Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

لماذا اعترضت دولة الإمارات على زيادة الانتاج خلال اجتماع “أوبك+”؟

تحالف أوبك

دبي- بزنس ريبورت الإخباري|| كشف مصدر مطلع، إن دولة الإمارات غير معترضة على زيادة الانتاج في مفاوضات مجموعة “أوبك+”.

وبيّن المصدر، أن الإمارات تعترض على تمديد اتفاق خفض الإنتاج لما بعد ابريل 2022 بصورته الحالية، خاصة فيما يتعلق بمسألة حساب قيمة التخفيض المطلوب من كل دولة.

وذكر المصدر، أن الإمارات وافقت على زيادة الإنتاج ولكنها ترى أن شرط قبول تمديد الاتفاقية الحالية بخط أساس “غير عادل” وتؤثر عليها سلباً.

دولة الإمارات

وأكد أن الإمارات تريد الفصل بين قرارَي زيادة الإنتاج وتمديد الاتفاق.

وتبدي الإمارات موافقة على زيادة الإنتاج، على أن يُتفاوض فيما بعد بشأن تعديل نقاط

الأساس عند انتهاء الاتفاقية الحالية في أبريل 2022، وذلك حال إجماع التحالف على تمديد الاتفاق حتى نهاية 2022، حسب المصدر.

وكان تحالف “أوبك+” أقر في أبريل 2020 خفض إنتاج النفط بنحو 9.7 مليون برميل اعتباراً من

مايو 2020، لمواجهة التراجع الحادّ في الطلب على النفط نتيجة تفشي فيروس كورونا الذي

تسبب في شلل لحركة الاقتصاد العالمي.

وتضمن الاتفاق في حينه أن يعاد الإنتاج المتوقف تدريجياً حتى أبريل 2022، إلا أن التحالف يرغب

في تمديد الاتفاق حتى نهاية العام.

نقطة الأساس

وحسب بيانات “أوبك+” فإن قيمة الخفض وُزعت على الدول المشاركة في التحالف وفق نسب

إنتاجها في أبريل 2020، وهو ما يمثل نقطة الأساس التي اعتُمدت في الاتفاق.

كانت نقطة الأساس التي احتُسبت قيمة الخفض منها بالنسبة إلى الإمارات هي 3.1 مليون

برميل يومياً، وهو ما تراه الإمارات غير عادل، إذ إن إنتاجها الفعلي يبلغ 3.8 مليون برميل، وما

تريده هو أن يكون نقطة الأساس في حساب حجم الخفض المطلوب منها.

تمثل نسبة الفارق بين نقطة الأساس المحتسبة في الاتفاق وبين قدرتها الإنتاجية نحو 18%، وهو فارق كبير مقارنة بالدول الأخرى في التحالف، إذ تصل نسبة الفارق بالنسبة إلى السعودية وروسيا 5% لكل منهما.

حسب الاختلاف بين نقطة الأساس الحالية وبين نقطة الأساس التي ترغب فيها دولة الإمارات، فإن الحسابات الفعلية التي تراها تمثل تعطل نحو 35% من إنتاج الإمارات النفطي مقابل ما يراه التحالف بأنه 22%.

وكان من المقرر أن يصل تحالف “أوبك+” إلى اتفاق لتخفيف قيود الإنتاج بواقع 400 ألف برميل يومياً، اعتباراً من أغسطس، على أن يستمر تخفيف القيود بنفس الحجم حتى نهاية ديسمبر، ويمدَّد الاتفاق إلى نهاية العام المقبل.

ولكن اعتراض الإمارات تسبب في إرجاء القرار لمزيد من التفاوض يوم أمس الجمعة، ولكن تمسك الإمارات بموقفها أربك المشهد، ليقرر التحالف تأجيل التفاوض ليوم الاثنين.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.