Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

عملة بتكوين تستقر فوق الـ 50 ألفا وتضيف أرباحا طفيفة

عملة بتكوين

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| حافظت عملة بتكوين على أسعارها فوق الـ 50 ألف دولار في تعاملات أمس الأحد، وأضافت أرباحا طفيفة بقيمة 245.24 دولارا عن مستوى الاغلاق السابق.

وارتفعت عملة بتكوين بنسبة 0.49% في تعاملات أمس، لتقفز العملة المشفرة الأشهر بنسبة 81% من أدنى مستوى لها هذا العام البالغ 27734 دولارا، سجلته في الرابع من يناير.

كما وارتفعت عملة إيثر بنسبة 1.16% إلى 3932 دولارا، مضيفة مكاسب قيمتها 45 دولارا.

عملة بتكوين

وفي حين يخشى بعض المراقبين في السوق من تقلب سعر “بتكوين”، الذي لا يستند إلى أي

أصول، يرى آخرون أن الوضع مختلف عما كان عليه في 2017، حينما قفزت أسعار “بتكوين”

بشكل كبير قبل أن تنهار مطلع 2018.

وقال نيل ولسون، المحلل في “ماركتس دوت كوم”، إنه “يوجد اهتمام ملحوظ أكثر فأكثر في

عالم الأعمال بالعملات الافتراضية، حول السوق كثيرا، مقارنة بـ2017”.

وستفقد السياسة النقدية فعاليتها في حال اعتماد أصول مشفرة، مثل عملة بتكوين، على

نطاق واسع سيتحملها استقرار الاقتصاد، فالبنوك المركزية لا يسعها تحديد أسعار الفائدة

على العملة الأجنبية.

وفي العادة، عندما يعتمد بلد ما عملة أجنبية كعملته الوطنية، فإنه يستورد مصداقية السياسة

النقدية الأجنبية، على أمل مواكبة اقتصاده وأسعار الفائدة للدورة الاقتصادية الأجنبية. “غير أنه

يستحيل تحقيق كلا الأمرين في حال اعتماد الأصول المشفرة على نطاق واسع”.

وقد يترتب على ذلك أن تفقد الأسعار المحلية استقرارها إلى حد كبير، حتى إذا تم إعلان كل

الأسعار بعملة بتكوين مثلا، فإن أسعار السلع والخدمات المستوردة ستتذبذب بدرجة شديدة،

حسب أهواء تقييمات السوق.

الإجراءات المالية

وقد تتعرض النزاهة المالية كذلك للمخاطر. ففي غياب تدابير قوية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، قد تستخدم الأصول المشفرة في غسل أموال من مصادر غير مشروعة، وتمويل الإرهاب، والتهرب الضريبي.

كما لا يوجد بذلك مخاطر على النظام المالي للبلد المعني، وتوازن ميزانيته، وعلاقاته بالدول الأجنبية والبنوك المراسلة.

ورغم أن فرقة العمل للإجراءات المالية المعنية بغسل الأموال وضعت معيارا لكيفية تنظيم عمل الأصول الافتراضية وجهات تقديم الخدمات ذات الصلة للحد من المخاطر المحيطة بالنزاهة المالية، فإن مستوى إنفاذ هذا المعيار ليس متسقا بين مختلف الدول حتى الآن، ما قد يجد بعض المشكلات، نظرا لاحتمالات ممارسة أنشطة عبر الحدود.

وستنشأ كذلك مشكلات قانونية أخرى، فمنح أصل ما وضع النقود، التي لها قوة إبراء قانونية يقتضي أن تكون وسيلة الدفع متاحة على نطاق واسع.

غير أن إمكانية الحصول على خدمة الإنترنت والتكنولوجيا اللازمة لتحويل الأصول المشفرة لا تزال محدودة في كثير من الدول، ما يوجد مشكلات تتعلق بالعدالة والشمول المالي.

مال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| انخفضت العملات الرقمية بنسبة 0.55% خلال الساعات الـ 24 الماضية، ليبلغ حجم القيمة السوقية للسوق العملات الرقمية، 2.16 تريليون دولار....

مال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| اتجهت الأندية الرياضية نحو الاستثمار في العملات الرقمية، بعد تضرر خزائنها وايراداتها المالية بسبب جائحة كورونا ومنع الجماهير. كما ويأتي...

مال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفعت العملات الرقمية المشفرة بنسبة 0.65% خلال 24 ساعة الماضية، بعد عمليات شراء مكثفة من المستثمرين. وكانت عملة بتكوين في...

مال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| هبطت عملة بتكوين بنسبة 4% في وقت متأخر أمس الثلاثاء، متأثرة بموجة ضخمة من المبيعات للعملات المشفرة. وتماشيا مع هبوط...