Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

الصين تأمل إنجاز اتفاقية تجارية حرة مع دول مجلس التعاون الخليجي

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري- قال وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، بأن بلاده تهدف للوصول إلى اتفاقية تجارية حرة مع دول مجلس التعاون الخليجي.

مجلس التعاون الخليجي

وأشار الوزير الصيني، خلال زيارته للمملكة السعودية، إلى أنه يحمل مبادرة من خمس نقاط لأمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح فواز العملي، الخبير بالتجارة الدولية، بأن دول مجلس التعاون الخليجي حققت فائضاً بالميزان التجاري مع الصين خلال العام 2020، بقيمة 19 مليار دولار.

كما أضاف الخبير بالتجارة الدولية، بأن المملكة السعودية حققت فائضاً تجارياً بالميزان التجاري مع الصين بحوالي 11 مليار دولار.

واعتبر العملي، بأن عقد اتفاق صيني خليجي للتجارة الحرة، هو من أفضل الأحداث الاقتصادية خلال السنوات العشر الماضية؛ إذ أن حجم التبادل التجاري الخليجي مع الصين بلغت نسبته نحو 66% من مجمل التعامل العربي مع الصين.

ولفت فواز العملي، إلى أن النفط هو السبب الرئيسي في تميز العلاقة التجارية، حيث تستورد الصين ما نسبته 35% من احتياجها النفطي من النفط الخليجي، والتي قد تشهد زيادة إلى 60%، بحلول العام 2030.

ورأى خبير التجارة الدولي بأن انجاز مثل هذا الاتفاق، سيكون ذو أهمية كبيرة للدول الخليجية من خلال حصولها على السبق في ترسيخ هذه العلاقة، كما سيسمح لدول الخليج بالانفتاح على التجمعات الاقتصادية التي تشارك بها الصين مثل مجموعة الآسيان.

وأكد فواز العملي على أنه وفي حال نجح الطرفين في عقد هذه الاتفاقية، فإنها ستعطي الأولوية للدول الخليجية، في الانضمام للاتفاقيات والمفاوضات التجارية.

كما تسعى الجمهورية الصينية لإنجاز اتفاقية تعزيز العلاقات الصينية الخليجية، والتي بدأت مفاوضتها في العام 2014، والتي بدأت مفاوضاتها بين الطرفين في يوليو من العام 2004.

وقد عقد الطرفان خمس جولات من المفاوضات، وتوصلا الى اتفاق حول معظم القضايا المتعلقة بالتجارة في السلع، وأطلقت أيضاً المفاوضات بشأن التجارة في الخدمات.

وكانت أول جولة من مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة، عُقدت في الرياض في العام 2004، ووقع الطرفان اتفاق إطاري حول الاقتصاد والتجارة والاستثمار والتعاون التكنولوجي في يوليو من العام نفسه ببكين.

وتم عقد جولة المفاوضات الثانية من اتفاقية التجارة الحرة خلال الفترة 20-21 يونيو من العام 2005، في بكين ايضاً، وفيما يتعلق بالجولة الثالثة والرابعة، والتي عُقدت في العام 2006، بمنطقة جياشينغ الصينية.

وكانت بينات صادرة مؤتمر الامم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد)، أظهرت ارتفاع حجم التجارة الثنائية بين الصين ودول مجلس التعاون،

من 68 مليار دولار أمريكي في العام 2009، إلى 190 مليار دولار أمريكي في العام 2019، بمعدل نمو يصل الى 180%.

مال

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| هوت العملات الرقمية بعد حملة صينية شرسة عليها، ضمن الإجراءات التنظيمية للقضاء على تداول العملات المشفرة. وقال البنك المركزي الصيني،...

تجارة

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| تصاعد قلق الشركات الأوروبية، من المسار الاقتصادي الجديد الذي تتخذه الصين، معربين عن تخوفهم من تكبّدهم الكثير من الخسائر بسبب...

مميز

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| بعثت شركة ايفرغراند العقارية الصينية برسالة طمأنة للأسواق بأنها ستسدد فوائد على بعض ديونها، في وقت تشرف الشركة الصينية على...

مال

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت أسهم مجموعة سينيك الصينية القابضة للعقارات، هبوط دراماتيكي في تعاملات صباح الاثنين، دون وجود تبرير لما حدث. وقالت سينيك...