Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

سيناريو إيقاف إمدادات الغاز الروسي يرعب أوروبا

الغاز الروسي

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| تتخوف أوروبا من توجه روسيا لإيقاف إمدادات الغاز، وهو ما سيدخل القارة العجوز في دوامة الصدمة الاقتصادية.

ويعتبر سيناريو إيقاف إمدادات الغاز الروسي، بالمخيف بالنسبة للدول والشركات الأوروبية التي لا يمكنها أن تستغني عنه.

ويوشك الاتحاد الأوروبي على الإعلان عن إستراتيجية لوقف استخدام الغاز الروسي، كجزء من خطة طاقة طموحة تتضمن خفض الاستخدام الكلي لـ”الوقود الأحفوري” بنسبة 40% بحلول عام 2030.

إمدادات الغاز

لكن الإعلان عن خطة طويلة الأجل هو شيء، بينما قطع إمدادات الغاز الروسي الآن سيكون

أمراً مختلفاً تماماً بالنسبة إلى الاتحاد الأوروبي.

لن يكون الأمر سهلا، فالاتحاد الأوروبي يعتمد على الغاز بما يزيد قليلاً على 20% من إجمالي

طاقته، وحوالي 40% من هذا الغاز يأتي من روسيا.

وتخفي أرقام الواردات الإجمالية بعض التفاصيل المهمة: بعض القطاعات الصناعية في أوروبا،

مثل إنتاج الأمونيا والأسمدة، يعتمد كلياً على الغاز.

وهناك اختلافات كبيرة بين البلدان، فالسويد بالكاد تستخدم الغاز، ولا تستخدم أي غاز من

روسيا، بينما تحصل هولندا على ما يقرب من 40% من طاقتها من الغاز، لكنها لا تعتمد كثيراً

على الإمدادات المباشرة من روسيا.

دول وسط وشرق أوروبا هي الأكثر تعرضاً حتى الآن، ناهيك عن ألمانيا، التي تعتمد على روسيا

في أكثر من نصف إمداداتها من الغاز.

هذا يجعل التصريحات والمواقف الألمانية الأخيرة، ملفتة أكثر للنظر. أوقف المستشار أولاف

شولتس التصديق على خط أنابيب الغاز “نورد ستريم 2″، الذي كان من شأنه أن يضاعف سعة

خط الأنابيب في بحر البلطيق، ويضخ الغاز الروسي مباشرة إلى شمال ألمانيا.

وأوضح وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابك في وقت لاحق، أن التوقف قد يعني تأخير خط

الأنابيب وليس إلغاءه بالكامل، لكنه أضاف أن هناك “احتمالاً بأن تحصل ألمانيا على ما يكفي من الغاز والموارد الكافية بخلاف واردات الغاز الروسي”.

ارتفاع حاد للأسعار

ومرت أوروبا بشتاء تخللته اضطرابات كبيرة في إمدادات الغاز.

وارتفعت أسعار الغاز بأكثر من ثلاثة أضعاف في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي، ما تسبب في ارتفاع أسعار الكهرباء في هذه العملية. وفي أعقاب بعض التيسير، بسبب انخفاض الطلب إلى حد كبير بفضل الطقس الدافئ، قفزت الأسعار مرة أخرى، حيث ارتفعت بنحو 50% صباح يوم الخميس وحده.

أسعار الكهرباء لم تكن بعيدة عن هذا المسار. حيث تدفع ألمانيا الآن أكثر من 330 دولاراً لكل ميغاواط/ ساعة، أي حوالي 10 أضعاف المتوسطات طويلة الأجل.

إن قطع واردات الغاز الروسي لن ينهي اعتماد أوروبا على الوقود الأحفوري بين عشية وضحاها.

كما هو الحال عندما قررت ألمانيا وقف عمل محطاتها النووية بعد كارثة فوكوشيما عام 2011، حيث أصبح الاتحاد الأوروبي أكثر اعتماداً على الفحم نتيجة لذلك، ما أدى إلى زيادة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون كمحصلة لهذا التوجه.

العالم

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت شركة سومو “تسويق النفط العراقية” إن انتاج العراق من النفط، تجاوز الحصة المتفق عليها مع تحالف أوبك+، خلال شهر...

العالم

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| انخفضت مبيعات الغاز الطبيعي اليومية لشركة “غازبروم الروسية” إلى الأسواق الخارجية خلال شهر أبريل الماضي، لتصل إلى أدنى مستوياتها في...

العالم

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفعت أسعار النفط صباح الجمعة، بدعم من اتساع رقعة حظر الخام الروسي، واحتمالات انضمام دول من الاتحاد الأوروبي لقائمة الحظر....

تجارة

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| توقعت شركة غازبروم الروسية، أن ينخفض انتاجها من الغاز خلال العام الجاري بسبب الحرب الروسية الأوكرانية. وقال فيتالي ماركيلوف، نائب...