Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

“قطر للطاقة” تجري مباحثات مع مشترين للغاز لزيادة إنتاجها

قطر تستعيد مكانتها من الولايات المتحدة وتتربع على عرش مصدري الغاز

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| يبدو أن شركة قطر للطاقة التابعة للحكومة القطرية، ماضية في توسيع استثماراتها في مجال الغاز الطبيعي في ظل الطلب المتواصل على الغاز عالميا.

وقالت وكالة “بلومبيرغ” الاقتصادية، إن “قطر للطاقة” تجري مباحثات مع مشترين للغاز حول العالم لزيادة إنتاجها من الغاز المسال.

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة، أن “قطر للطاقة” تهدف لرفع انتاج من الغاز من 77 مليون طن حاليا إلى 130 مليون طن سنوياً بحلول العام 2027.

قطر للطاقة

وأوضحت “بلومبيرغ” أن دولة قطر تستكشف حاليا المشترين في سوق الغاز الطبيعي المسال

من أجل التوسع في قدرتها الإنتاجية من الغاز ومعرفة مدى الاهتمام المتزايد من قبل

المستوردين في الطلب على الغاز”.

وأضافت: “شركة قطر للطاقة تحدثت إلى مشتري الغاز حول ما إذا كان سيتم زيادة خطط

التوسعة الحالية، والتي تبلغ تكلفتها 30 مليار دولار، وبدأت في 2021 لبناء 6 مصانع تسييل الغاز”.

وستنتج الوحدات الجديدة في قطر 8 ملايين طن من الغاز المسال سنوياً لكل وحدة، وهو ما

يمكن قطر من زيادة المزيد من الشحنات القطرية للسوق العالمية.

وأضافت المصادر أن “قطر تجري تقييماً لإضافة وحدة إضافية للستة خطوط التي تمت

الموافقة عليها، وتسعى لمعرفة مدى اهتمام العملاء بالغاز الإضافي من قبل المشترين، بما في ذلك الصين”.

وذكرت أن المحادثات ما زالت في مرحلة مبكرة، وفي حال أثمرت هذه الموافقات فمن شأن

الوحدة الجديدة أن تضيف حوالي 4 ملايين طن من الغاز سنوياً؛ ليصبح إنتاج دولة قطر من الغاز

بعد التوسعة الجديدة والزيادة الإضافية حوالي 130 مليون طن سنوياً بحلول 2027.

وأوضحت “بلومبيرغ” أن المحادثات التي تجريها قطر حالياً تؤكد مدى السرعة التي تغيرت بها

النظرة طويلة المدى لسوق الغاز الطبيعي المسال منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأشارت إلى أن القارة الأوروبية حالياً في حاجة ماسة لتقليل اعتمادها على الطاقة الروسية،

وأدى طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى دفع ثمن الغاز بالروبل الروسي بدلاً من الدولار

أو اليورو إلى زيادة إلحاح القارة العجوز في البحث عن مصادر إمداد بديلة.

جهة موثوقة

وبرزت قطر بصفتها جهة موثوقاً بها في سوق الغاز الطبيعي المسال، وزادت إنتاجها من الغاز المسال تلبية للطلب العالمي.

وتستهدف قطر أن تظل في صدارة منتجي الغاز خلال العشرين عاماً المقبلة على الأقل، مستفيدة من زيادة الطلب مع تحوُّل العالم من الاعتماد على النفط والفحم إلى الطاقة النظيفة.

وتعهدت ألمانيا، التي تحصل على أكثر من نصف وارداتها من الغاز من روسيا، بالإسراع في بناء أول محطات استيراد الغاز الطبيعي المسال.

وكشفت الولايات المتحدة أيضاً النقاب عن صفقة في أواخر مارس الماضي، تقوم بموجبها بزيادة الإمدادات إلى أوروبا في أقرب وقت هذا العام.

وكانت “قطر للطاقة” قد أعلنت، في وقت سابق، أنها تلقت طلبات شراء للإنتاج الإضافي من الغاز ضعف ما هو متوقع، وهو ما يعكس جاذبية الغاز القطري في السوق العالمية.

العالم

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| بدأت شركة قطر للطاقة، العمل في المرحلة الرئيسية والأخيرة لتوسعة حقل الشمال للغاز الذي سيرفع طاقتها الإنتاجية إلى 110 مليون...

أعمال

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| تواصل شركة قطر للطاقة، الاكتشافات النفطية قبالة سواحل ناميبيا، لتصل للاكتشاف الثاني في غضون شهر. في حين، قالت “قطر للطاقة”...

أعمال

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| نجحت شركة قطر للطاقة، في اكتشاف نطفي جديد قبالة سواحل المياه العميقة في جمهورية ناميبيا. كما وقالت “قطر للطاقة” إن...

أعمال

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| ظفرت شركة قطر للطاقة بتطوير حقل نفطي استراتيجي في البرازيل، “ولم تفصح عن اسم الحقل أو طبيعة التطوير”. ووفق وسائل...