Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

صندوق النقد: السودان سيخفّض دينه الخارجي لثمانية مليارات دولار

صندوق النقد الدولي والسودان

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| توقع صندوق النقد الدولي أن تنجح دولة السودان في تخفيض دينها الخارجي إلى حدود 8 مليارات دولار، في وقت يبلغ إجمالي الديون حاليا 58 مليار دولار.

وقال رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى السودان، كارول بيكر، إن التقديرات تشير إلى أن برامج تخفيف أعباء الديون، ستساهم في تخفيض الديون الخارجية للسودان.

وتمكن السودان من سداد متأخرات مستحقة عليه للبنك الدولي، لا سيما عقب انتهاء سنوات العزلة الدولية.

صندوق النقد الدولي

كما رحبت الولايات المتحدة، بالإصلاحات التي تجريها الحكومة السودانية، وأكدت بأنها قدمت مساعدات مالية للسودان بما يزيد عن المليار دولار؛ وذلك للمساهمة في تمكين البلاد من تسديد المتأخرات المستحقة عليها للبنك الدولي.

وفي بيان مشترك لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، أعلنا فيه بأن السودان بات مؤهلا للإعفاء من ديونه الخارجية، وبأن تسديد المتأخرات سيساعد الخرطوم من “إعادة مشاركتها الكاملة مع مجموعة البنك الدولي”.

وأضاف البيان “يأتي ذلك بعد ما يقرب من 30 عاما من الانقطاع، وتمهيد الطريق أمام البلاد للوصول إلى ما يقرب من 2 مليار دولار من منح المؤسسة الدولية للتنمية، وذلك للحد من الفقر وتحقيق الانتعاش الاقتصادي المستدام”.

وأوضح البيان أن السودان حقق خطوة رئيسية من خلال تسديد ما عليه من متأخرات، ستمكنه من الحصول على إعفاء شامل من الديون الخارجية في إطار مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون.

ورأى رئيس مجموعة البنك الدولي، ديفيد مالباس، بأن السودان حقق اختراقا واضحا، في الوقت الذي يحتاج فيه السودان لمساعدة العالم لدعم تقدمه التنموي.

وأضاف ديفيد مالباس، بأن الخطوات التي اتخذتها الحكومة السودانية حتى هذا الوقت، ومن بينها تسوية المتأخرات، وتوحيد سعر الصرف، ستساهم في وصول السودان إلى إعفاء الديون، وتحقيق الإنعاش الاقتصادي والتنمية الشاملة.

تمويل البنك الدولي

من جانبها، أعلنت الحكومة السودانية، أمس الجمعة، تلقيها تمويلا مباشرا من البنك الدولي، قيمته 635 مليون دولار، وذلك بعد تسديدها المتأخرات من خلال قرض تجسيري، قدمته الولايات المتحدة الأمريكية.

وطبقت الإدارة الأمريكية برئاسة جو بايدن، اتفاقية تمويل وقعها وزير الخزانة السابق، ستيفن منوتشين، في يناير الماضي، خلال زيارته إلى دولة السودان.

كما قدمت وزارة الخزانة الأمريكية، الخميس الماضي، ما قيمته 1.15 مليار دولار، لأغراض التمويل المرحلي، وذلك على شكل قروض لتغطية احتياجات السودان على المدى القصير.

بدورها، قالت وزيرة الخزانة الأمريكية، جانيت يلين، إن الحكومة السودانية الانتقالية، تستحق التنويه لإجرائها إصلاحات قاسية وإنما ضرورية لاستعادة العقد الاجتماعي مع الشعب السوداني.

واعتبرت يلين، أن التمويل سيقرب السودان خطوة إضافية باتجاه تخفيف عبء الديون، والذي هو بأمس الحاجة إليه، ومساعدة البلاد في الانخراط مجددا في المجتمع المالي الدولي.

مال

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| تتوسع رقعة التوتر الاقتصادي الأمريكي الذي بدأ مطلع الأسبوع في بيانات غير مواتية للتضخم والتوظيف. وجاءت زيادة التوتر الاقتصادي بعدما...

أعمال

تل أبيب- بزنس ريبورت الإخباري|| طالب مالكو ناقلات النفط الخام إلى اسرائيل بالتحويل إلى موانئ بديلة، نتيجة استمرار التصعيد مع قطاع غزة، وفي وقت...

فيديوهات

الهند تشغل العالم حاليا .. ولكنها ستتغير كليا في عام 2030 تعرف على أرقامها؟ Post Views: 2

تجارة

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| عوضت أسواق النفط بعض خسائرها الكبيرة خلال الأسبوع الحالي، وحققت مكاسب مستفيدة من تعزز أداء أسواق الأسهم وكذلك تراجع مؤشر...