Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

صندوق النقد يحقق في تصرفات جورجيفا خلال عملها بالبنك الدولي

صندوق النقد الدولي وكريستالينا جورجيفا

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| يحقق صندوق النقد الدولي، في تصرفات رئيسته كريستالينا جورجيفا أثناء عملها في وقت سابق مع البنك الدولي.

وبعد الاطلاع على تقرير مستقل، رفضت جورجيفا، نتائجه، وقالت إنها تختلف “بشكل جوهري مع نتائج وتفسيرات” التقرير الذي يزعم أنها ومسؤولون آخرون بالبنك الدولي ضغطوا على موظفين لرفع ترتيب الصين في أحد التقارير الرئيسية.

وجورجيفا بلغارية الجنسية، تولت رئاسة صندوق النقد في أكتوبر من العام 2019.

صندوق النقد

وقالت جورجيفا في بيان: “لا أتفق بشكل أساسي مع نتائج وتفسيرات التحقيق في مخالفات

البيانات من حيث صلتها بدوري في تقرير +دوينج بيزنس+ الصادر عن البنك الدولي عام 2018”.

كما ويمكن لتلك الاتهامات أن تضر بسمعة جورجيفا، وتوفر مادة للأمريكيين الذين لطالما

انتقدوا المنظمات متعددة الأطراف ومعاملتها للصين.

ونقلت رويترز عن المتحدث باسم صندوق النقد الدولي جيري رايس اليوم الجمعة “مجلس إدارة

صندوق النقد الدولي يراجع المسألة حاليا”.

وأضافت: “في إطار الإجراءات المعتاد اتباعها في مثل هذه الأمور، سترفع لجنة الأخلاقيات

تقاريرها إلى المجلس”.

وأشارت نتائج التحقيق المستقل، إلى أن قيادات بالبنك الدولي، بمن فيهم الرئيس التنفيذي

آنذاك جورجيفا، مارسوا “ضغوطا غير مناسبة” على الموظفين لرفع ترتيب الصين في تقرير

“ممارسة الأعمال 2018” الصادر عن البنك.

قلق المستثمرين

وعبر بعض المستثمرين والناشطين، عن استيائهم حيال ما جرى الكشف عنه بشأن ضغط

قيادات البنك الدولي على الموظفين لرفع ترتيب الصين في تقرير مؤثر يصنف الدول على

أساس مدى سهولة تنفيذ أنشطة الأعمال هناك.

وقالوا أيضا إن وقف البنك الدولي لاحقا لسلسلة التقارير السنوية “ممارسة أنشطة الأعمال” قد يجعل من الصعب على المستثمرين تقييم وجهة وضع أموالهم.

خلص تحقيق أجرته شركة المحاماة ويلمرهيل، بناء على طلب من لجنة الأخلاقيات بالبنك الدولي، إلى أن قيادات البنك الدولي بمن فيهم كريستالينا جورجيفا، التي ترأس حاليا صندوق النقد الدولي، مارسوا “ضغطا غير مناسب” لرفع ترتيب الصين في تقرير “ممارسة أنشطة الأعمال 2018”.

وفي ذلك الوقت، كان البنك متعدد الأطراف الذي مقره واشنطن يسعى للحصول على دعم الصين لزيادة كبيرة في رأس المال.

كما ويقول خبراء اقتصاديون إن مثل هذه التقارير الصادرة عن البنك الدولي وغيره كانت مفيدة.

وردا على سؤال للتعليق على توقف البنك الدولي عن التصنيفات، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف: “مهمة تحسين مناخ الأعمال ليست مرتبطة بوجود أي تصنيفات. التقييمات ما هي إلا مجرد مؤشر”.

غير أن الأبحاث السابقة التي أجراها البنك الدولي أشارت إلى أن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر كانت أعلى بالنسبة للاقتصادات ذات الأداء الأفضل في تقاريره.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.