Connect with us

Hi, what are you looking for?

تسوق

شحنات الحبوب مكدسة في أوكرانيا وصعوبات كبيرة في النقل

موسم القمح

كييف- بزنس ريبورت الإخباري|| تتكدس شحنات الحبوب على الحدود الأوكرانية، دون تمكن شركات الشحن من نقلها، في ظل صعوبات كبيرة تواجههم بسبب الحرب الروسية الأوكرانية.

وقالت شركة الاستشارات الزراعية (إيه.بي.كيه-إنفورم) إن سكك حديد أوكرانيا تواجه صعوبات كبيرة في ظل تكدس شحنات الحبوب على الحدود الغربية للبلاد.

وأوضحت الشركة أن التجار يبحثون عن طرق تصدير بديلة بعد التدخل العسكري الروسي الذي أغلق الموانئ الرئيسية المطلة على البحر الأسود.

شحنات الحبوب

وكانت أوكرانيا رابع أكبر مصدر للحبوب في العالم في موسم 2020-2021 وفقا لبيانات مجلس

الحبوب الدولي حيث جرى شحن معظم سلعها عبر البحر الأسود.

ولكن مع اندلاع الحرب على طول الساحل يسارع التجار لنقل المزيد من الحبوب بواسطة

السكك الحديدية.

وقالت (إيه بي كيه-انفورم) إن هيئة السكك الحديدية الأوكرانية فتحت 12 محطة للتجار لتسلم

الشحنات، لكن القطارات متوقفة، مشيرة إلى أن السكك الحديدية ستحتاج إلى أسبوعين أو

ثلاثة أسابيع للتعامل مع الأمر وإرسال الشحنات إلى المستهلكين، وفقا لـ”رويترز”.

وأضافت الشركة أن “التجار يواصلون البحث عن إمكانية إعادة توجيه الصادرات إلى الاتحاد

الأوروبي عن طريق السكك الحديدية أو عبر موانئ رومانيا لكن العوائق الرئيسية تتمثل في

القدرة المحدودة للنقل وارتفاع التكلفة”.

وقالت إن تكلفة إيصال الحبوب الأوكرانية إلى ميناء كونستانتا الروماني تتراوح من 120 إلى 150 يورو (133 إلى 166 دولارا) للطن.

وقبل الحرب كان التجار يدفعون حوالي 40 دولارا لنقل الحبوب إلى موانئ أوكرانيا عبر البحر الأسود.

ويقول محللون إن أوكرانيا التي صدرت 43 مليون طن من الحبوب منذ بداية الموسم في يوليو وحتى أواخر فبراير لن تتمكن من تصدير سوى مليون طن تقريبا في الأشهر الثلاثة المقبلة بسبب صعوبات تتعلق بالنقل.

وكانت الحكومة تتوقع قبل الحرب أن تصل صادرات الحبوب إلى 65 مليون طن هذا الموسم.

أزمة غذاء

وفي سياق متصل، تواجه روسيا اتهامات في مجلس الأمن، بالتسبب بـ “أزمة غذاء عالمية” وتعريض الناس لخطر “المجاعة” عبر إطلاق حرب أوكرانيا، التي تعد “سلة الخبز” لأوروبا.

وأفادت نائبة وزير الخارجية الأميركي ويندي شيرمان خلال اجتماع لمجلس الأمن مكرّس للأزمة الإنسانية في أوكرانيا إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “بدأ هذه الحرب. فلاديمير بوتين أحدث هذه الأزمة الغذائية العالمية. وهو القادر على وقفها”.

وشددت على أن “مسؤولية إطلاق الحرب على أوكرانيا وتداعياتها على الأمن الغذائي العالمي تقع على عاتق روسيا والرئيس بوتين وحده”.

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تواصل مجموعة السبع الصناعية الكبرى، العمل بشكل حاد على عزلة روسيا الاقتصادية والسياسية، بسبب الحرب الجارية في أوكرانيا. وتعهد وزراء...

العالم

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| انخفضت مبيعات الغاز الطبيعي اليومية لشركة “غازبروم الروسية” إلى الأسواق الخارجية خلال شهر أبريل الماضي، لتصل إلى أدنى مستوياتها في...

أعمال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| حذّر البنك الدولي من تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية وتأثيراتها السلبية على أسعار الغذاء والطاقة عالميا. وقال البنك الدولي إن التداعيات...

تجارة

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| توقعت شركة غازبروم الروسية، أن ينخفض انتاجها من الغاز خلال العام الجاري بسبب الحرب الروسية الأوكرانية. وقال فيتالي ماركيلوف، نائب...