريع الزيادة والإبقاء على الزيادة المعتادة.

وتأثرت أسعار النفط كذلك بتوقعات هذا الأسبوع بأن يظهر تقرير إمدادات النفط الأمريكي زيادة في المخزونات. ويتوقع المحللون ارتفاع المخزونات 1.8 مليون برميل.

وسجل الخامان القياسيان أعلى مستوياتهما منذ أكتوبر تشرين الأول 2014 يوم الجمعة، إذ بلغ برنت 91.70 دولار للبرميل والخام الأمريكي 88.84 دولار.

وارتفعا بنحو 17% في يناير بسبب نقص المعروض والتوترات بين روسيا والغرب بسبب أوكرانيا.

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| قلّصت أسعار النفط، مكاسبها، في بداية التعاملات الآسيوية، اليوم الاثنين، وسط مخاوف من ركود عالمي على السوق. ويستمر نقص المعروض...

اخر الاخبار

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| يبدو أن أسعار النفط في طريقها لأول انخفاض شهري منذ نوفمبر العام الماضي 2021، وسط ترقب لنتائج اجتماع أوبك اليوم....

اخر الاخبار

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت أسعار النفط تراجعا طفيفا في تعاملات مبكرة من صباح الأربعاء، بعد الارتفاع لثلاث جلسات متتالية. وحافظت أسعار النفط على...

مال

الكويت- بزنس ريبورت الإخباري|| توقعت وكالة موديز للتصنيف الائتماني أن تحقق دولة الكويت، فوائضا مالية خلال العامين المقبلين، بسبب الارتفاع الملحوظ على أسعار النفط....