Connect with us

Hi, what are you looking for?

تسوق

لماذا قرر بنك “إتش إس بي سي” الانسحاب من السوق الأمريكية؟

بنك تش.إس.بي.سي

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| يعتزم بنك إتش إس بي سي الانسحاب من الخدمات المصرفية للأفراد في السوق الأميركية من خلال بيع بعض قطاعات أنشطته ووقف قطاعات أخرى.

ويحاول بنك إتش إس بي سي الأكبر في أوروبا منذ سنوات تقليص نطاق وجوده في بعض أسواق أوروبا وأميركا الشمالية، في الوقت الذي يجد فيه صعوبة في التنافس مع بنوك محلية أكبر.

كما وقال البنك، في بيان له، إنه سيتخارج من أنشطة الخدمات المصرفية للعملاء من الأفراد والشركات الصغيرة، لكنه سيحتفظ بوجود مادي صغير في الولايات المتحدة لخدمة عملائه الدوليين الأثرياء.

بنك “إتش.إس.بي.سي”

وقال نويل كوين، الرئيس التنفيذي للبنك، في بيان: “إنها أنشطة جيدة، لكننا نفتقر إلى الحجم

الذي يمكننا من المنافسة”.

ووافق “سيتيزنز بنك”، وهو جزء من مجموعة “سيتيزنز المالية”، على شراء أنشطة

“إتش.إس.بي.سي” في الخدمات المصرفية للأفراد والشركات الصغيرة بالساحل الشرقي، وهو ما يشمل 80 فرعاً.

ووافق كاثاي بنك، وهو وحدة من كاثاي جنرال بانكورب، على شراء أنشطته في الساحل الغربي،

وهو ما يشمل عشرة فروع، وذلك بحسب “إتش.إس.بي.سي” وبيانين منفصلين من البنكين.

لكن البيانات لم تتطرق إلى ما دفعه البنكان اللذان مقرهما الولايات المتحدة مقابل تلك

الأنشطة، غير أن “إتش.إس.بي.سي” قال إنه يتوقع تكاليف بقيمة 100 مليون دولار قبل

الضرائب في ما يتعلق بالعمليات.

استقبال فاتر

ولاقى قرار البنك البريطاني التخارج من الخدمات المصرفية للأفراد في الولايات المتحدة

استقبالاً فاتراً في أسواق الأسهم الأوروبية اليوم الخميس، حيث هبط سهم البنك 0.2 بالمئة.

وأعلن البنك الشهر الماضي أرباحاً فصلية أفضل من التوقعات، وحرر 400 مليون دولار كان قد

جنبها لتغطية القروض الرديئة بسبب الجائحة، إذ تَعد حملات تطعيم ناجحة في أسواق رئيسية

بمستقبل اقتصادي أكثر أشراقاً.

وأعلن البنك تحقيق أرباح قبل الضرائب بـ 5.78 مليارات دولار في الربع الأول من العام الجاري،

ارتفاعاً من 3.21 مليارات قبل عام.

إتش إس بي سي، هُوَ بنك استثماري بريطاني متعدد الجنسيّات وشركة قابضة لِلخِدماتِ

الماليَّة، وَهُوَ أكبر بنك في أوروبا، وتبلغُ إجمالي أصوله 2.715 تريليون دُولَار أمريكيّ في أغسطس 2020.

تعود أصوله إلى هونج كونج البريطانيَّة وتأسس بشكله الحاليّ في 1991 في لندن عبر مؤسَّسة

هونج كونج وشنغهاي المصرفيّة ليكون بمثابة شركة قابضة.