Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

مشروع ضخم مشترك بين أدنوك وطاقة لخفض الانبعاثات الكربونية

الانبعاثات الكربونية

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، وشركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة”، عن تطوير مشروع مشترك لخفض الانبعاثات الكربونية.

وقالت الشركتان، إن تكلفة مشروع خفض الانبعاثات الكربونية تبلغ 13.22 مليار درهم (3.6 مليار دولار)، ويستهدف عمليات حقول “أدنوك” البحرية.

ووفق بيان الشركتين، فإن المشروع يعتبر “الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

الانبعاثات الكربونية

ويستهدف المشروع تطوير وتشغيل نظام لنقل تيار كهربائي مباشر عالي الجهد تحت سطح

البحر لإمداد عمليات إنتاج حقول “أدنوك” البحرية بطاقة أكثر كفاءة وصديقة للبيئة من خلال

ربطها بشبكة كهرباء أبوظبي البرية التابعة لشركة “طاقة”.

وأضاف البيان: “تمويل المشروع سيتم من خلال شركة تم إنشاؤها خصيصا لهذا الغرض،

ويملكها بشكل مشترك كل من “أدنوك”، و”طاقة” بحصة تبلغ نسبتها 30% لكل منهما.

فضلا عن ائتلاف يضم الشركة الكورية للطاقة الكهربائية “كيبكو”، وشركة “كيوشو” للطاقة

الكهربائية اليابانية، وشركة الكهرباء الفرنسية “إي دي إف” بحصة 40%.

طاقة المشروع

وسيعمل الائتلاف بتطوير وتشغيل شبكة نقل الكهرباء بالشراكة مع “أدنوك”، و”طاقة”، على

أن تتم إعادة المشروع بالكامل إلى “أدنوك” بعد 35 عاماً من التشغيل.

ويخضع المشروع لاستكمال الإجراءات اللازمة والحصول على موافقات الهيئات التنظيمية المعنية.

وستبلغ الطاقة الإجمالية لنقل الكهرباء 3.2 غيغاواط. ومن المتوقَّع أن تبدأ أعمال البناء العام المقبل، على أن يبدأ التشغيل التجاري للمشروع عام 2025.

وهذا المشروع يأتي في أعقاب الطاقة النظيفة، وقد تم الإعلان عنه مؤخراً بين “أدنوك”، و”مبادلة”، و”طاقة”، والذي يستهدف توليد طاقة إجمالية لا تقل عن 50 غيغاواط من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.

وإلى جانب الشراكة مع شركة مياه وكهرباء الإمارات لإمداد ما يصل إلى 100% من عمليات إنتاج حقول “أدنوك” البرية، وأكثر من 90% من البحرية باحتياجات شبكتها الكهربائية من مصادر الطاقة النووية والشمسية النظيفة.

كما وقال ياسر سعيد المزروعي، الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في أدنوك: “يسرنا التعاون مع شركة طاقة في مشروع مبتكر يستقطب شركاء عالميين في قطاع الطاقة العالمي ويساعدنا في تحقيق إنجاز مهم جديد في مسيرتنا المتواصلة للحد من الانبعاثات الكربونية”.

كما وأضاف: “فيما تسعى أدنوك لمواكبة التحول في قطاع الطاقة وضمان استمرارية أعمالها، سيستبدل هذا المشروع المتطور والمتميز مولدات الطاقة الكهربائية في الحقول البحرية بمصادر طاقة كهربائية أكثر استدامة وصديقة للبيئة، مما يسهم في خفض الانبعاثات الكربونية بصورة كبيرة، إضافة إلى توفير التكاليف وتعزيز كفاءة العمليات”.

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| صرحت شركة أدنوك الإماراتية للتوزيع، عن افتتاحها أحدث محطات التوزيع في السعودية والتي تعتبر “أول محطة تقدم كافة الخدمات العصرية...