Connect with us

Hi, what are you looking for?

اخر الاخبار

لبنان: الانهيار الاقتصادي يرفع تكلفة الغذاء 5 أضعاف الحد الأدنى للأجور

موجة الغلاء في الأسواق اللبنانية

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفعت مصاريف الأسرة اللبنانية الخاصة بتأمين الغذاء، إذ باتت تساوي خمسة أضعاف الحد الأدنى للأجور، على وقع الانهيار الاقتصادي المتسارع في البلاد، وفق دراسة صدرت في بيروت.

ويأتي ذلك في وقت توصل فيه معدلات التضخم ارتفاعها بالتوازي مع تدهور العملة المحلية.

ويواجه لبنان منذ صيف 2019 انهياراً اقتصادياً غير مسبوق يعد من الأسوأ في العالم منذ منتصف القرن التاسع عشر حسب البنك الدولي.

الانهيار الاقتصادي

وبات أكثر من نصف السكان تحت خط الفقر، في حين فقدت الليرة اللبنانية أكثر من 90 في

المئة من قيمتها أمام الدولار.

وجاء في الدراسة أنه «وفقاً لمحاكاة لأسعار المواد الغذائية في النصف الأول من تموز/يوليو،

فإن كلفة الغذاء بالحد الادنى لأسرة مكوّنة من خمسة أفراد اصبحت تقدر شهرياً بأكثر من 3.5

مليون ليرة لبنانيّة» وذلك من دون احتساب تكاليف المياه والكهرباء والغاز.

وبالنتيجة، وفق الدراسة، باتت تُقدر «موازنة الأسرة لتأمين غذائها فقط بحوالي خمسة أضعاف

الحد الأدنى للأجور».

ويساوي الحد الأدنى للأجور 675 ألف ليرة، أي ما يعادل 450 دولاراً قبل الأزمة و30 دولاراً حالياً

حسب سعر الصرف في السوق السوداء. ويحصل غالبية اللبنانيين على أجورهم بالعملة المحلية.

وارتفعت، وفق الدراسة، أسعار المواد الغذائية الأساسية وحدها بأكثر من خمسين في المئة

في أقل من شهر، بعدما كانت ارتفعت كلفة عشر سلع غذائية أساسية، مثل الخضار والحبوب

والألبان ولحم البقر والزيت، أكثر من 700 في المئة خلال عامين.

التضخم المفرط

في حين، يؤشر هذا «الارتفاع المتصاعد والأسبوعي لأسعار المواد الأساسية إلى بداية انزلاق لبنان نحو التضخم المُفرِط».

وقال ناصر ياسين، المشرف على «مرصد الأزمة» أن المؤشرات الجديدة «خطيرة جداً كوننا نشهد ارتفاعاً مفرطا (للأسعار) في فترة قصيرة جداً».

وعلى وقع شح احتياطي المصرف المركزي من العملات الأجنبية، شرعت السلطات في ترشيد أو رفع الدعم عن استيراد السلع الرئيسية كالطحين والوقود والأدوية. وتجاوز سعر علبة مسكن وجع الرأس «بنادول أدفانس» حالياً 16 ألف ليرة مقارنة بـ2500 ليرة سابقاً.

كما وأوردت الدراسة أنه مع استمرار ارتفاع الأسعار «ستجد الأكثرية الساحقة من الاُسر في لبنان صعوبة في تأمين قوتها بالحدّ الأدنى المطلوب من دون دعم عائلي او اهلي او من دون مساعدة مؤسسات الاغاثة».

وبناء على مقابلات أجرتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف» في نيسان/أبريل الماضي مع 1244 عائلة، تَبيَّن أن 77 في المئة من الأسر لا تملك ما يكفي من غذاء أو من مال لشراء الغذاء، كما أن أكثر من 30 في المئة من أطفال تلك الأسر ناموا في آذار/مارس ببطونٍ خاوية، لعدم حصولهم على عدد كافٍ من وجبات الطعام».

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.