Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

مصانع الصلب في أوروبا تخفّض انتاجها بسبب ارتفاع أسعار الكهرباء

مصانع الصلب

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| اضطرت مصانع الصلب في أوروبا إلى تخفيض انتاجها بسبب استمرار ارتفاع أسعار الكهرباء، في ظل تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية.

وبدأت مصانع الصلب في إسبانيا إلى ألمانيا، إبطاء أو وقف إنتاجهم كليا، مع تسبب التكاليف الأعلى في عدم استدامة الإنتاج، رغم تداول الصلب بالقرب من مستويات قياسية.

وتجدر الإشارة إلى أن غزو روسيا لأوكرانيا، فاقم أسعار الكهرباء الصادمة بالفعل، ما أثر في الشركات، بما فيها “أسيرينوكس” (Acerinox)، و”سالزغيتر” (Salzgitter)، و”ليبرتي ستيل” (Liberty Steel).

مصانع الصلب

بدوره، قال أندريس بارسيلو، مدير اتحاد شركات الحديد والصلب، وهي مجموعة تركز على

شؤون القطاع في إسبانيا، وتحشد التأييد من أجل الفصل بين أسعار الكهرباء والغاز: “الوضع غير محتمل”.

وأشار إلى أن حكومة مدريد قد تتخذ إجراءات بحلول الجمعة المقبل لتقديم يد المساعدة.

وقفز متوسط سعر الكهرباء في إسبانيا لليوم التالي إلى 545 يورو تقريباً (ما يعادل 599 دولاراً)

لكل ميغاواط/ ساعة، وهذا ضِعف المستوى الذي كان عليه قبل أسبوعين فقط.

وانعكس ضغط التكلفة على جميع أنحاء القارة مع تصريح الكريملين بأنه يعيد النظر في صادراته

من الغاز، مما يشكل ضرراً كبيراً للصناعات ذات الاستخدام الكثيف للكهرباء.

وقالت “أسيرينوكس” إنها أغلقت جزئياً واحداً من مصانعها في إقليم قادس جنوب البلاد، إذ

توقف مصنع الاستانلس ستيل، في حين استمر عمل أجزاء أخرى من الموقع، التي تقوم بالدرفلة على الساخن والبارد.

في حين، صرح متحدث باسم الشركة بأن الخطين المستمرين في العمل قد يتوقفان عن الإنتاج في الأيام القليلة المقبلة إذا لم يُستأنف العمل في مصنع الاستانلس ستيل. وأطلقت الشركة برنامجاً لتسريح 1800 عامل مؤقتاً، حسب توضيحها.

وفي ألمانيا، قالت “سالزغيتر” إنها قلّصت عمليات الصهر في مصنعها بمدينة باينه، الأربعاء، وفقاً لمتحدث باسم الشركة.

أما “ليبرتي ستيل” البريطانية فوقفت الإنتاج في روثيرهام قبل الموعد المتوقع، حسب مصدر مطّلع على الأمر. ورفضت الشركة التعليق.

اضطرابات الإمدادات

وارتفعت الأسعار المرجعية لحديد التسليح -الذي يصنع عادة في أفران كثيفة الاستهلاك للكهرباء- إلى مستويات قياسية في أوروبا هذا الأسبوع، مع استعداد المتداولين لإغلاقات المصانع التي ستؤدي إلى اضطرابات في الإمدادات.

ورغم ذلك، من المرجح أن تسجل عدة مصانع تستخدم أفران القوس الكهربائي خسائر، لكن نظيرتها التي تستعمل الأفران اللافحة المعتمدة على الفحم الحجري ستكون أقل تتضرراً، إذ تشكل الكهرباء نسبة ضئيلة فقط من تكاليفهم.

ويفاقم ارتفاع أسعار الصلب معاناة المصنّعين وشركات البناء، التي تحملت على عاتقها زيادة كبيرة في الأسعار العام الماضي.

في حين، تحاول السوق بالفعل تعويض المفقود من المعدن الناجم عن إغلاقات المصانع في أوكرانيا، بالإضافة إلى حظر الصادرات الروسية بسبب العقوبات.

بالتركيز على إسبانيا مجدداً، وقفت مجموعة “سيلسا” (Celsa) أفرانها في مصنعها ببرشلونة أمس، وفقاً لمتحدث باسم الشركة.

وعطلت شركة “ميغاسا” (Megasa) أيضاً مصنعين في المنطقة الشمالية من غاليسيا، وفقاً لبارسيلو. ورفضت الشركة الإدلاء بتعليق.

أعمال

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| من المقرر أن تبدأ الحكومة الأردنية برفع أسعار الكهرباء، ابتداء من يوم الجمعة المقبل، في وقت ترتفع فيه طلبات الدعم...

مال

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| رفعت الحكومة السودانية أسعار الكهرباء في البلاد، ضمن حزمة إصلاحات اقتصادية تطبقها للحصول على قرض مالي. وقال وزير الطاقة والنفط...