Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

مصرف لبنان يُنفق 828 مليون دولار لاستيراد المحروقات خلال يوليو

ألفاريز آند مارسال

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| قال حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، إنه باع 293 مليون دولار، وأصدر موافقات سابقة بـ 415 مليون دولار، أي ما مجموعه 708 ملايين دولار لاستيراد البنزين والمازوت خلال شهر يوليو الماضي.

جاء ذلك خلال بيان أصدره حاكم مصرف لبنان، وذكر فيه أيضاً أنه صرف 120 مليون دولار لاستيراد الفيول الخاص بكهرباء لبنان، ليصبح الإجمالي 828 مليون دولار لاستيراد المحروقات.

وقال سلامة في بيان حمل عنوان “مصارحة اللبنانيين” إنه “رغم كل ذلك، والدعم الذي يقدمه مصرف لبنان، لا يزال اللبنانيون يعانون من الشح في مادة المازوت، إلى حدِّ فقدانها بالسعر الرسمي المدعوم ونشوء سوق سوداء”.

مصرف لبنان

وأضاف “هذه الأمور ترتب نتائج خطرة على المستشفيات وعلى الأمن الاستشفائي والغذائي

للبنانيين، بسبب إصرار التجار إما على التهريب أو التخزين للبيع في السوق السوداء، وذلك بفعل

عدم اتخاذ إجراءات صارمة مع المعنيين لوقف معاناة المواطنين”.

وأكد سلامة أن “الحلّ لا يكون بمحاولة تحميل مسؤولية هذه الأزمات الحياتية إلى مصرف لبنان

الذي قام ويقوم بواجباته ولم يتأخر عن تأمين التمويل، بل الحل هو بأن يتحمّل المعنيون

مسؤولياتهم لتأمين إيصال هذا الدعم إلى المواطنين مباشرة عوض أن يذهبَ إلى السوق السوداء”.

ويرزح اللبنانيون تحت ثقل أخطر أزمة اقتصادية ومعيشية، ويعانون من شحّ في المواد الأولية

الأساسية وانقطاع للمحروقات، خصوصاً البنزين والمازوت الذي رغم الدعم هو مفقود

في السوق المحلي الشرعي، ويباع بأسعارٍ خيالية نتيجة عمليات التهريب عبر المعابر الحدودية

والتخزين والبيع في السوق السوداء، لتحقيق أرباح طائلة على حساب المواطنين المحرومين من كل السلع المدعومة.

باخرة مازوت

في السياق، أفاد ممثلو موزعي المحروقات في لبنان فادي أبو شقرا عن “وصول باخرة محمّلة

بالمازوت إلى لبنان يجري الآن فحصها، وإتمام الإجراءات اللازمة قبيل تفريغها وتوزيعها على

السوق وتسليم المادة سيكون غداً الأحد وبشكل أساسي إلى الأفران وشركات ضخّ المياه

والآبار الإرتوازية والقطاعات الحيوية”.

وأكد أبو شقرا أن “بواخر أخرى ستصل إلى لبنان الأسبوع المقبل أيضاً”، في حين اكتفى بالرد

على بيان مصرف لبنان وأرقامه بشأن استيراد المحروقات، بأنّ “الطلب على المازوت والبنزين مرتفع جداً”.

وبحث وزير المال في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني اليوم الجمعة، مع مدير الدائرة الاقتصادية الإقليمية في السفارة الفرنسية فرنسوا دو ريكوفلي، ومدير المبيعات في شركة “سميث” المصنعة لأجهزة السكانر جاك بيرناردي، موضوع هبة السكانر المقدمة من الدولة الفرنسية التي استلمتها إدارة الجمارك اللبنانية منذ أسبوع، وبدء تدريب الفريق الفرنسي للموظفين على استعمال وتشغيل الجهاز لمدة 3 أسابيع.

كما وأكد وزير المال أن “مكافحة التهريب تبدأ من خلال نشر أجهزة السكانر التي تساهم في إحباط عمليات التهريب والتلاعب في بيانات البضائع في جميع المرافئ البحرية والمعابر البرية ومطار رفيق الحريري الدولي”.

اخر الاخبار

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| طفت أزمة الودائع في البنوك اللبنانية على سطح الاعلام الأجنبي مجددا، في ظل حديث عن مطالبات من رئيس الحكومة نجيب...

مميز

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| أثار عقد التنقيب الموقع بين إسرائيل وهاليبرتون الأمريكية، للحصول على حصة غاز في البحر المتوسط، قلق لبنان من خشية التعدي...

مميز

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| وقّعت دولة لبنان، عقد التدقيق الجنائي مع شركة “ألفاريز ومارسال”، بعد عام ونصف من إقراره حكوميا. وجاء التوقيع من وزير...

مال

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| رفعت وزارة الطاقة اللبنانية أسعار البنزين، مجددا، اليوم الجمعة، لأكثر من 30% عن السعر المعمول به خلال الأيام الماضية. ووفق...