Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

“علي بابا” تواصل خسارة أرباحها للشهر الـ 6 على التوالي

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| خسرت شركة “علي بابا” بعض أرباحها، للشهر السادس على التوالي، إذ جاء ذلك في أعقاب تنحية رئيسها الملياردير جاك ما.

وخلال الفترة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران فقدت “علي بابا” 5% من أرباحها بما يعادل 350 مليون دولار.

ولم تشهد عملاقة التجارة الإلكترونية في الصين هذا التدهور إلا بعدما انتقد جاك ما الشريك المؤسس للشركة، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، الحكومة الصينية لكبحها مساعي للإقراض على الإنترنت.

“علي بابا”

وكانت “علي بابا” قد منيت بأول خسارة فصلية منذ 2012، في الفترة من يناير/ كانون الثاني 2021

حتى مارس/ آذار 2021 مسجلة خسارة بنحو 5.5 مليار يوان نحو 836 مليون دولار.

ويأتي ذلك وسط فرض غرامة بقيمة 2.78 مليار دولار على شركة “علي بابا” في أبريل/نيسان

الماضي؛ بسبب ممارساتها الاحتكارية ومنعها للتجار عرض السلع الخاصة بهم على المنصة.

وكانت الغرامة المفروضة على علي بابا قياسية، وتزيد بثلاث مرات تقريبا على غرامة قدرها مليار

دولار فرضتها الصين على كوالكوم في 2015، حسبما أعلنت بلومبرج في وقت سابق.

وحتى قبل الغرامة كانت تدابير الهيئات الناظمة قد كلفت جاك ما ومجموعة آنت غاليا.

فقد ألغت السلطات في أواخر العام الماضي إدراجا مخططا له بقيمة 35 مليار دولار للذراع

المالية للمجموعة “آنت فاينانشال” في البورصة.

واختفى جاك ما على إثر ذلك من الساحة العامة لأسابيع، وأمرت الجهات الناظمة بالتالي

مجموعة آنت بالتخلي عن خدماتها المالية والعودة إلى أساسها كمنصة دفع إلكتروني.

التدابير الحكومية

وسددت التدابير الحكومية ضربة لأسهم علي بابا وغيرها من عمالقة التكنولوجيا الصينية، وسط مخاوف من أنها قد تواجه مزيدا من الغرامات والقيود.

وقالت علي بابا إن صافي إيراداتها في الفترة الممتدة بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران بلغ 45.1 مليار يوان (7 مليارات دولار)، أي بانخفاض بنسبة 5% على أساس سنوي.

وكانت علي بابا ومقرها هانغشتو أول عمالقة التكنولوجيا في الصين، ممن طالتهم حملة شنتها حكومة باتت تخشى نموهم السريع وأمن البيانات.

واتخذت الحكومة عددا من التدابير في حق شركات رقمية صينية عملاقة، ما تسبب بتدهور أسعار أسهمها.

وإيرادات على بابا، والتي تأتي غالبيتها من منصات تجارتها الإلكترونية الأساسية، ارتفعت بنسبة 34% على أساس سنوي لتسجل 205.7 مليار يوان، وفق الشركة.

ونمو الإيرادات أدنى بقليل من نسبة 36% التي توقعها محللون لدى بلومبرج.

ونسبت الشركة الصينية  الإيرادات الصافية المنخفضة إلى استثمارات استراتيجية.

ولم يأت بيان أُرفق بتقرير العائدات على ذكر التدابير الصارمة المفروضة على قطاع التكنولوجيا.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.