Connect with us

Hi, what are you looking for?

صحة

شركة نستله تعترف: الكثير من أغذيتنا غير صحية!

شركة نستله

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| اعترفت شركة نستله عبر اقرار رسمي لها بأن أكثر من 60% من منتجاتها الغذائية والمشروبات السائدة لا تتوافق مع “التعريف المعترف به للصحة”.

وقالت شركة نستله إنه من الاستحالة توافق بعض منتجاتها مع المعيار الصحي المطلوب أبدا.

وتبادل كبار مسؤولي شركة نستله مؤخرا عرضا تقديميا يوضح بأن 37% فقط من أطعمة ومشروبات “نستله” من حيث الإيرادات، باستثناء منتجات مثل أغذية الحيوانات الأليفة والتغذية الطبية المتخصصة، تحقق تصنيفا أعلى من 3.5 في إطار نظام تصنيف النجوم الصحية الأسترالي.

شركة نستله

وتسجل الأطعمة من خمس نجوم في هذا النظام ويتم استخدامه في البحوث التي تجريها

المجموعات الدولية وقد حصلت نستله على 3.5 نجمة.

وأكدت نستله بأن تقييمها معترف به لدى الصحة.

وفشلت الشركة في تقديم المنتجات الصحية حيث بلغت نسبة المنتجات الغير صحية لديها

90%، والمشروبات نحو 70% وذلك وفقا لما جاء في العرض التقديمي، و99% من محفظة

“نستله” للحلويات والآيسكريم.

وفي المقابل، سجلت المياه ومنتجات الألبان نتائج أفضل، حيث بلغ 82% من المياه، و60% من

منتجات الألبان الحد الأدنى من المعايير الصحية.

كما وقالت نستله: “لقد أجرينا تحسينات كبيرة على منتجاتنا، لكن محفظتنا لا تزال دون المستوى

مقابل التعريفات الخارجية للصحة في مشهد يتصاعد فيه الضغط التنظيمي وطلبات

المستهلكين”.

وأضافت: “نهتم بالمعايير الصحية لمنتجاتها الحساسة حيث استثنى العرض التقديمي حليب

الأطفال وأغذية الحيوانات الأليفة والقهوة وقسم علوم الصحة الذي يصنع الأطعمة للأشخاص الذين يعانون حالات طبية معينة”.

كما ويعني ذلك أن البيانات تمثل نحو نصف إجمالي الإيرادات السنوية لشركة نستله البالغة 92.6 مليار

فرنك سويسري “72.7 مليار جنيه إسترليني.

استراتيجية نستله

وقالت “نستله” إنها “تعمل على مشروع -على مستوى الشركة- لتحديث استراتيجيتها الرائدة في مجال التغذية والصحة. نحن ننظر إلى محفظتنا بالكامل عبر المراحل المختلفة من حياة الناس للتأكد من أن منتجاتنا تساعد على تلبية احتياجاتهم الغذائية ودعم نظام غذائي متوازن”.

وأضافت: “جهودنا مبنية على أساس قوي للعمل على مدى عقود على سبيل المثال، قمنا بتخفيض السكريات والصوديوم في منتجاتنا بشكل كبير في العقدين الماضيين، نحو 14 – 15 في المائة في الأعوام السبعة الماضية وحدها”.

وفي تقرير لأستاذة علوم التغذية ماريون قالت إن “نستله” ومنافسيها سيكافحون من أجل جعل محافظهم سليمة عموما.

ومن الجدير بالذكر، احتلت “نستله” المرتبة الأولى بين كبرى الشركات المصنعة للأغذية والمشروبات في العالم في مؤشر عام 2018 للجهود المبذولة لتشجيع النظم الغذائية الأفضل التي جمعتها مؤسسة الوصول إلى التغذية، رغم أن المؤسسة حذرت من أن “جميع الشركات بحاجة إلى بذل مزيد من الجهد.

وختمت الشركة: “نعتقد أن اتباع نظام غذائي صحي يعني إيجاد توازن بين الرفاهية والمتعة. يتضمن ذلك وجود مساحة للأطعمة اللذيذة، التي يتم استهلاكها باعتدال”.

في حين، أكدت الشركة الرائدة في مجال الأغذية: “لم يتغير اتجاه رحلتنا وهو واضح: سنستمر في جعل محفظتنا أفضل وأكثر صحة”.