Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

ليبيا: أزمة وقود تجتاح طرابلس والمحطات تغلق أبوابها مجددا

أزمة وقود

طرابلس- بزنس ريبورت الإخباري|| اجتاحت أزمة وقود العاصمة الليبية طرابلس وضواحيها، لتغلق أغلبية محطات الوقود أبوابها بعد نفاذ الكميات.

وتتدنى كميات الوقود في طرابلس، في وقت طمأنت شركة البريقة المواطنين بأنّ الأزمة في طريقها إلى الحل.

ويوميا، تصطف طوابير السيارات منذ ساعات الفجر، أمام محطات الوقود للحصول على بضع لترات من البنزين، فيما لا يوجد وقود بشكل كاف في ضواحي طرابلس والمناطق النائية منذ أكثر من أسبوع.

أزمة وقود

يرجع سبب أزمة الوقود في المحطات لروايتين، أولاهما الرسمية لشركة البريقة التي تنفي

نقص البنزين وتقول عبر بيانات لها إن هناك مخزونا يكفي المستهلكين.

أما الرواية الثانية، فتؤكد أن سبب الأزمة يتمثل في تأخر نواقل البنزين عبر الموانئ وتحمل إدارة

شركة البريقة والمؤسّسة الوطنيّة للنّفط المسؤوليّة، حسب تصريحات رئيس جمعية نقل النّفط ومشتقاته توري المنقوش.

وقال: لا توجد أي إشكاليّة مع سيّارات نقل المشتقّات النّفطيّة وهي تعمل بشكل طبيعيّ

لنقل البنزين للمحطّات، ولكنّ في الفترة الأخيرة لا يوجد بنزين لدى الشّركة وجلّ المحطّات مغلقة.

ومن جانبه، قال رئيس شركة البريقة لتسويق النّفط إبراهيم بوبريدعة، إن الأزمة في طريقها

للحل، وأن الشركة لديها مخزون يقدر بنحو 65 مليون لتر من البنزين يكفي جميع المحطّات ولا داعي للهلع.

ورداً على سؤال بشأن سبب تأخير نواقل البنزين من الخارج، قال إن هناك سوء تنسيق حصل

في بعض النّواقل، وقد وضعنا خططاً بديلة من أجل تغذية جميع أنحاء البلاد، مشيراً إلى أن

نواقل البنزين تصل تباعا لموانئ مصراتة وطرابلس وبنغازي لمعالجة النّقص الحاصل.

وحسب بيانات رسميّة شهريّة لشركة البريقة لتسويق النّفط، فإنّ ليبيا تستهلك شهريّا 540 مليون لتر من البنزين.

موازنة للمحروقات

وخصصت حكومة الوحدة الوطنيّة 3 مليارات دولار لدعم المحروقات عبر الموازنة المقترحة في 2021. وتدعم ليبيا البنزين بشكل كبير، حيث يباع بسعر زهيد (0.15 قرش للّتر الواحد). ويبلغ سعر الدولار 4.48 دنانير.

ويقول وليد اللّافي، وهو صاحب محطّة وقود بمنطقة الفرناج، إن البنزين غير متوفّر للمحطّة منذ ما يقرب من أسبوع والمواطن ينتظر فترة طويلة حتى يحصل على الوقود.

وأضاف: “في الأوقات الطّبيعة توجد كلّ يوم نواقل وقود للمحطات والآن لا يوجد أيّ شيء”.

وفي مدينة الزّاوية (40 كلّم غرب طرابلس)، يصرّح تاجر البنزين في السوق الموازي علي الأحرش بأن سعر لتر البنزين ارتفع خلال اليومين الماضيين إلى دينار ونصف دينار في السوق السوداء بعد النقص الحاصل في المحطات.

ومن جهته، أكد المواطن محمد الطارقي، من مدينة غات بالجنوب الليبي، أنّ البنزين غير متوفر في المحطات وسعر اللتر ارتفع كثيرا في السّوق الموازي.

وحسب مراقبين، تعاني ليبيا، وهي من أهم منتجي النّفط في أفريقيا، من أزمات وقود متلاحقة بفعل تهريب كميات هائلة من الوقود لدول مجاورة عبر الشحن البحريّ أو البري، استغلالا للدّعم السخي الذي تقدّمه الحكومة لهذه السلعة.

سياسي

طرابلس- بزنس ريبورت الإخباري|| ينظر الليبيون للضوء خارج النفق بالانتخابات المقبلة الموحدة في الرابع والعشرين من ديسمبر المقبل. ومن المقرر أن يؤدي تؤدي الانتخابات...

رياضة

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| قفزت مصر لصدارة المجموعة بعد الفوز على ليبيا بهدف نظيف في تصفيات كأس العالم، المقرر اقامتها بقطر العام المقبل. وسجل...

اخر الاخبار

طرابلس- بزنس ريبورت الإخباري|| رفعت الحكومة الليبية سقف الرواتب في قطاع التعليم، وأتبعته برفع إضافي لرواتب المتقاعدين، وهو ما يضع اقتصاد البلاد عرضة للتضخم....

مال

طرابلس- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت الحكومة الليبية إنها صرفت أكثر من 10 مليارات دولار منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية شهر أغسطس الماضي، بمعدل...