Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

شركات التأمين التجاري تبتعد عن التعامل مع الصادرات الروسية والأوكرانية

ميرسك الدنماركية

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تبتعد شركات التأمين التجاري، من التعامل مع الصادرات الروسية والأوكرانية بسبب العقوبات الغربية المفروضة والحرب الدائرة.

وكانت شركات التأمين، توفر شبكة أمان مالية للصادرات الواردات، وتعمل على تعطية الشركات المصدرة إلى أوكرانيا وروسيا.

ومن المقرر أن تؤدي الخطوة إلى المزيد من الضغط على الاقتصاد الروسي، الذي من المتوقع أن يعاني بفعل سلسلة من العقوبات الغربية ويتجنبه عدد متزايد من الشركات حول العالم.

التأمين التجاري

وقال نك روبسون الرائد العالمي للتخصصات الائتمانية في شركة سمسار التأمين مارش

لرويترز إن “شركات التأمين ستتوقف عن الائتمان التجاري مؤقتا عن دعم المخاطر الجديدة

لأوكرانيا وروسيا”.

وتشتري شركات التأمين التجاري إذا قدمت سلعا أو خدمات إلى شركات أخرى عن طريق

الائتمان، للحماية من مخاطر عدم حصولها على أموال، أو سيتم الدفع لها في وقت متأخر.

ويقول الاتحاد الدولي للتأمين والضمان الائتماني إن سوق تأمين الائتمان التجاري العالمي يكفل

ما يقرب من 3 تريليونات دولار من العمليات التجارية.

كما توفر وكالات ائتمان الصادرات المدعومة من الحكومة التأمين، بالإضافة إلى شركات تأمين

الائتمان التجاري الخاص.

وتشمل شركات التأمين على الائتمان التجاري الأوروبية الكبرى من القطاع الخاص أويلر

هيرميس المملوكة لشركة التأمين أليانز وأتروديوس وكوفيس.

ويعتقد روبسون أن عدم توافر تأمين الائتمان التجاري سيؤثر على مصدري المواد الغذائية

والمنسوجات والإلكترونيات إلى أوكرانيا وروسيا، وكذلك أولئك الذين يقدمون المنتجات إلى

الزراعة الأوكرانية أو قطاعي الطاقة الروسي.

وعلى عكس معظم بوالص التأمين، التي تكون صالحة لمدة عام أو أكثر، غالبا ما تكون لشركات

التأمين على الائتمان مساحة أكبر في رفض الاكتتاب في أعمال جديدة بموجب سياسة محددة

في وقت قصير

وتقول مصادر في قطاع الصناعة إن شركات التأمين ستتراجع عن الأعمال الجديدة للتحقق من

أنها لا تتعامل مع كيانات خاضعة للعقوبات.

وسيزيد التأثير المادي والاقتصادي للحرب من احتمالية أن تتخلف الشركات في أوكرانيا، التي تشتري البضائع من الغرب، عن السداد مما يزيد من مخاطر الشركات على الائتمان التجاري.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن القيود المفروضة على المدفوعات بين أوروبا وروسيا تجعل شركات التأمين متوترة بشأن ما إذا كان سيتم دفع تكاليف الصادرات إلى روسيا.

استثناء في الحرب

وقال بيرني دي هالديفانغ رئيس الائتمان والمخاطر السياسية وإدارة الأزمات في شركة كانوبيوس للتأمين، إن “شركات التأمين على الائتمان التجاري ربما تتخذ أيضا موقفا أخلاقيا تجاه روسيا”.

وبالنظر إلى السياق الحالي وعدم اليقين الشديد بشأن ما سيحدث بعد ذلك، فإن شركة أويلر هيرميس تعمل على تعديل استراتيجيتها للاكتتاب بما يتناسب مع خطورة الوضع وحالة الطوارئ.

وقال أتراديوس في مذكرة “إنه من المهم البقاء على اتصال وثيق مع زبائننا لضمان التواصل الجيد حول الإجراءات التي تتعلق بأعمالهم وتعرضهم في المنطقة وأننا نبذل قصارى جهدنا لمساعدتهم على إدارتها”.

وعندما يتعلق الأمر بالأعمال المعلقة لشركات التأمين على الائتمان التجاري في أوكرانيا وروسيا، فسوف تواجه مطالبات كبيرة في الأسابيع المقبلة إذا لم يتقاض المصدرون رواتبهم. كما أنهم يراقبون لمعرفة ما إذا كانت الحرب ستتصاعد.

وعادة ما ينطوي تأمين الائتمان، مثل العديد من أنواع التأمين الأخرى، على استبعاد الحرب.

وبموجب بند الاستثناء من الحرب هذا، لا يمكن لحملة الوثائق المطالبة بالتعويض عن الخسائر المرتبطة بالحرب إذا كان هناك صراع بين اثنتين من هذه القوى الخمس الكبرى وهي الولايات المتحدة أو بريطانيا أو فرنسا أو الصين أو روسيا.

اخر الاخبار

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت روسيا وضع يدها على أصول شركة رينو الفرنسية للسيارات في روسيا، بعدما انسحبت الشركة الفرنسية من البلاد في وقت...

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تواصل مجموعة السبع الصناعية الكبرى، العمل بشكل حاد على عزلة روسيا الاقتصادية والسياسية، بسبب الحرب الجارية في أوكرانيا. وتعهد وزراء...

اخر الاخبار

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفع معدل التضخم في روسيا إلى أعلى مستوياته منذ 20 عاما، وفق بيانات نشرها مكتب الإحصاء الاتحادي الروسي. وقال مكتب...

أعمال

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| قدّم الاتحاد الأوروبي اقتراحا لاجراء تغييرات على خطة حظر “النفط الروسي” في ظل تردد الكثير من الدول في الموافقة عليها....