Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

لماذا ارتفعت أسعار الأسمدة في مصر بشكل غير مسبوق؟

أسعار الأسمدة

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| قفزت أسعار الأسمدة الزراعية في مصر بشكل غير مسبوق، حيث وصل سعر طن اليوريا في السوق السوداء إلى 7000 جنيه، مقابل 3290 ‏جنيهاً لسعر الطن المدعم.

فيما سجل سعر طن النترات 6500 جنيه مقابل 3190 جنيهاً لسعر الطن المدعم (الدولار = نحو 15.7 جنيهاً). ‏

وتعد الأسمدة ركيزة أساسية في قطاع الزراعة المصري، خاصة في زيادة انتاجية الفدان من السلع المختلفة.

أسعار الأسمدة

وأكد نقيب الفلاحين، حسين أبو صدام، أنّ الارتفاعات ‏التاريخية في أسعار الأسمدة ترجع إلى

عدم وصول الأسمدة المدعمة حكومياً ‏إلى مستحقيها، خصوصاً مع زيادة الطلب عليها خلال

الموسم الصيفي (‏‏2.4 مليون طن)، وبالتالي لجوء المزارعين للسوق السوداء التي لا تخضع لرقابة الدولة. ‏

وأرجع أبو صدام، أسباب القفزة إلى ‏خلل في منظومة مراقبة توزيع الأسمدة من وزارة الزراعة.

وقال: “الشركات لا تورد حصتها بالكامل لوزارة الزراعة (55 في ‏المائة)، وهو ما يؤدي إلى تراجع

حصة المزارعين من الأسمدة ‏المدعمة، بالإضافة إلى فساد إداري في منظومة التوزيع، يتم ‏من

خلالها بيع الأسمدة المدعمة في السوق السوداء بأرباح تصل ‏إلى 3 آلاف جنيه في كلّ طن”.

ويقول أحد خبراء التسويق الدولي لمنتجات الأسمدة: “تورد شركات الأسمدة المحلية ‏‏75 في

المائة من إنتاجها لوزارة الزراعة بسعر التكلفة، لتوزيعه ‏على الفلاحين طبقاً للحيازات الزراعية

(الأراضي المسجلة)، على أن تسمح لها ‏بتصدير 25 في المائة للخارج، فيما تسمح للشركات العاملة في المنطقة الحرة بتصدير 75 في المائة من إنتاجها للخارج”. ‏

‏ويضيف الخبير، الذي رفض ‏ذكر اسمه: “نتيجة ‏لارتفاع الأسعار عالمياً ووصول سعر الطن إلى

550 دولاراً، ‏تسمح الحكومة للشركات برفع نسبة الكميات المصدرة ما بين 5 ‏إلى 15 في المائة،

وذلك للاستفادة من الحصيلة الدولارية، إذ إنّ ‏الحكومة تفرض رسوماً على كلّ طنّ يتم تصديره تقدر بـ2500 ‏جنيه”. ‏

ارتفاع قادم

ويتوقع ارتفاع ‏سعر الطن خلال الأيام المقبلة إلى 8 آلاف جنيه للطن، وفق تجار، نتيجة زيادة الطلب وارتفاع الأسعار عالمياً، ثم يعاود ‏التراجع خلال الشهرين المقبلين، مع انخفاض الطلب ودخول ‏شركات جديدة إلى دائرة الإنتاج، حسب مراقبين.

كما ويشير الخبير إلى أنّ أحد أسباب الأزمة في المعروض يرجع إلى وجود حوالي ‏مليوني فدان غير محيزة (غير مسجلة)، لا تعلم عنها الدولة شيئاً، ما يمثل ‏ضغطاً على مبيعات السوق المحلي. ‏

كما ويبلغ حجم إنتاج مصر من الأسمدة 23 مليون طن من السماد الأزوتي سنوياً، ‏من خلال 15 شركة، يعمل بها أكثر من 50 ألف عامل، ويتم ‏استهلاك 9 ملايين طن محلياً، وتصدير الباقي للخارج بقيمة ‏نحو ملياري دولار.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.