Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

في 2024.. دولة المغرب لن تدعم السكر والدقيق والغاز

غسيل الأموال في المغرب

الرباط- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتزم دولة المغرب إقرار خطة تتضمن إلغاء دعم السكر والدقيق والغاز لأغراض الاستعمال المنزلي مع قدوم عام 2024 القادم.

وجاء قرار دولة المغرب في وثيقة لوزارة الاقتصاد والمالية، تتضمن توجهات مشروع موازنة عام 2022 المقبل.

كما وتضمنت الوثيقة، أن الخطة ستنفذ على ثلاث مراحل، الأولى عام 2022 وتشمل تقليص دعم الدقيق.

دولة المغرب

ووفقا للوثيقة، ستنفذ المرحلة الثانية في 2023، وتشمل إلغاء كليا لدعم الدقيق والسكر،

وخفض دعم الغاز المنزلي بنسبة 50 بالمئة.

وتشمل المرحلة الثالثة والأخيرة، تحريرا كاملا للغاز، وستنفذ في 2024.

وفي سبتمبر/ أيلول 2013، بدأت الحكومة بعكس أسعار النفط في الأسواق العالمية على

أسعار المحروقات محليا، وصولا إلى إلغاء كامل للدعم عنها عام 2015.

ويطلق على نظام الدعم بالمغرب “صندوق المقاصة”، ويدعم السكر والدقيق وأسطوانات الغاز

المنزلي.

وكشفت دراسات عن اختلالات تعتري نظام الدعم، وهو ما جعل العديد من الجهات تطالب

بإصلاحه أو إلغائه وتعويضه بدعم مالي مباشر للأسر الفقيرة.

وفي يوليو/ تموز 2014، أوصت لجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب (الغرفة الأولى

بالبرلمان) بضرورة توجيه الدعم المالي المباشر للفئات الفقيرة ومحدودي الدخل.

الديون المتعثرة

في سياق منفصل، ارتفعت نسبة الديون المتعثرة في المغرب إلى 8.2% من صافي التسهيلات

المصرفية في نهاية 2020 ومن 7.5% نهاية 2019، حسب بيانات رسمية.

كما وبلغ إجمالي الديون المتعثرة في نهاية العام الماضي 79.7 مليار درهم (حوالي 8.9 مليارات دولار)

ارتفاعاً من 70 مليار درهم في نهاية 2019، وفق البنك المركزي المغربي في تقريره السنوي.

وقال المركزي المغربي، إنه “بادر إلى اتخاذ تدابير تهدف إلى تحقيق تمويل ملائم للاقتصاد ومساندة القطاع البنكي، ضمن تدابير مواجهة التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا”.

وأضاف أن “هذه الإجراءات، إلى جانب الأسس المالية الجيدة التي ميزت فترة ما قبل الأزمة مكّنت القطاع البنكي من الصمود، وبلغ متوسط نسبة الملاءة (رأس المال إلى الودائع) 15.7 بالمائة نهاية سنة 2020”.

وانخفضت أرباح المصارف في نهاية العام الماضي بما يناهز 43 في المائة، لتستقر في حدود حوالى 700 مليون دولار.

وقال المركزي المغربي إن نتائج اختبارات الضغط (التحمل) التي أجرتها البنوك والبنك المركزي في الفصلين الثاني والرابع من سنة 2020 أكدت متانة القطاع البنكي في المملكة، كما “ظلت وضعية البنوك مريحة على مستوى السيولة”.

وارتفعت القروض الموزعة من قبل المصارف في العام الماضي بنسبة 3.9 في المائة، يتوقع أن تنمو في العام الحالي بنسبة 3.5 في المائة، وفي العام المقبل 3.8 في المائة.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.