Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

كيف ساهمت الاحتياطات النقدية الأردنية في دعم النظام المالي؟

كيف ساهمت الاحتياطات النقدية الأردنية في دعم النظام المالي؟

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| استطاعت الأردن مواجهة الضغوط المالية ودعم النظام المالي في البلاد عبر الاحتياطات النقدية المتنامية في البلاد.

وخلال الشهور الأخيرة، حققت الاحتياطات النقدية للبنك المركزي الأردني نموا ملحوظا، يقول خبراء ومسؤولون حكوميون إنه سيساعد على دعم النظام المالي للبلد.

وتعمل الأردن منذ بدء جائحة كورونا على إصلاحات اقتصادية وداعمة للاقتصاد للخروج من الأزمة.

الاحتياطات النقدية

وتقترب الاحتياطات النقدية الأجنبية من مستويات قياسية تبلغ 17 مليار دولار وهي تكفي

لتمويل واردات البلاد لحوالي تسعة أشهر وتعد غير مسبوقة والأعلى في تاريخ البلاد.

وأكد محمد العسعس وزير المالية خلال جلسة حوارية عقدها صندوق النقد الدولي في وقت

مبكر الجمعة أن تخزين الأردن احتياطات قمح على مدى أكثر من عام وعقود الوقود واحتياطاته

الجيدة من النقد الأجنبي ساعدته حتى الآن على استيعاب تأثير الأزمة الأوكرانية على اقتصاده.

ولكن عمّان تصطدم برهانات صعبة في طريق تحقيق أهدافها، لأن الخسائر الناجمة عن الوباء

تتطلب سنوات لمعالجتها، في بلد يعتمد بشكل مفرط على المساعدات الدولية، وليست لديه

موارد مستدامة تساعده على مواجهة الأزمات.

وطالت ارتدادات الحرب الروسية– الأوكرانية الأسواق التجارية الأردنية حين ظهرت في شكل

مخاوف من تذبذب إمدادات السلع الاستراتيجية، وخاصة فيما يتعلق بالغذاء ما قد تنعكس على الأسعار.

وأبدى تجار أوساط اقتصادية أردنية مخاوفهم من آثار هذا الوضع على الأسعار محليا على الرغم

من المخزون الكبير من غالبية السلع الاستراتيجية، خصوصا مادتي القمح والشعير.

وبحسب أرقام رسمية، يستورد الأردن ما يزيد على 80 في المئة من سلّته الغذائية من الأسواق

العالمية كل عام لعدم وجود إنتاج محلي أو كفاية منها.

التضخم مرتفع

وقال العسعس إن “الحكومة كانت قد خزنت بالفعل قبل الأزمة احتياطات قمح تكفي الاستهلاك لمدة 13 شهرا” و”أبرمت عقود وقود طويلة الأجل” للمساعدة في خفض فاتورة الواردات الضخمة.

وصرح الوزير الأردني خلال الجلسة التي ترأسها جهاد أزعور مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي، في نقاش عبر الإنترنت بأن “الأردن استعد جيدا لمثل هذه الأزمة”.

وأوضح أن خفض صندوق النقد توقعات النمو لمنطقة الشرق الأوسط أظهر أن التضخم المرتفع وتأثير الأزمة الأوكرانية سيزيدان أسعار الغذاء والوقود ويقللان الدخل المتاح. وقال “إذا تعلمنا شيئا من التاريخ فهو أن الأكثر تضررا هو الأكثر معاناة”.

وارتفع معدل التضخم في الأردن بنسبة 2.29 في المئة بنهاية الربع الأول من العام الجاري على أساس سنوي.

وبحسب بيانات صادرة عن دائرة الإحصاءات العامة، ساهمت في الارتفاع مجموعات الخضروات والبقول الجافة والمعلبة، النقل، والمطاعم والفنادق، والزيوت والدهون، والوقود والإنارة.

وتوقعت وزارة المالية في وقت سابق أن يرتفع التضخم خلال العام الحالي إلى 2.5 في المئة من 1.6 في المئة خلال العام الماضي.

سياحة

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| يعلّق الأردنيون والمسؤولون، آمالا كبيرة على تعافي قطاع السياحة في البلاد هذا العام، بعد كساد كبير خلال جائحة كورونا. ووفق...

اخر الاخبار

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| يترقب الأردنيون ارتفاع على أسعار الفائدة للقروض الشخصية، مع اعلان البنك المركزي الأردني رفع أسعار الفائدة على أدوات السياسة النقدية...

اخر الاخبار

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| لا تزال قضية الديون في الأردن تتعمّق، وحديث الشارع، خصوصا منذ بدء جائحة كورونا والتعثر الكبير بين المواطنين. وقال وزير...

مال

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| تتعدى واردات الأردن من السلع الغذائية، 4 مليارات دولار سنويا، تشّكل 85% من قيمة احتياجاتها الغذائية. وقال رئيس غرفة تجارة...