Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

صندوق النقد يحجب وصول أفغانستان إلى موارده لهذا السبب!

صندوق النقد

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| قرر صندوق النقد الدولي حجب وصول أفغانستان إلى موارده في ظل عدم الاعتراف في حكومتها في أعقاب مساي الإدارة الأمريكية بهذا الشأن.

وقد بدأت وزارة الخزانة الأمريكية اتخاذ خطوات لمنع طالبان من الحصول على تمويل من صندوق النقد، حسب تصريحات لمسؤول أمريكي.

وقال الصندوق الدولي، إن أفغانستان لن يكون بمقدورها الوصول إلى موارد الصندوق، والتخصيص الجديد لاحتياطيات حقوق السحب الخاصة.

صندوق النقد

وتابع الصندوق: “وذلك بسبب الافتقار إلى الوضوح حيال الاعتراف بحكومتها بعد أن سيطرت

حركة طالبان على العاصمة كابول”.

وقال متحدث باسم صندوق النقد:” كما هو الحال دائما، فإن صندوق النقد الدولي يسترشد بآراء

المجتمع الدولي… يوجد حاليا عدم وضوح داخل المجتمع الدولي فيما يتعلق بالاعتراف بحكومة في

أفغانستان”.

وأضاف: “ونتيجة لذلك فإن هذا البلد لا يمكنه الوصول إلى حقوق السحب الخاصة أو أي موارد

أخرى لصندوق النقد الدولي”.

وكان من المقرّر أن يحرّر صندوق النقد دفعة أخيرة من المساعدات لأفغانستان في إطار

برنامج تمّت المصادقة عليه في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني 2020 بإجمالي قدره 370

مليون دولار.

وكان البرنامج الممتد على 42 شهرا قد أفضى إلى تحرير دفعة أولى فورية بلغت 115 مليون

دولار.

وتم تحرير الدفعة الثانية التي بلغت 149,4 مليون دولار في مطلع يونيو/حزيران الماضي بعد

تقييم أول للتقدّم الذي تم إحرازه على صعيد تنفيذ البرنامج.

وبقيت الدفعة الأخيرة البالغة 105,6 ملايين دولار.

وحقوق السحب الخاصة التي أطلقت في عام 1969 ليست عملة ولا وجود مادياً لها.

تستند قيمتها إلى سلة من خمس عملات دولية رئيسية هي الدولار واليورو والجنيه

الإسترليني والرينمينبي أو اليوان والين.

وبمجرد إصدارها، يمكن استخدام حقوق السحب الخاصة كعملة احتياطية تعمل على استقرار

قيمة العملة المحلية أو تحويلها إلى عملات أقوى لتمويل الاستثمارات.

وتكمن الفائدة بالنسبة للبلدان الفقيرة في الحصول على العملات الصعبة دون الحاجة إلى دفع أسعار فائدة كبيرة.

ويجوز للصندوق، بمقتضى اتفاقية تأسيسه، وعند استيفاء شروط محددة، أن يوزّع مخصّصات من حقوق السحب الخاصة على البلدان الأعضاء المشاركة في إدارة حقوق السحب الخاصة.

ويضمّ صندوق النقد الدولي حاليا 190 بلداً.

وبعدما حاربت طالبان طوال عقدين تجد الدول الغربية نفسها أمام معضلة إقامة علاقات مع الحركة الإسلامية المتشدّدة التي سيطرت على السلطة في أفغانستان.

الخزانة الأمريكية

ومن جانبه، قال مسؤول بوزارة الخزانة الأمريكية، الأربعاء، إن الوزارة تتخذ خطوات لمنع طالبان من الوصول إلى حوالي 455 مليون دولار قيمة مخصصات جديدة في النقد الدولي، من المنتظر أن تكون متاحة لأفغانستان الأسبوع المقبل.

ولم يقدم المسؤول، الذي رفض الكشف عن اسمه، تفاصيل بشأن الإجراءات المحددة التي تتخذها الخزانة الأمريكية والتي تأتي في أعقاب رسالة من مشرعين جمهوريين تحث وزيرة الخزانة جانيت يلين على “التدخل” لدى النقد لضمان ألا تكون أي من حقوق السحب الخاصة في الصندوق متاحة لطالبان.

ومن المنتظر أن يستكمل صندوق النقد، الإثنين المقبل، تخصيص حقوق سحب خاصة بقيمة 650 مليار دولار للدول الأعضاء الـ 190  دولة، بالتناسب مع حيازتها في الصندوق.

كما وتهدف زيادة المخصصات لتعزيز ميزانيات الدول الأكثر فقرا التي تضررت بشدة من جائحة فيروس كورونا. وعلى أساس حصتها في الصندوق البالغة 0.07% فإن أفغانستان من المنتظر أن تحصل على حوالي 455 مليون دولار.

ولم يتضح حتى اليوم عدد الدول الأعضاء في صندوق النقد التي ترفض الاعتراف بطالبان كحكومة شرعية لأفغانستان.

وقال مسؤولون أفغان وأمريكيون إن معظم أصول البنك المركزي الأفغاني البالغة حوالي 10 مليارات دولار موجودة خاج أفغانستان، مما يجعلها بعيدة عن متناول طالبان.

العالم

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| يحقق صندوق النقد الدولي، في تصرفات رئيسته كريستالينا جورجيفا أثناء عملها في وقت سابق مع البنك الدولي. وبعد الاطلاع على...

العالم

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| تنتظر دولة لبنان الحصول على مبلغ 1.1 مليار دولار من صندوق النقد الدولي يوم الجمعة المقبلة. كما وقالت وزارة المالية...

أعمال

كابل- بزنس ريبورت الإخباري|| أكدت حركة طالبان أنها لن تسمح بإجراء أي معاملة تجارية في أفغانستان بعملة غير الأفغانية. ويأتي حديث طالبان، ردا على...

العالم

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| حذرت الأمم المتحدة من حدوث انكماش اقتصادي في أفغانستان بسبب تجميد أصول مالية أفغانية بمليارات الدولارات. وقالت الأمم المتحدة إن...