Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

صندوق النقد يُبقي على جورجيفا في منصب المدير العام

صندوق النقد

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| قرر المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، إبقاء كريستالينا جورجيفا في منصب المدير العام للصندوق، وذلك بعد مراجعة مزاعم بأنها ضغطت على موظفين بالبنك الدولي لتغيير بيانات لصالح الصين إبان عملها السابق بالبنك.

وقال صندوق النقد، إنه يثق في التزام جورجيفا بالحفاظ على أعلى معايير الحوكمة، والنزاهة في المقرض العالمي.

وأضاف في بيان لاحق: “اعتبر المجلس التنفيذي أن المعلومات المقدمة في سياق مراجعته لم تثبت بشكل قاطع أن جورجيفا لعبت دورا غير لائق فيما يتعلق بتقرير ممارسة الأعمال 2018 عندما كانت تعمل في البنك الدولي”.

صندوق النقد

في الوقت نفسه، أعلن صندوق النقد أنه يعتزم الاجتماع للنظر في اتخاذ خطوات إضافية

محتملة لضمان قوة تدابير الحماية المؤسسية التي تحافظ على حيادية موظفي صندوق النقد

وقنواته للشكوى، والمعارضة، والمساءلة.

وأصدر مجلس الصندوق الذي يضم 24 عضوا بيانين مطولين منفصلين بعد اجتماعات مطولة

استمرت أسبوعاً بشأن تصرفات جورجيفا عندما كانت رئيسا تنفيذيا للبنك الدولي، وهو ما ألقى

بظلال من الشك على استمرار قيادتها للصندوق.

وفي حين عبّر المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي عن دعمه الكامل للمديرة العامة

جورجيفا، وأبلغت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين جورجيفا بأنها ستراقب عن كثب متابعة

صندوق النقد الدولي، وتقييم أي حقائق أو نتائج جديدة.

ودعت إلى اتخاذ خطوات استباقية لتعزيز سلامة البيانات ومصداقيتها في الصندوق.

وكانت جورجيفا، وهي اقتصادية بلغارية، وأول رئيس للصندوق من دولة نامية، قد نفت المزاعم

بشدة، ورحبت بدعم المجلس في بيان منفصل لها.

وأعربت عن سعادتها لأن أعضاء المجلس اتفقوا على أنَّ المزاعم ضدّها لا أساس لها من الصحة.

أضافت: “من الواضح أن هذه كانت حلقة صعبة بالنسبة لي شخصيا، ومع ذلك أود أن أعرب عن

دعمي الشديد لاستقلال ونزاهة مؤسسات، مثل: البنك وصندوق النقد الدوليين، واحترامي

لجميع الملتزمين بحماية القيم التي تأسست عليها هذه المنظمات”.

قضية شائكة

وحظيت جورجيفا بدعم فرنسا وحكومات أوروبية أخرى الأسبوع الماضي، في حين ضغط مسؤولون أمريكيون ويابانيون من أجل عمل مراجعة شاملة للمزاعم، بحسب مصادر مطلعة.

وأثيرت القضية على خلفية تقرير تضمَّن هذه المزاعم، كانت قد أعدته شركة الخدمات القانونية ويلمر هيل لمجلس البنك الدولي حول مخالفات في البيانات بتقرير البنك “ممارسة أنشطة الأعمال” الملغى حاليا.

وزعم تقرير الشركة أن جورجيفا، بالإضافة إلى مسؤولين كبار آخرين، مارسوا “ضغوطاً غير مناسبة” على موظفين بالبنك لإجراء تغييرات لرفع ترتيب الصين في التقرير، في الوقت الذي كان البنك يسعى فيه للحصول على دعم بكين لزيادة كبيرة في رأس المال.

مميز

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| توقع صندوق النقد الدولي أن يشهد اقتصاد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تعافيا هشا من جائحة كورونا خلال الفترة المقبلة. وقال...

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| طمأن صندوق النقد الدولي المستثمرين من ضغوط التضخم التي تضرب العالم، مؤكدا أنه لا خوف من حدوث جموح في التضخم....

مميز

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تتوقع دول الخليج تحقيق نموا اقتصاديا جيدا خلال العام المقبل 2022، وتسجيل أرقام جيدة في الناتج المحلي الإجمالي. وتستند دول...

أعمال

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| رفع صندوق النقد الدولي، توقعاته لنمو الاقتصاد المصري خلال العام الجاري 2021، إلى 3.3%. وكان صندوق النقد، توقع في أبريل...