Connect with us

Hi, what are you looking for?

سياحة

عودة إجراءات كورونا بالجزائر تلحق خسائر كبير لدى الخطوط الجوية

الخطوط الجوية الجزائرية

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| ألحق قرار السلطات الجزائرية بإعادة الإغلاق خشية الموجة الثالثة من فيروس كورونا، خسائر كبيرة لدى الخطوط الجوية في البلاد.

وفي أعقاب ذلك، دقت نقابة الطيارين ناقوس الخطر خوفاً من إفلاس الخطوط الجوية، التي كانت تسجل عجزاً سنوياً في الظروف العادية، ومن المنتظر أن يتفاقم مع تواصل الجائحة الصحية.

وترفض النقابة المس برواتب الطيارين، في إطار مواجهة العجز، وسط مطالب بإصلاح شامل يطاول الشركة ويرفع من إيراداتها.

الخطوط الجوية

وقدمت النقابة التابعة للاتحاد العام للعمال الجزائريين (أكبر تكتل لنقابات الشغل) طلبا

للمديرية العامة الجوية الجزائرية يقترح عودة الرحلات الجوية بداية من 20 آب/أغسطس الحالي،

بمعدل 86 رحلة أسبوعياً، ارتفاعاً من ست رحلات محددة منذ مطلع يونيو/ حزيران نحو فرنسا

وإسبانيا وتونس وتركيا.

فقد تكبدت الشركة من جراء وقف الرحلات خسائر باهظة خلال الـ 18 شهراً الأخيرة، تجاوزت 60

مليار دينار (48 مليون دولار) منها 38 ملياراً خلال سنة 2021 لوحدها.

وهذا يفرض، وفق نص الطلب الذي رفعته النقابة، عودة الرحلات بشكل منتظم لتعويض

الخسائر بدلاً من خفض الرواتب، خاصة أن البروتوكول الصحي المعتمد بعد عودة الرحلات جزئيا

بداية من 1 يوليو/ تموز منع انتقال الفيروس عبر المسافرين الوافدين إلى الجزائر.

وسبق أن استفادت شركة الطيران من إعادة جدولة ديونها لدى البنوك الجزائرية عدة مرات،

ضمن عملية لتجديد أسطولها انطلقت عام 2013، حيث تم تمديد آجال السداد حتى 2021.

وتشمل مطالب نقابة الطيارين في الخطوط الجوية الجزائرية رفضاً قاطعاً بتخفيض رواتب

الطيارين من طرف الإدارة في إطار تدابير مواجهة تبعات تفشي فيروس كورونا المستجد

وتوقف حركة الملاحة الجوية التجارية، ما ينبئ بأزمة قد تعرف تصاعداً خلال الفترة المقبلة بين

الشركة والنقابة.

رفض المقترح

وقال نزيم برضوان الناطق باسم نقابة الطيارين في الجوية الجزائرية، إن “الطيارين يرفضون هذا

المقترح ويصرون على موقفهم ومفاده عدم التفاوض إطلاقا حول تخفيض الرواتب تحت أي

صيغة كانت”.

ولفت إلى أن “أجور الطيارين ليست ثابتة مثل الشركات الأخرى، وهي تقوم أساسا على عدد

ساعات التحليق، ومن هذا المنطلق، فإن بروتوكول الأجور الذي وقعت عليه النقابة قبل

سنوات، أخذ بالاعتبار حالة تقلص النشاط، الذي له تبعات آلية على تقلص الأجور بموجبه بشكل لافت”.

وأشار المتحدث ذاته إلى أنه “من الواضح أن أي عملية تفاوضية تتعلق بالأجور ما هي إلا استفزاز، الهدف من ورائها زرع الحيرة وتحويل الانتباه عن الورشات الحقيقية الإصلاحية التي وجب مباشرتها في الشركة، لأن هناك حلولاً واقعية لعملية التسيير من أجل إنقاذ الشركة، عدا تقليص الأجور.

المسيرون والمسؤولون تسببوا في قلق وذعر وسط العمال والموظفين منذ بداية انتشار فيروس كورونا، ولم يجدوا من حل إلا مد اليد إلى جيب العمال”.

وفي تفاصيل الحلول اقترحت نقابات طياري الجوية الجزائرية تنظيم رحلات نحو مختلف دول العالم وتشمل كافة الوجهات السابقة التي كانت معلقة في الفترة الماضية، خاصة فرنسا وقطر، الإمارات العربية المتحدة والسعودية وتركيا وإسبانيا وكندا وهي الوجهات الأكثر طلبا عبر الخطوط الجوية الجزائرية.

وأشارت إلى أنه “يمكن اعتماد سلم أسعار التذاكر لاحقا في حال تمت الموافقة على البرنامج الجديد من طرف الرئيس المدير العام بالنيابة لشركة الجوية الجزائرية، ليتم رفعها لاحقا إلى السلطات العليا، التي سيكون لها كلمة الفصل في الملف”.

مال

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| واصل الدينار الجزائري مسلسل الهبوط أمام العملات الأجنبية وخصوصا الدولار الأمريكي، ليسجل أرقاما قياسية جديدة. وعاد الدينار الجزائري للهبوط مجددا...

أعمال

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| حققت شركة سوناطراك الجزائرية ارتفاعا كبيرا في عوائدها في النفط والغاز في الشهور الثمانية الأولى من العام الجاري. وقالت سوناطراك...

اخر الاخبار

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| ينتاب القلق موظفي البنوك في الجزائر، عقب قرار الحكومة خصخصة مصارف الجزائر، في وقت لم يتفاعل الشارع مع القرار الحكومي....

أعمال

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| يعوّل التجار والمستثمرين، على الحكومة الجزائرية لإجراء إصلاحات في المبادلات التجارية وضرورة إزالة كافة العراقيل أمام حركة البضائع. وتعاني البضائع...