Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

لبنان: شركات نفط كبرى تغلق أبوابها بسبب نفاد الوقود

شركات نفط

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| أغلقت شركات نفط كبرى في لبنان أبوابها، بعد انتهاء  كميات المحروقات لديها، مما يفاقم أزمة الوقود التي طالت مختلف الأنشطة الإنتاجية والخدمية.

وباتت أزمة الوقود تهدد حياة الكثيرين في لبنان التي تشهد انهياراً اقتصاديا ومعيشيا

كما وأعلن ممثل موزعي المحروقات في لبنان، فادي أبو شقرا، اليوم الخميس، إغلاق شركة “كورال” البريطانية أبوابها، لتتبعها شركة “توتال” الفرنسية بقرار مماثل.

شركات نفط

واعتذرت شركة “كورال” في بيان من مجموع اللبنانيين وزبائنها لعدم تمكنها من تزويد المحطات

التي تحمل علامتها بمادة البنزين، اعتباراً من اليوم، وذلك للمرة الأولى منذ تاريخ تأسيسها، لنفاد

الكميات في مستودعاتها.

وأوضحت “كورال” أنها استوردت باخرة من مادة البنزين، نظراً للشح الكبير في الأسواق، بيد أنها

لا تزال متوقفة في المياه الإقليمية منذ 11 أغسطس/آب الجاري.

وفي المقابل، لم تقم الدولة اللبنانية بما هو متوجب عليها لتأمين مستلزمات التفريغ، بغية

إدخال الكميات المستوردة إلى السوق.

ولم تصدر وزارة الطاقة اللبنانية حتى اليوم تسعيرة رسمية للنفط التي تبقى على 3900 ليرة،

وذلك بعد قرار حاكم مصرف لبنان رياض سلامة رفع الدعم عنها وتسعيرها على سعر الصرف في السوق السوداء.

ولا يزال الخلاف قائماً، وهناك تمسك من وزارة الطاقة بعدم اعتماد تسعيرة السوق السوداء،

بل أقل منها، أو توازي تسعيرة منصة مصرف لبنان الإلكترونية.

وكان مصرف لبنان قد وافق على فتح اعتمادات جديدة لشحنتي مازوت مدعوم وفق سعر

الصرف 3900 ليرة للدولار، لتأمين حاجات المستشفيات والأفران بصورة مؤقتة وأخيرة.

نفاد المخزون

كما وقال عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات جورج البراكس في بيان إن “الأوان آن للسلطتين

السياسية والنقدية أن تتفقا، فالشعب والقطاع الاقتصادي بين فكي كماشة والبلد يتدمّر”.

وأكد البراكس أنّ مخزون مستودعات الشركات المستوردة للنفط بدأ بالنفاد، مشيراً إلى أن الموجود يكفي المحطات حتى نهاية الأسبوع. وناشد المسؤولين إيجاد حل سريع، لأن الوضع لم يعد يحتمل.

وأضاف: “نحن ذاهبون إلى شلل تام إذا ما استمر هذا الوضع، وعلى حاكم مصرف لبنان السماح لباخرة البنزين الموجودة في عرض البحر بالتفريغ وفق الجدول المعتمد من وزارة الطاقة”.

بالتزامن مع هذه التطورات، تنطلق أول سفينة من إيران إلى لبنان اليوم محملة بالأطنان من المحروقات، بعدما أنجزت كل الترتيبات والمعاملات الإدارية المطلوبة، وفق ما أكد الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، في كلمته خلال ذكرى عاشوراء، اليوم.

كما وقال نصر الله إن “الأولوية ستكون للمازوت، نظراً للأهمية الحياتية القصوى”، محذراً الأميركيين والاحتلال الإسرائيلي من المسّ بها، بتأكيده أنّ “السفينة التي ستبحر من إيران هي أرض لبنانية”.

وأضاف أن “أزمة الوقود في لبنان مفتعلة ومصطنعة وتهدف إلى إذلال اللبنانيين وكان يمكن معالجتها لو بادرت الدولة بالحزم”.

اخر الاخبار

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| ينظر اللبنانيون بعين الشك لإعلان بيروت، ايكال مهمة ألفاريز آند مارسال تدقيق حسابات مصرف لبنان المركزي، في ظل حالة الفساد...

العالم

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| تنتظر دولة لبنان الحصول على مبلغ 1.1 مليار دولار من صندوق النقد الدولي يوم الجمعة المقبلة. كما وقالت وزارة المالية...

اخر الاخبار

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| تكتوي لبنان من التضخم الجامح الذي يضرب الأسعار كافة وخصوصا الأساسية، في وقت تضاعفت فيه الأسعار بشكل خيالي في ثلاثة...

العالم

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| تتسع خارطة الفقر في لبنان وسط تراكم الأزمات المركبة بشكل متسارع، وفق تقرير لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا...