Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

صندوق النقد: الاقتصاد العالمي يتشرذم إلى كتل جيوسياسية

صندوق النقد الدولي وكريستالينا جورجيفا

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد صندوق النقد الدولي أن الاقتصد العالمي، يتشرذم إلى كتل سياسية على إثر الحرب الروسية الأوكرانية الجارية.

وحذرت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجييفا، من أن الحرب في أوكرانيا أثرت سلبا في التعافي الاقتصادي وأدت إلى تباطؤ النمو المتوقع في معظم دول العالم.

وقالت جيورجييفا إن الحرب إلى جانب المأساة الإنسانية والأزمات الاقتصادية، التي خلفتها، أبرزت الشرخ الحاصل في النظام العالمي في وقت يشكل التعاون الحل الوحيد.

صندوق النقد

وجاءت الحرب في وقت كان الاقتصاد يحاول التعافي من تداعيات كورونا، بما في ذلك تسارع

ارتفاع معدلات التضخم، وهو أمر يعرض المكاسب، التي تم تحقيقها في العامين الماضيين للخطر.

وأكدت جورجييفا في كلمة ألقتها قبيل اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي

“نواجه أزمة فوق أزمة أخرى”.

وأضافت: “التداعيات الاقتصادية للحرب تنتشر بسرعة وبعيدا، إلى الجيران وأبعد من ذلك

وتضرب خصوصا أكثر الشعوب ضعفا”.

وأشارت إلى أن الأسر كانت تعاني أصلا ارتفاعا في أسعار الطاقة والمواد الغذائية “وقد فاقمت

الحرب ذلك”.

وأوضحت مديرة صندوق النقد أن الصندوق سيخفض مجددا توقعات النمو العالمي، التي سبق

وخفضها في يناير إلى 4,4%.

وأكدت: “منذ ذلك الحين تراجع الأفق بشكل كبير بسبب الحرب وتداعياتها خصوصا”، مشيرة إلى

أن 143 دولة ستعاني تراجعا.

ولفتت إلى أن أغلبية الدول ستستمر في تسجيل نمو إيجابي لكن المستقبل يتسم “بعدم يقين

استثنائي”، محذرة من شرخ عميق بين الدول الغنية وتلك الفقيرة.

الأكثر تعقيدا

وقالت جورجييفا إن التضخم، الذي وصل إلى أعلى مستوى له في الولايات المتحدة منذ أربعة

عقود “استحال خطرا واضحا وراهنا”، مشيرة إلى أن هذا الميل التضخمي سيستمر لفترة أطول من المتوقع. وشددت على أن ذلك “يشكل نكسة كبيرة للتعافي الدولي”.

وأكدت جورجييفا “هذه الظروف هي الأكثر تعقيدا على مستوى العالم في مجال وضع السياسات في عصرنا هذا”.

وشددت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي على أن إنهاء الحرب والجائحة يشكلان أولى الأوليات، لكن لا يمكن خفض مخاطرهما إلا عبر التعاون الدولي.

ورأت أن هذه الشروخ تعوق القدرة على معالجة الأزمات الراهنة والتحديات المقبلة، وقد تؤدي كذلك إلى “تحول زلزالي” قد يعيد رسم سلاسل التوريد العالمية.

وتابعت تقول “نجدد تأكيد الخطر المحدق برفاهنا المشترك جراء انهيار التعاون الدولي”.

وقالت جورجييفا: “فيما يواجه العالم صدمات متتالية، يجب ألا نغفل الإجراءات الحاسمة اللازمة اليوم لضمان الصمود والاستدامة على الأمد الطويل”.

ويخطط صندوق النقد الدولي لجمع 45 مليار دولار على الأقل من أجل صندوق ائتماني جديد لمساعدة الدول المنخفضة الدخل والهشة ذات الدخل المتوسط على مواجهة التحديات، التي طال أمدها مثل الجوائح وتغير المناخ.

أعمال

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| تزداد التكهنات بأن يرفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة في وقت قريب، في ظل فقدانه السيطرة على معدلات التضخم المرتفعة. ورغم...

اخر الاخبار

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| يتنامى سوق العملات الرقمية في تركيا بشكل كبير جدا، في ظل هروب المستثمرين والمواطنين من معدلات تضخم كبيرة تضرب الاقتصاد...

أعمال

طرابلس- بزنس ريبورت الإخباري|| نشر صندوق النقد الدولي بيانات صادمة عن التضخم في الاقتصاد الليبي، ومعاناة الدولة الغنية بالنفط. وقال صندوق النقد إن أسعار...

مال

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد البنك المركزي الأوروبي، أن أوروبا والولايات المتحدة تواجهان “وحشا” من التضخم المرتفع. وقالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد،...