Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

شركات تخفّض انتاجها.. أزمة الغاز تضع الصناعات الأوروبية في مأزق

النفط والغاز

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| وضعت أزمة الغاز الطبيعي في أوروبا، الصناعات الأوروبية في مأزق، وهو ما دفع عديد الشركات لتخفيض انتاجها.

وتعاني القارة العجوز من شح في الإمدادات، وهو ما أثر بشكل مباشر على الصناعات الأوروبية، في وقت وصلت أسعار الغاز لمستويات تاريخية.

ودفعت أزمة الغاز بشركة الأسمدة الرومانية المملوكة لشركة تجارة المحاصيل السويسرية “أميروبا” لتخفيض إنتاجها من الأسمدة بمقدار النصف، بسبب أزمة الغاز.

أزمة الغاز

وانضمت الشركة الرومانية إلى العديد من شركات الأسمدة الأوروبية الأخرى، وهو الأمر الذي

يستوجب تحرك الحكومات لمنع تفاقم أزمة الطاقة وتداعياتها على مختلف القطاعات.

وذكرت وكالة أنباء “بلومبرج” أن شركة “أزوموريس” أكبر منتج للأسمدة في رومانيا، تجري

اتصالات مع السلطات في البلاد لتجنب تدهور الإنتاج، في الوقت الذي يستعد فيه المزارعون

لموسم الخريف الزراعي.

وأوضحت شركة الأسمدة الررومانية في رسالة بريد إلكتروني إلى وكالة “بلومبيرج” أن صناعة

الأسمدة تمر بفترة بالغة الصعوبة بسبب أسعار الطاقة المرتفعة وخاصة أسعار الغاز.

وكانت شركة “سي.إف إنداستريز” القابضة قد أوقفت في الشهر الماضي تشغيل مصنعين

للأسمدة في بريطانيا بسبب ارتفاع أسعار الغاز.

وجاء ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه شركة “بورياليس” للكيماويات التي تتخذ من النمسا مقرا

لها، خفض إنتاجها من الأمونيا في أوروبا، كما خفضت شركة الأسمدة النرويجية “يارا

إنترناشيونال” إنتاجها.

ويهدد الارتفاع الحاد في أسعار الأسمدة بزيادة تكاليف إنتاج السلع الزراعية، ومن الممكن أن

يؤدي إلى تضخم أسعار الغذاء العالمية.

رهن روسيا

وأصبحت الأسواق الأوروبية رهينة روسيا وسط حالة الارتباك التي تشهدها القارة العجوز بعد

القفزة الكبيرة في أسعار الغاز.

وكانت أسواق الغاز الأوروبية قد التقطت أنفاسها أمس الجمعة، مع تراجع الأسعار بعد أسبوع

شهد ارتفاعاً بأكثر من 40% بسبب استمرار نقص الإمدادات.

وتراجع سعر الغاز الهولندي القياسي بنسبة 6.2% أمس الجمعة، وهو أقل معدل للتغير في

سعر الغاز خلال الأيام الماضية بعد عرض روسيا استعدادها للمساهمة في استقرار السوق

من خلال زيادة الإمدادات.

ومن جانبه أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن استعداد بلاده للمساهمة في تحقيق استقرار أسواق الطاقة العالمية، مشيرا إلى قدرتها على تصدير كميات قياسية من الغاز الطبيعي إلى أوروبا خلال العام الحالي.

ومع اقتراب فصل الشتاء في أوروبا وزيادة الطلب على وقود التدفئة ما زالت المخزونات الأوروبية من الغاز أقل من المتوسط مما يجعل زيادة الأسعار مجددا أمراً لا مفر منه.

وكشفت بيانات وكالة “بلومبرج” أن سعر عقود الغاز الهولندي تسليم الشهر المقبل تراجع بمقدار 5.98 يورو إلى 90.60 يورو لكل ميجاوات/ ساعة خلال تعاملات اليوم في بورصة أمستردام للسلع، بعد تراجعه أمس بنسبة 11%.

وكان السعر ارتفع يوم الأربعاء الماضي إلى مستوى قياسي بلغ 125.162 يورو لكل ميجاوات/ ساعة، حيث ارتفعت الأسعار بمقدار 5 أمثال خلال العام الحالي.

وفي بريطانيا تراجع سعر الغاز البريطاني اليوم بنسبة 6.9%.

وتطالب العديد من شركات الأسمدة الأوروبية الحكومات بالتحرك لمنع تفاقم أزمة الغاز والطاقة وتداعياتها على مختلف القطاعات.

مال

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| أكدت شركة غازبروم الروسية العملاقة للطاقة، أن توريداتها من الغاز الطبيعي للعالم، ارتفعت بشكل كبير منذ بداية العام الجاري. وقالت...

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| طمأن صندوق النقد الدولي المستثمرين من ضغوط التضخم التي تضرب العالم، مؤكدا أنه لا خوف من حدوث جموح في التضخم....

العالم

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| يتجه الاتحاد الأوروبي لرفع سقف الديون المتفق عليه، في سبيل حماية الاتحاد من المخاطر، في خطوة تأتي على غرار الولايات...

أعمال

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| بدأت العاصمة الروسية، موسكو، العمل بتقنية الدفع عبر الوجه في شبكة قطارات الأنفاق “المترو”، في ظل التوسع الكبير في التكنولوجيا....