Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

شح الأدوية والأغذية.. أسواق اليمن تواجه مخاطر أوميكرون

أسواق اليمن

صنعاء- بزنس ريبورت الإخباري|| تزداد التخوفات من مواجهة أسواق اليمن لتداعيات ومخاطر أوميكرون، في ظل توقعات بنقص الأدوية والأغذية.

ويعيش العالم سلالة جديد من كورونا “أوميكرون” وهو ما قد يوجد أزمات إنسانية حول العالم، ستكون أسواق اليمن المتضرر الأول بفعل الوضع المعيشي المتدهور.

ومع انتشار الفيروس والتطورات الأخيرة بظهور متحور جديد والصراع الدائر في اليمن، فإن مراقبين يتوقعون سقوط البلاد في بئر أعمق يفاقم الأزمات الاقتصادية والمعيشية.

أسواق اليمن

وبدأت الحكومة اليمنية في رصد التأثيرات التي قد تنتج عن تداعيات الفيروس المتحور، إذ تابعت

اللجنة الوطنية العليا للطوارئ في اجتماعها الطارئ برئاسة رئيس الوزراء معين عبد الملك،

أخيرا، تطورات الوضع الوبائي لفيروس كورونا على ضوء إعلان منظمة الصحة العالمية عن

المتحور الجديد “أوميكرون”.

وحسب مصدر حكومي مسؤول، فإنّ الوقوف على التطورات والمستجدات الدولية في هذا

الخصوص يهدف إلى تكوين فكرة شاملة عن حجم التأثيرات الناتجة عن الإجراءات المتخذة على

المستوى الدولي والمنظمات الصحية المعنية، لاتخاذ التدابير والخطط الاقتصادية للتعامل مع

التبعات التي قد تفاقم الأزمة الاقتصادية الحالية في اليمن.

وأكد المسؤول، الذي رفض ذكر اسمه، أن اليمن لن يستطيع مواجهة تبعات “أوميكرون” على

المستوى الاقتصادي وسوق الصرف المضطرب وحده، إذ يحتاج الأمر لمساعدة دولية تجنب

البلد الذي تجتاحه أزمات اقتصادية وإنسانية وخيمة ما لا تحمد عقباه مع تمدد الجوع ليشمل

نسبة كبيرة من السكان في مختلف المناطق والمحافظات اليمنية.

ومن جانبه، يجزم الخبير الاقتصادي منصور البشيري، في حديثه، بأن أي إغلاق آخر على المستوى

العالمي مع الإعلان عن المتحور الجديد “أوميكرون” سيؤثر بشكل كبير على أسواق اليمن.

وقال إن حدث في الانتشار الأول من فيروس كورونا، حين تأثرت الأسواق اليمنية واختفى كثير

من السلع وارتفعت أسعارها وتدهورت بعض الخدمات العامة الرئيسية.

لكن من وجهة نظر البشيري، فإن تأثير المتحور الجديد على سوق الصرف في اليمن سيكون

محدوداً مقارنة بتأثر بقية القطاعات الأخرى.

ويرى أن المشكلة الأهم هنا ليست في شح النقد الأجنبي بل في سوء الإدارة بدرجة أساسية

والفوضى والعشوائية في التعامل الحكومي مع هذه الأزمة التي تتحور بشكل مستمر كفيروس وبائي.

أزمة مقبلة

ويتوقع عضو اتحاد عمال اليمن علي الصلاحي، أن اليمن مقبل على أزمة كبيرة في سوق العمل وتضخم البطالة وتأزم الأوضاع المعيشية مع تصاعد تبعات انتشار المتحور الجديد واستشعار الخطر من قبل قطاع الأعمال في اليمن، الذي قد يلجأ إلى اتباع سياسة تشغيل طارئة، خصوصاً في قطاع النقل وما قد ينتج عن ذلك من تسريح أيد عاملة وتخفيض الأجور.

وتسود مخاوف في أسواق اليمن من تصاعد الإجراءات الاحترازية الدولية، ما سيؤدي إلى تعطيل سلسلة توريد الحبوب وبعض المواد الغذائية الرئيسية الأخرى.

كما وتقوم بعض الدول، مثل روسيا، أكبر مصدر للقمح في العالم، بتقليص الصادرات لزيادة مخزونها الداخلي.

وفي الوقت نفسه، بدأت البلدان التي تعتمد على الحبوب المستوردة في زيادة عمليات الشراء، الأمر الذي أدى إلى تفاقم أثر تفشي فيروس كورونا على أسعار الغذاء العالمية.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.