Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

مصر: الارتفاعات تتواصل على حديد التسليح بسبب قلة المعروض

حديد التسليح

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| لا تزال أسعار حديد التسليح ترتفع منذ بداية العام الجاري، بتأثير من قلة المعروض وارتفاع الأسعار عالميا بسبب الحرب الروسية وتداعياتها.

ومنذ بداية العام ارتفعت أسعار حديد التسليح في مصر بنسبة 33%، حيث يبلغ سعر طن حديد التسليح حاليا 20 ألف جنيه تسليم أرض المصنع، ليصل إلى يد المستهلك بزيادة مقدارها 500 إلى 1000 جنيه.

بدوره، قال طارق الجيوشي، رئيس مجلس إدارة الجيوشي للصلب: “المواد الخام المستوردة، وأسعار النفط، وأسعار الشحن.. كل ذلك ارتفع، وبالتالي من الطبيعي أن ينعكس ذلك زيادةً في أسعار الحديد”.

حديد التسليح

وأكد الجيوشي أن انخفاض القيمة الشرائية للجنيه مقابل الدولار، وقيود البنك المركزي فيما

يخص فتح الاعتمادات المستندية للاستيراد، وانخفاض القدرة الشرائية وشحّ السيولة، زاد من الارتفاعات.

وفي اجتماع استثنائي خلال مارس الماضي، رفع البنك المركزي المصري، أسعار الفائدة 1% (100

نقطة أساس)، في محاولةٍ لامتصاص موجة التضخم، ولجذب استثمارات الأجانب بالدولار

لأدوات الدين الحكومية، بعد أن خرجت مليارات الدولارات عقب الأزمة الروسية الأوكرانية.

وتراجع سعر صرف الجنيه المصري بنحو 17% منذ رفع الفائدة في مارس حتى الآن، ليسجل 18.25

جنيه مقابل الدولار في أول تحرك للعملة المصرية منذ نحو 5 سنوات.

وتعتبر روسيا خامس أكبر مصدر للصلب في العالم، وأوكرانيا تحتل المركز 12، ومع اندلاع الحرب

توقف التصدير من البلدين وانخفض المعروض، وزاد الطلب خاصةً من أوروبا، كما زادت مصاريف النقل.

تقلّص الأرباح

في حين، يرى الرئيس التنفيذي لتطوير الأعمال في المراكبي للصلب، رامي صالح، أن استمرار صناعة الحديد والصلب في مصر، واستدامة توفر السلعة، في ظل كل تلك التحديات “أمر جيد بحدّ ذاته”.

وأشار إلى الارتفاع الكبير بأسعار الخردة وباقي المواد الخام، لاسيما من تركيا مع زيادة الطلب على منتجاتها”.

وقفزت أسعار الخردة عالمياً بنحو 42% خلال الربع الأول من عام 2022، في حين زادت أسعار خام “البيليت” التركي بنحو 39% في الربع الأول من هذا العام إلى 900 دولار للطن، كما يفيد صالح.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية القصوى لمصانع درفلة حديد التسليح ولفائف الأسلاك في مصر نحو 16 مليون طن سنوياً، أمّا بالنسبة لإنتاج البيليت فنحو 12 مليون طن، في حين بلغ الإنتاج الفعلي من حديد التسليح 7.42 مليون طن في 2021 بزيادة 7.7% على أساسٍ سنوي، في ظلّ زيادة الاستهلاك المحلي 7% في 2021 إلى 7.34 مليون طن.

لكن الجيوشي يكشف أن الإنتاج انخفض في المصانع المصرية حالياً بسبب تراجع وفرة الخامات.

وتعمل في مصر نحو 24 شركة حديد تسليح، أبرزها: “حديد عز”، و”بشاي”، و”السويس للصلب”، و”حديد المصريين” و”المراكبي للصلب”.

من المرجح أن يؤدي ارتفاع أسعار خام الحديد إلى تقليص هوامش الربحية لدى مصانع الصلب، التي قد تكون غير قادرة على تمرير التكاليف المرتفعة إلى زبائنها من شركات التطوير العقاري والإنشاءات، التي يتباطأ نشاطها بفعل ارتفاع تكلفة مواد البناء وشحّ المعروض منها.

أعمال

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| تعوّل الحكومة المصرية، على القطاع الخاص، لزيادة النمو الاقتصادي في البلاد، وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية التي ترفع معدل الكفاءة...

أعمال

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| توقعت مؤسسة “إتش سي” للأوراق المالية والاستثمار، أن يرفع البنك المركزي المصري، سعر الفائدة بمقدار 200 نقطة، في اجتماعه الخميس...

أعمال

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| يعيش قطاع العقارات المصري حالة من الجمود والركود، في وقت يعتبر المحرّك الرئيسي لـ 90 مهنة في البلاد. ويهدد الركود...

مال

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| تتجه جمهورية مصر العربية نحو البنك الدولي للحصول على قرض قيمته 2.5 مليار دولار، من أجل تمويل برامج شراء عدة....