Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

مجموعة العشرين تدعو لتكثيف الجهود لمكافحة الجوع

مجموعة العشرين

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| دعا اجتماع وزراء الزراعة في مجموعة العشرين، الاقتصاديات الرائدة في العالم إلى بذل مزيد من الجهود لمكافحة الجوع والدعوة لمزيد من الابتكار في الزراعة.

وتناول الاجتماع الذي استمر يومين وانعقد في فلورنسا في إيطاليا كيفية ضمان وجود ما يكفي من الطعام لسكان العالم، من بين أمور أخرى.

ودعا ستيفانو باتوانيلي وزير الزراعة الإيطالي إلى التحلي بالصبر، قائلا إن القرارات المتخذة قد لا تظهر آثارها لأعوام.

مجموعة العشرين

ووصف باتوانيلي الذي تترأس بلاده مجموعة العشرين هذا العام، معاناة مئات الملايين من

الأشخاص من سوء التغذية، بينما يتم هدر الطعام على نطاق واسع في أماكن أخرى بـ”التناقض الكبير”.

كما ويتم التخلص من نحو مليار طن من الغذاء كل عام، وفقا لتحليل أجرته مجموعة

“كولديريتي” الزراعية، استنادا إلى بيانات الأمم المتحدة. ويبلغ إجمالي الكمية التي يتم التخلص

منها نحو 17 في المائة من إجمالي المنتجات الزراعية.

وصرح وزراء مجموعة العشرين في بيانه الختامي: “ندرك أن النظم الغذائية المستدامة والمرنة

تعد جوهرية للأمن الغذائي والتغذية”.

كما ناقش الحضور كيفية ربط إنتاج مزيد من الغذاء بحماية المناخ، وقدمت منظمة الأمم

المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) أخيرا دراسة أشارت إلى أن نحو 470 مليار دولار من الإعانات

الزراعية السنوية ليست مستدامة أو عادلة.

وذكر الباحثون أنه لا يمكن معالجة التفاوتات الاجتماعية والأضرار البيئية إلا من خلال إعادة توزيع المساعدات.

وحذرت منظمة الأغذية والزراعة “فاو” التابعة للأمم المتحدة، في تقرير سابق، من أن آثار جائحة

كورونا على الأمن الغذائي العالمي ستكون طويلة الأمد، بعدما أسهمت خلال عام 2020 في

زيادة عدد الذين يواجهون الجوع 18 في المائة.

وأوضحت المنظمة، أن هذه الزيادة هي الأكبر منذ ما لا يقل عن 15 عاما، محذرة من أن أثر

كورونا في الأمن الغذائي قد يقوض هدف الأمم المتحدة المتعلق بالقضاء على الجوع بحلول عام 2030.

احصائيات ومؤشرات

أوضحت فاو، في تقرير أعدته بالتعاون مع الصندوق الدولي لتنمية الزراعة وهيئة «يونيسيف» وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية، أن ما بين 720 و811 مليون شخص قد عانوا من الجوع العام الماضي، وهو ما يزيد بنحو 118 مليونا عن العام السابق.

وأشارت إلى أن أكثر من نصف المتأثرين بسوء التغذية يعيشون في آسيا “نحو 418 مليون شخص”، وأكثر من الثلث في إفريقيا “282 مليونا” وأمريكا اللاتينية “60 مليونا”.

وعلى نطاق أوسع، بلغ عدد الأشخاص الذين لا يحصلون على غذاء كاف على مدار العام، وبالتالي الذين قد يواجهون صعوبة في تأمين الغذاء في أوقات معينة من العام، نحو 2.37 مليار في 2020، أو 320 مليون شخص أكثر من عام 2019.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.