Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

لأول مرة.. سنغافورة توافق على تداول العملات المشفرة

العملات المشفرة

سنغافورة- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت سنغافورة أنها ستمنح لأول مرة موافقات تنظيمية رسمية لبورصات العملات المشفرة، وهو ما يدلل على دخولها بشكل قوي في مجال استثمار العملات الرقمية.

وبالتزامن مع هذا القرار، فإن عدة مدن اقتصادية عالمية تعكف على محاربة العملات الرقمية.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، فقد وافقت سلطات سنغافورة “من حيث المبدأ” على السماح لهيئة البورصة الأسترالية بالعمل كمزود تنظيمي لخدمات رمز الدفع الرقمي.

العملات المشفرة

وهيئة البورصة الأسترالية هي أول مزود يحصل على موافقة من المنظمين في سنغافورة من بين 170 متقدماً.

وبفضل موافقة سنغافورة ستتوسع مجموعة العملات المشفرة العالمية بسرعة في بيئة

تنظيمية صديقة لسنغافورة، وهذا في تناقض صارخ مع الأسواق الأخرى التي تتخذ نهجاً أكثر

صرامة في هذه الصناعة، خصوصاً في بريطانيا والصين.

ومن شأن ذلك أن يجعل سنغافورة رأس حربة في سوق العملات الإلكترونية، خاصة أن

اقتصادها فقير الموارد بشكل كبير، ويعتمد على الخدمات المالية، وهو ما يجعل سنغافورة

مركزاً تجارياً أكثر جاذبية.

وبحسب الصحيفة، سهلت سنغافورة عمل شركات العملات المشفره الأجنبية مثل إنشاء

مكاتب وخدمة المقيمين والشركات والإعفاء الضريبي.

ويعتقد إريك أنزياني الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة “Crypto.com” أن “منصات تبادل

العملات الرقمية في سنغافورة سريعة النمو، وجيدة أيضاً للمستثمرين الأفراد”.

وفيما باتت سنغافورة وجهة عالمية بدأت العملة المشفرة تأخذ طريقها في دول الخليج بتبنٍّ

رسمي من الحكومات عبر السماح للعمل بها وتداولها من قبل المواطنين والمستثمرين.

وكان أول ظهور لعملة مشفرة في عام 2009، ومعها برز العديد من العملات المشفره، إذ

وصل عددها الآن إلى أكثر من 6000 عملة مشفرة، أبرزها بيتكوين، وإيثريوم، ولايت كوين.

أين الخليج؟

العملات المشفرة التي بدأ تداولها في الخليج كحال العالم، هي شكل جديد من أشكال النقود

تتيح مزايا عديدة للاستثمار وصرفها بعدة طرق متاحة عبر الإنترنت، أو سحبها كأموال نقدية من بنوك تعترف بها.

وشهدت الفترة الأخيرة تركيزاً كبيراً على ما يجري في سوق العملات المشفره، حيث زاد الإقبال على عملات مثل “بتكوين”، و”إيثريوم”، و”دوغ كوين”.

بحسب دراسات متخصصة فقد أثبتت العملات المشفرة قدرتها على الصمود، وهو ما جعلها تشهد ارتفاعاً متزايداً بالطلب والتداول منذ عام.

ما زاد من قوة العملات المشفرة أيضاً دعم شركات كبرى لها، واستخدامها كوسيلة للدفع عند الشراء، ثم كان ظهور عملات مشفرة أخرى دافعاً لزيادة ثقة المتعاملين بها.

وكان ظهور جائحة كورونا، واستمرار انتشارها حتى الآن، سبباً كبيراً في ازدياد قوة العملات المشفرة.

فخلال عدة أشهر كان الناس عالقين في منازلهم بشكل فعلي، ويعملون عن بُعد، وأصبحوا يدفعون رقمياً مقابل كل شيء.

وفي عالم يعمل فيه الناس عن بُعد، ويدفعون رقمياً، ولديهم ثقة كاملة بالخدمات عبر الإنترنت، فإن العملات المشفرة ستكون هي الملك بلا شك.

وعلى الرغم من الخطوات الواسعة التي اتخذتها بنوك خليجية في اعتماد العملات الرقمية المشفره، فإن الخبير الاقتصادي خالد الشافعي، الذي تحدث لـ”الخليج أونلاين”، لا يتوقع نجاح أي مساعٍ في تدشين عملة إلكترونية موحدة في أي تكتل اقتصادي، ومن ضمن ذلك الدول الأوروبية.

السبب وراء ما يذهب إليه الشافعي في هذا الاعتقاد أن هناك تحديات كبيرة في هذه المسألة ترتبط بسياسات جميع الدول في التعامل مع العملات الإلكترونية.

مال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| هبطت عملة بتكوين بنسبة 4% في وقت متأخر أمس الثلاثاء، متأثرة بموجة ضخمة من المبيعات للعملات المشفرة. وتماشيا مع هبوط...

مال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| حافظت عملة بتكوين على أسعارها فوق الـ 50 ألف دولار في تعاملات أمس الأحد، وأضافت أرباحا طفيفة بقيمة 245.24 دولارا...

مال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتزم شركة فيسبوك غزو العملات المشفرة مع نهاية العام، حيث تمتلك الشركة أكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم. ووفق حديث...

العالم

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| يسيطر مؤشر الخوف على المستثمرين في العملات المشفرة حول العالم، رغم الارتفاعات المستمرة فيها خلال الأسابيع الماضية. ويأتي ذلك في...