Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

لأول مرة منذ 30 عاماً.. مجموعة الإمارات تسجل خسائر بـ 22.1 مليار درهم

مجموعة الإمارات

دبي- بزنس ريبورت الإخباري|| سجلت مجموعة الإمارات أول خسارة سنوية منذ ما يزيد عن 30 عاماً نتيجة الانخفاض الكبير في الإيرادات.

ويُعزى انخفاض الإيرادات إلى تأثير قيود جائحة كورونا على الرحلات الجوية والسفر طوال عامها المالي للسنة المالية 2020/ 2021.

وأظهر تقرير المجموعة عن السنة المالية المنتهية في مارس الماضي، عن تسجيل خسائر 22.1 مليار درهم، مقارنةً مع أرباح 1.7 مليار درهم في العام الماضي.

مجموعة الإمارات

قال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لطيران الإمارات

والمجموعة: “إنَّ طيران الإمارات تلقَّت مبلغ 11.3 مليار درهم من حكومة دبي، وقد استفادت

“دناتا” من العديد من برامج دعم الصناعة، وإعفاءات بنحو 800 مليون درهم في 2020/ 2021″.

وأضاف: “ساعدنا هذا الدعم على مواصلة عملياتنا، والاحتفاظ بالغالبية العظمى من العاملين،

لكنَّ ذلك لم يَحُلْ للأسف دون اتخاذ القرار الصعب بتعديل حجم القوى العاملة بما يتناسب مع

متطلَّبات التشغيل المنخفضة، لذلك اضطرت المجموعة ولأوَّل مرة منذ إنشائها، إلى تسريح عاملين”.

وتابع “نتيجةً لذلك، انخفض إجمالي القوى العاملة في المجموعة بنسبة 31٪ إلى 75145 موظفاً

يمثِّلون أكثر من 160 جنسية مختلفة”.

وقال الشيخ أحمد: “لا أحد يعلم متى سيتغلَّب العالم على الجائحة؟، لكنَّنا نعلم أنَّ التعافي

سيكون غير منتظم. وسوف تكون الاقتصادات والشركات التي حافظت على قوتها وقت

انتشار الجائحة في وضع أفضل للتعافي، وأنا على ثقة تامة من تعافي طيران الإمارات ودناتا”.

نتائج السنة المالية

ومن أهم نتائج السنة المالية، أن مجموعة الإمارات تكبدت خسائر بـ 22.1 مليار درهم في أول سنة من عدم الربحية خلال أكثر من ثلاثة عقود، وانخفضت العائدات بنسبة 66% لتصل إلى 35.6 مليار درهم، وتأثرت النتائج أيضاً بما قيمته 1.5 مليار درهم نتيجة إعادة تقييم أصول غير مالية.

كما سجّلت أرصدة نقدية قوية بقيمة 19.8 مليار درهم.

فيما سجل طيران الإمارات خسائر 20.3 مليار درهم مقابل أرباح بلغت 1.1 مليار درهم عن السنة المالية الماضية، وتراجعت الإيرادات بنسبة 66% إلى 30.9 مليار درهم نتيجة تعليق رحلات الركاب مؤقتاً في مقرِّها الرئيسي، وقيود السفر المتواصلة.

كما انخفضت السعة الإجمالية من الركاب والشحن بنسبة 58% لتصل إلى 24.8 مليار طن كيلومتري مع خفض الأسطول بمقدار 11 طائرةً.

أما شركة دناتا، فقد سجلت خسائر 1.8 مليار درهم مقابل أرباح 618 مليون درهم عن السنة المالية الماضية، وتراجعت الإيرادات بنسبة 62% إلى 5.5 مليارات درهم نتيجةً لتأثيرات الجائحة على جميع الأعمال في دولة الإمارات والعالم.

وانخفضت تكلفة التشغيل بنسبة 48% إلى 7.4 مليارات درهم نتيجة تراجع عمليات المطارات، والتموين، والسفر في أنحاء العالم.