Connect with us

Hi, what are you looking for?

اخر الاخبار

قرارات البنك المركزي تدفع الريال اليمني لأدنى مستوى بتاريخه

الريال اليمني

صنعاء- بزنس ريبورت الإخباري|| تراجع الريال اليمني لأدنى مستوى في تاريخه، ليصل إلى 1020 ريالاً أمام الدولار، في أعقاب إجراءات البنك المركزي لتنظيم أعمال الصرافة.

بينما الريال السعودي يجري شراؤه من المواطنين مقابل 268 ريالاً يمنياً، مقارنة بـ 264 في الأسبوع السابق.

وامتنعت محلات الصرافة عن بيع العملات الأجنبية للمواطنين، بسبب قلة معروضها، في وقت يتهم فيه مواطنون تجار العملة باحتكارها.

الريال اليمني

والأربعاء، أقرّ البنك المركزي اليمني التابع لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، لائحة جديدة

لتنظيم أعمال الصرافة في البلاد، في وقت تشهد فيه أسعار الصرف تراجعات حادة وانتعاشاً

في نشاط السوق الموازية.

وأعلنت جمعية الصرافين اليمنيين (فرع عدن) أمس الأربعاء، بدء إضراب شامل احتجاجاً على

تردي الوضع الاقتصادي وتدهور سعر العملة المحلية (الريال)، لكن أعمال الصرافة استمرت في

السوق السوداء وفق إعلام محلي.

ومساء الأربعاء، أعلن تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أنّ

الريال اليمني في مناطق الحكومة فقد ما يزيد على 36% من قيمته خلال عام، ما سبّب ارتفاعاً في الأسعار.

والخميس من الأسبوع الماضي، أصدرت الجمعية تعميماً بأسعار الصرف في السوق المحلية،

في ظل التدهور المروّع للعملة المحلية مقابل الأجنبية.

وجاء في التعميم الموجه إلى شركات الصرافة وشبكات التحويل المالية المحلية، اعتماد تسعيرة

لعمليات بيع وشراء الريال السعودي عند 259 ريالاً يمنياً، بينما حددت سعر الدولار بـ 985 ريالاً،

وهو سعر لم ينفذ في السوق.

انعكاسات سلبية

وقبل الحرب التي بدأت عام 2015 في اليمن، كان الدولار الواحد يباع بـ 215 ريالاً، لكن تداعيات الصراع ألقت بانعكاساتها السلبية على مختلف القطاعات، بما في ذلك العملة المحلية.

ومنذ نحو 7 سنوات، يشهد اليمن حرباً أودت بحياة 233 ألف شخص، وبات 80% من السكان البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياءً، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

تحذير دولي

وحذر البنك الدولي من أن نحو 70 بالمائة من سكان اليمن البالغ عددهم 30 مليون نسمة يواجهون خطر المجاعة في بلد يُعد بالفعل من بين أكثر بلدان العالم معاناة من انعدام الأمن الغذائي.

وقال البنك، إن الصراع الدائر في اليمن منذ أكثر من ست سنوات خلّف ما لا يقل عن 24.1 مليون شخص بحاجة إلى المساعدات الإنسانية، بينهم 12.3 مليون طفل و3.7 ملايين نازح داخليا.

وأكد التقرير الدولي أن الصراع دمر الاقتصاد اليمني، حيث انخفض إجمالي الناتج المحلي بمقدار النصف منذ 2015، ما وضع أكثر من 80 بالمائة من إجمالي السكان تحت خط الفقر.

مال

صنعاء- بزنس ريبورت الإخباري|| دفع التدهور الكبير على الريال اليمني، شركات الصرافة لإغلاق أبوابها، في محاولة منها لوقف نزيف العملة المحلية. وانتشر الاغلاق بشكل...

مال

صنعاء- بزنس ريبورت الإخباري|| يواصل الريال اليمني النزيف والهبوط المتسارع أمام العملات الأجنبية، في وقت يحاول البنك المركزي اليمني اتخاذ قرارات عاجلة لوقف النزيف....

مميز

صنعاء- بزنس ريبورت الإخباري|| يواصل الريال اليمني الانهيار خلال الأيام الأخيرة ليصل إلى أدنى مستوى منذ 7 سنوات، عند مستوى 1095 ريالا أمام الدولار....

العالم

عدن- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت مؤسسة الكهرباء الحكومية في عدن، أنها ستضطر لإيقاف محطات الكهرباء مع قرب نفاد غالبية مخزون المازوت والديزل، في ظل...