Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

طيران الإمارات ستطلب الدعم المالي من دبي في هذه الحالة

طيران الإمارات

أبو ظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت شركة طيران الإمارات (Emirates flight)، ومقرها مطار دبي الدولي، إنها ستطلب دعما ماليا من حكومة دبي، في حال لم يتعافى الطلب على السفر، والذي تأثر بتداعيات جائحة كورونا خلال الأشهر الماضية.

وأوضح تيم كلارك، رئيس شركة طيران الإمارات، وهي شركة طيران وطنية إماراتية، أمس

الأربعاء، بأنه “إذا بقيت حركة النقل خافتة، سنقدم توصيات إلى الحكومة فيما يتعلق بجمع المزيد من الأموال”.

وعبّر كلارك عن أمله بأن يشهد الطلب انتعاشا في الوقت المناسب لموسم الذروة الصيفي،

وذلك مع تواصل نشر التطعيم في الولايات المتحدة وأوروبا ووصوله إلى الدول النامية، بالرغم

من تبدد توقعات حدوث تحسن في أبريل الجاري أو مايو القادم.

بدائل الدعم المالي لطيران الإمارات

وأضاف تيم كلارك، بأن الخيارات الأخرى للشركة تشمل تحمل المزيد من الديون، وكانت طيران

الإمارات وحصلت على ملياري دولار من دبي في مارس من العام 2020.

وكانت شركة طيران الإمارات تضررت بشكل كبير إثر تفشي جائحة كورونا، وذلك بعد ما فرضته

الحكومات من قيود على السفر، وهو ما أوقف عمل الشركة بالقيام برحلات عبر القارات التي

تتخصص فيها الناقلة الجوية.

كما استجابت شركة الطيران الخليجية بإيقاف أسطول من طائرات (ايرباص اس اي ايه 380)

الضخمة، بينما تكافح طائرات (بوينغ طراز 777) مع انخفاض حمولات الركاب ونقل البضائع بشكل أساسي.

وفي نوفمبر الماضي، توقَع تيم كلارك، بأن تعود الشركة للتدفق النقدي الإيجابي في النصف

الأول من العام 2021، متفائلاً بأن السفر الجوي سيتعافى على مدار العام 2021، بعد الموافقة

على لقاحات فيروس كورونا، والبدء بتوزيعها على مستوى العالم.

كما ذكر كلارك، إن أسطول الناقلة الخليجية بأكمله من طائرات إيرباص A380 الجامبو، سيحلِّق

مع حلول الربع الأول من عام 2022.

النتائج المالية النصف السنوية

وأظهرت النتائج المالية النصف السنوية للعام (2020/ 2021)، عن بلوغ إيرادات الشركة بنحو 11.7

مليار درهم (3.2 مليارات دولار) بتراجع 75%.

وخسارة 12.6 مليار درهم (3.4 مليارات دولار)، مقابل أرباح 862 مليون درهم (235 مليون دولار)

العام الماضي، وسجلت عمليات الشحن مساهمة قوية في العائدات.

وعلّق أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، قائلاً: “بدأنا

سنتنا المالية الجارية في ظل إغلاق عالمي شل حركة السفر الجوي تماما”.

وتابع أحمد بن سعيد آل مكتوم، “بفعل هذه الأوضاع غير المسبوقة التي أصابت قطاع الطيران

والسفر، سجلت مجموعة الإمارات خسائر نصف سنوية للمرة الأولى منذ أكثر من 30 عاماً”.

ولفت إلى أنه ومع “توقف حركة السفر، تمكنت طيران الإمارات ودناتا من التحول بسرعة

لخدمة الطلب على البضائع وغيرها من الفرص، وقد ساعدنا ذلك على استعادة إيراداتنا من

مستوى الصفر إلى 26% مما كانت عليه في الفترة ذاتها من السنة الفائتة”.

سياحة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت شركة طيران الإمارات، إن رحلاتها من جنوب أفريقيا إلى دبي ستبقى معلقة حتى الـ 30 من أبريل  2021. وأرجعت...