Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

صندوق النقد: بداية ضعيفة للاقتصاد العالمي بفعل أوميكرون والتضخم

صندوق النقد

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| قال صندوق النقد الدولي إن الاقتصاد العالمي بدأ العام الجاري 2022، بأضعف من المتوقع في ظل انتشار متحور أوميكرون.

وقال صندوق النقد في تقرير، إن أوميكرون فرضت بعض القيود، بجانب التضخم وارتفاع أسعار الطاقة وتعطل الامدادات، وهو ما أدى لبداية أضعف من المتوقع.

وأظهر التقرير، انخفاض التوقعات لنمو الاقتصاد العالمي بنصف نقطة مئوية عن التوقعات السابقة في أكتوبر ليصبح النمو المنتظر هذا العام 4.4%.

صندوق النقد

وتوقع التقرير تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي إلى 3.8% العام المقبل، مع الإشارة إلى أن هذه

القراءة تمثل زيادة بـ 0.2% عن توقعات أكتوبر.

وأوضح صندوق النقد أن التوقعات بوقف إجراءات الدعم الاقتصادي في الولايات المتحدة من

قبل الحكومة وقيام الاحتياطي الفيدرالي بتخفيف أسرع لسياسته التيسيرية من العوامل التي

أدت إلى تخفيض توقعات النمو للولايات المتحدة 1.2% هذا العام إلى 4%.

أما في الصين، فأزمة ديون القطاع العقاري والاضطرابات الناجمة عن الجائحة دفعت بالصندوق

لتخفيض توقعاته لنمو الاقتصاد 0.18% إلى 4.8% هذا العام.

وبالنسبة لمنطقة اليورو خفض الصندوق توقعات النمو للعام الجاري 0.4% إلى 3.9%.

ورغم تخفيض التقرير توقعاته لنمو اقتصادات عدد من الدول الكبرى أبقى توقعاته للاقتصاد

السعودي دون تغيير عند 4.8% لهذا العام وعند 2.8% في 2023.

ارتفاع التضخم

وفيما يتعلق بالتضخم، توقع الصندوق أن يظل مرتفعًا على المدى القريب بمتوسط 3.9% في

الدول المتقدمة و5.9% في الأسواق الناشئة والدول النامية هذا العام.

وبافتراض أن توقعات التضخم على المدى المتوسط ستبقى راسخة وأن فيروس كورونا سيخفف قبضته على الاقتصاد، يرى صندوق النقد أن ارتفاع التضخم سيبدأ بالتلاشي مع الانحسار التدريجي لأزمة سلاسل الإمداد وتشديد السياسة النقدية، وإعادة توازن الطلب العالمي بعيدًا عن السلع الاستهلاكية باتجاه الخدمات.

كما توقع الصندوق اعتدال موجة صعود أسعار الوقود خلال العامين الجاري والمقبل وهو ما سيساعد أيضا على احتواء التضخم.

وأفاد التقرير أن ميزان المخاطر لا يزال يميل إلى الجانب السلبي، مشيرا إلى أن النظرة المستقبلية للاقتصاد العالمي تبقى رهينة مجموعة من المخاطر، أبرزها سرعة التغلب على الجائحة وكيفية تأثير تشديد السياسة النقدية الأميركية على الأوضاع المالية العالمية والمهلة الزمنية لتحسن سلاسل الإمداد، إلى جانب تفاقم أزمة القطاع العقاري في الصين.

أعمال

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلن صندوق النقد الدولي عن رفع الوزن النسبي لعمة اليوان الصينية، في سلة عملات حقوق السحب الخاصة. ومع رفع الوزن...

أعمال

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| يقف المسؤولون في لبنان، بموقف ضعيف أمام صندوق النقد الدولي، في ظل عدم حدوث الإصلاحات المطلوبة للحصول على القرض المالي....

العالم

الكويت- بزنس ريبورت الإخباري|| يبدو أن ميزانية الكويت على موعد مع تحقيق فائض كبير خلال العام المالي الجاري، لم تشهده منذ ثماني سنوات. وتوقع...

أعمال

طرابلس- بزنس ريبورت الإخباري|| نشر صندوق النقد الدولي بيانات صادمة عن التضخم في الاقتصاد الليبي، ومعاناة الدولة الغنية بالنفط. وقال صندوق النقد إن أسعار...