Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

عجز الميزانية التركية يتضاعف في مارس الماضي

الميزانية التركية

أنقرة- بزنس ريبورت الإخباري|| تضاعف عجز الميزانية التركية خلال شهر مارس الماضي بشكل ملحوظ، بعدما فاقت قيمة النفقات الحصيلة الضريبية لشهرين متتاليين.

وقالت وكالة بلومبيرغ الاقتصادية، إن الميزانية التركية سجلت في مارس الماضي عجزا ماليا شهريا بقيمة 69 مليار ليرة، مقابل عجز بقيمة 23.8 مليار ليرة في نفس الشهر من العام الماضي.

وأوضح الوكالة أن النفقات، باستثناء تكاليف سداد الفوائد، ارتفعت بنسبة سنوية بلغت 104% لتصل إلى 198 مليار ليرة، مدفوعة بقفزة نسبتها 86% في التحويلات الجارية، وزيادة بنسبة 1.033% في حجم الاقراض.

الميزانية التركية

وكانت الحكومة التركية خصصت في مارس الماضي 39.5 مليار ليرة في صورة قروض وتحويلات

جارية إلى شركة “بوري هاتلاري إيلي بترول تاسمينا إيه.إس”، وهي شركة استيراد الغاز الطبيعي

الوطنية التي عرف باسم “بوتاس”.

وارتفع إجمالي النفقات الحكومية في تركيا بنسبة 102.3 بالمئة لتصل إلى 224.9 مليار ليرة.

فيما ارتفعت العائدات الشهر الماضي بنسبة 15.6 بالمئة مقارنة بالعام السابق لتصل إلى 156

مليار ليرة، لتمثل تراجعا بالقيم الفعلية عند تعديلها مقابل معدل تضخم أسعار المستهلكين الذي بلغ 61.1 بالمئة.

نشر البيانات

وفي سياق منفصل، وأمام الاختبار الصعب الذي يواجه الاقتصاد التركي، بعد أن قفز المعدل

السنوي للتضخم في البلاد إلى 61% الشهر الماضي، مدفوعاً بأزمة العملة أواخر عام 2021، تعمل

الحكومة التركية، على تقييد نشر بيانات اقتصادية غير معتمدة بمشروع قانون يهدد الباحثين

الاقتصاديين بالسجن.

وفي التفاصيل، يهدد مشروع القانون هذا بعقوبة سجن تصل إلى 3 سنوات لمن ينشر بيانات

غير رسمية وغير معتمدة عن المؤشرات الاقتصادية على المواقع الإلكترونية دون الحصول

على موافقة وكالة الإحصاء في البلاد، التي سيكون أمامها شهران لتقييم منهجية البيانات، وفق وكالة “بلومبرغ”.

وقد يواجه أولئك الذين تثبت إدانتهم بانتهاك القانون ما بين سنة وثلاثة سنوات في السجن.

كما قال مسؤولان في حزب العدالة والتنمية، لم يكشفا عن هويتهما لـ”بلومبيرغ”، إن حزب

أردوغان كان يعتزم تقديم التشريع المقترح إلى البرلمان هذا الأسبوع، غير أنه أرجأ ذلك ليسمح بمزيد من العمل عليه.

ويشار إلى أنه إضافة إلى انهيار الليرة وارتفاع التضخم، يشكل الارتفاع السريع في الأسعار مصدر قلق لإدارة أردوغان قبل ما يقرب من عام من الانتخابات.

وكان معهد الإحصاء التركي قد تقدم في وقت سابق بشكوى جنائية ضد شركة ENAGroup، وهي شركة بحث مستقلة في مجال التضخم، بعد اتهامها بـ”التشهير المتعمد” بالمؤسسة و”تضليل الرأي العام”.

العالم

أنقرة- بزنس ريبورت الإخباري|| تلقت تركيا ضربة قوية على صعيد احتياطي النقد الأجنبي خلال الأسبوع الماضي، في وقت انخفض النقد الأجنبي في البلاد إلى...

مال

أنقرة- بزنس ريبورت الإخباري|| تواصل الليرة التركية هبوطها خلال الجلسات الأخيرة، لتسجل أدنى مستوى في 5 شهور، في ظل هرع كبير من المستثمرين نحو...

أعمال

أنقرة- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت العراق توقيع اتفاقية ثنائية للربط الكهربائي مع تركيا، ضمن جهودها لتجاوز أزمة توفير الطاقة التي تعاني منها البلاد العربية....

أعمال

أنقرة- بزنس ريبورت الإخباري|| نجحت شركة بوهيم القطرية، في شراء كامل مطاعم ماكدونالدز في تركيا، بمبلغ 54 مليون دولار أمريكي. وقال موقع “هابر غلوبل”...