Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

ثاني مصدر للغاز الطبيعي لأوروبا.. الجزائر تعزز مكانتها في السوق الأوروبي

الغاز الطبيعي

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| قفزت الصادرات الجزائرية من الغاز الطبيعي منذ مطلع العام 2021، بنسبة تجاوزت الـ 100%، بالمقارنة مع العام 2020.

وقالت شركة النفط الجزائرية سوناطراك (Sonatrach)، في بيان لها، إن إيطاليا احتفظت

بالنصيب الأكبر من صادرات الجزائر من الغاز الطبيعي خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام الحالي.

وكشفت سوناطراك، (شركة عمومية جزائرية شكلت لاستغلال الموارد البترولية في الجزائر)،

عن بلوغ حجم صادرات الجزائر لإيطاليا بنحو 6.4 مليار متر مكعب، بزيادة نسبتها 109%، مقارنة

بذات الفترة من العام الماضي.

ارتفاع صادرات الغاز الطبيعي الجزائري

كما اعتبرت شركة سوناطراك، صعود صادرات البلاد من الغاز الطبيعي خلال الأشهر

المنقضية من العام 2021، “بالقفزة المعتبرة”، وذلك بالرغم من تداعيات جائحة كورونا.

وتُعد الجزائر ثاني أكبر مُصدر للغاز إلى إيطاليا؛ على إثر هذه الزيادة في الصادرات خلال الأشهر

الماضية من هذا العام، بحصة نسبتها في السوق الإيطالي بنحو 35 %، مقارنة بما نسبته 16% في ذات

الفترة من العام 2020.

وأظهرت البيانات بلوغ حجم الصادرات لكل من البرتغال وشبه الجزيرة الإيبيرية في إسبانيا، بنحو

4.3 مليار متر مكعب خلال الثلاثة أشهر الأولى من 2021، بزيادة نسبتها 122% بالمقارنة مع ذات

الأشهر من العام الماضي.

وعلى إثر ذلك، ارتفعت حصة الغاز الجزائري في السوقين الإسبانية والبرتغالية بما نسبته 47%،

في مقابل 21% خلال الفترة ذاتها من العام 2020.

وأضافت سوناطراك، بأن صادرات الغاز الجزائرية وصلت إلى أسواق تقليدية أخرى في البحر

المتوسط وبعض الدول الآسيوية مثل الصين وبنجلاديش.

أسباب زيادة صادرات الغاز

وأشارت الشركة إلى أسباب ارتفاع صادرات الجزائر من الغاز الطبيعي، ومن أبرزها ارتفاع إنتاجها

وزيادة مستوى الطلب لدى زبائنها والمتعاملين.

كما لفتت إلى أن “أداء الجزائر المميز في هذا المجال، منح الجزائر ميزة المحافظة على مكانتها

بصفتها الممون الأول بالغاز في هذه السوق الاستراتيجية، ما مكن من تلبية الطلب الأوروبي القوي على الغاز”.

كما وأظهرت البيانات الحديثة بوادر تعافي تدريجي لقطاع النفط الجزائري، وذلك عقب تضرره

الشديد من تبعات جائحة كورونا وهبوط أسعار النفط في الأسواق العالمية.

والتي تكبدت الجزائر على إثرها خلال العام 2020، حوالي 10 مليارات دولار، وانخفاض حاد في نسبة

أعمال شركة سوناطراك للتصدير إلى 41%.

ووقعت (سوناطراك) الجزائرية و(إيني) الإيطالية، في يوليو الماضي، ثلاثة اتفاقيات لتوريد 1.5

مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي على مدار 29 عاماً، وذلك من خلال ثلاث حقول.

وتعد شركة سوناطراك الجزائرية، ثاني أكبر مُصدر لأوروبا بالغاز بعد شركة غاز بروم الروسية،

من خلال 3 أنابيب غاز عابرة للقارات بعقود طويلة الأمد، وتضمن لأوروبا بشكل سنوي حوالي

36 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي.

مال

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت الجزائر إنها ستستغني عن أرباح مجموعتي سوناطراك وسونلغاز ومؤسسات حكومية أخرى، وستحوّل الأرباح لصالح الاستثمارات وتوسيع النشاطات. بدوره، قال...

تجارة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تقلصت أرباح مصافي تكرير النفط في دول العالم، بسبب الارتفاع الحاد على أسعار الغاز الطبيعي. وتآكلت الأرباح التي تجنيها بعض...

أعمال

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| لم يلقَ القرض الاستهلاكي الذي أطلقته الحكومة الجزائرية قبل قرابة خمس سنوات، اقبالا من المواطنين، في ظل موجه الغلاء وارتفاع...

أعمال

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| تنوي الجزائر مراجعة المعاملة المميزة التي تحظى بها فرنسا في التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين، في ظل توتر العلاقات السياسية...