Connect with us

Hi, what are you looking for?

تكنولوجيا

ضعف الاستخدام يدفع شركة أوبر لمغادرة ساعات أبل للأبد

شركة أوبر

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أوقفت شركة أوبر تطبيقها الإلكتروني الخاص بساعات أبل الذكية، ولا يمكن الآن الاستفادة من خدمات شركة النقل الخاصة عبر هذه الساعات.

ووفق موقع “ذا فيرج” المختص بأخبار التقنيات، “الآن من يقوم بالدخول على تطبيق شركة أوبر عبر أي من إصدارات ساعات أبل الذكية، ستظهر له رسالة إرشادية بالانتقال لنسخة التطبيق المخصصة للهواتف”.

وألحقت أوبر رسالة اعتذار لعملائها من المتضررين بأي شكل من وقف تفعيل تطبيقها الإلكتروني على ساعات أبل.

شركة أوبر

ورغم ذلك لا يزال تطبيق أوبر الخاص بساعات أبل موجودا على متجر تطبيقات أبل الإلكتروني.

وبحسب الموقع الأمريكي المختص بأخبار التقنيات، مصدر من شركة أوبر أفاد بأن وقف تفعيل

تطبيق أوبر الخاص بساعات أبل الذكية، يعود لضعف الاستخدام، مقارنة بنسخة التطبيق

المخصصة للهواتف الذكية والمتاحة لكافة إصدارات هواتف آيفون.

ويشار إلى أنه في الأسابيع الماضية، كان يلحظ مستخدمي ساعات أبل الذكية تعرض الساعة

لأزمة تجمد التطبيقات على الشاشة، عند محاولة فتحها.

وتكون النتيجة إما أن يتجمد التطبيق للتحميل أو لا يفتح أو يظل عالقا على الشاشة أو يتعطل تماما عن العمل.

وباتباع هذه الخطوات المبسطة، يمكن استعادة التطبيقات لحالتها الطبيعية بعد ما تتعرض له

من تجمد وقتي، ويمكن تطبيق هذه الخطوات على كافة ساعات أبل العاملة بإصدار watchOS

ويشمل ذلك الإصدار الأحدث منه watchOS 8.

والحل الأول، والأسرع أيضا، يكون بفرض إغلاق التطبيق في الساعة وإعادة فتحه، ويتم ذلك بالوقوف على شاشة التطبيق المجمدة والضغط على الزر الجانبي حتى ترى شاشة إيقاف التشغيل، ثم الضغط مع الاستمرار على Digital Crown حتى يتم الخروج من شاشة إيقاف التشغيل.

في حين، يتمثل الحل الثاني، بفتح التطبيق في وضع الطائرة، ويتم ذلك بالسحب لأعلى من أسفل شاشة Apple Watch للوصول إلى مركز التحكم الخاص بها، ثم الضغط فوق رمز الطائرة، والخطوة الأخيرة تكون بفتح التطبيق ومعرفة ما إذا كان يتم تحميله أم لا.

والخطوة الثالثة، تكون بغلق وإعادة تشغيل الساعة، إذا لم تؤتِ الحلول السابقة أي نتيجة.

الساعات الذكية

وزاد الطلب على الساعات الذكية والأساور الصحية منذ ظهور جائحة كوفيد في نهاية عام 2019، لزيادة الاهتمام بالحالة الصحية ومتابعتها،

وكشفت شركة IDC المتخصصة في الإحصائيات والدراسات، الصادرة مطلع شهر مارس/ آذار الماضي، عن سيطرة “أبل” الكبيرة على سوق الساعات الذكية في نهاية عام 2020.

وتمكنت من الاستحواذ على 36.2% من الحصة السوقية للساعات في الربع الأخير من 2020.

واستحوذت “شاومي” على 8.8% من الحصة السوقية، تلتها “سامسونج” 8.5% فقط و”هواوي” 6.7% تلتهاBoAt 3.5 % والشركات الأخرى 36.4% خلال الربع الرابع من 2020.

أعمال

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| صرحت شركة أوبر الأميركية لخدمات النقل وتوصيل الطعام، أنها وسعت شراكتها مع سلسلة متاجر السوبر ماركت الفرنسية كارفور لإطلاق خدمة...