Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

“سوفت بنك” تموّل استثمارات في السعودية قيمتها 125 مليون دولار

سوفت بنك

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| اتفقت مجموعة “سوفت بنك” على وضع استثمارات في السعودية بالشراكة مع الصندوق السيادي السعودي.

وتعتبر هذه الاستثمارات هي الأولى لسوفت بنك في المملكة السعودية، وتأتي ضمن خطط التوسع في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقالت “سوفت بنك” إن التمويل قيمته 125 مليون دولار، في منصة اتصالات العملاء يونيفونيك، وهي شركة تتخذ من الرياض مقرا لها.

سوفت بنك

وقال أحمد الحمدان الرئيس التنفيذي لشركة يونيفونيك في مقابلة مع وكالة بلومبرغ “قد يتم

استخدام العائدات لتمويل أعمال جديدة داخل الشرق الأوسط والنمو في آسيا وأفريقيا”.

وأشار إلى أن الشركة ستلقي نظرة على عمليات الاستحواذ في هذه المجالات لمساعدتها على

النمو بشكل أسرع.

وتأتي الصفقة بعد عملية جمع أموال بقيمة 415 مليون دولار من قبل شركة كيتوبي للمطابخ

السحابية، والتي كانت الاستثمار الأول لسوفت بنك في شركة مقرّها الإمارات، حيث تجاوزت

قيمتها المليار دولار.

وتوفر يونيفونيك برنامجاً قائما على السحابة لإرسال الرسائل الآلية ومع انتشار الوباء لجأت

الشركات إلى هذه الخدمات لإرسال كلمات مرور مرة واحدة، أو تحديثات الشحن للعملاء.

وعالجت الشركة 10 مليارات معاملة خلال العام الماضي، مع رسوم رمزية.

ويتزامن دخول سوفت بنك إلى الشرق الأوسط مع تزايد عدد الشركات الناشئة التي يطلق

عليها اسم “يونيكورن”، أي التي وصلت قيمتها إلى ما لا يقل عن مليار دولار.

ويتطلَّع المزيد من المستثمرين من الخارج إلى المراهنة على التحول إلى الخدمات عبر الإنترنت

في المنطقة التي تعتبر بيئة ناشئة في هذا المضمار.

في حين، امتنع حمدان عن التعليق على أحدث تقييم للشركة، لكنَّه قال إنَّ الشركة تتوقَّع مبيعات تزيد عن 100 مليون دولار للعام الجاري، وهي ستبدأ التخطيط لإدراجها في بورصة عالمية في السنوات الثلاث المقبلة.

كما وأكد أن القدرة على جذب أحد أفضل الصناديق الدولية للاستثمار في السعودية هي علامة فارقة ستشجع المزيد من الاستثمار الأجنبي المباشر للدخول إلى المجال الرقمي والتكنولوجي.

إدراج تحسينات

وقال “سنعمل بعض التحسينات لإدراجها في السوق العالمية التي يمكن أن تقدِّم أفضل تقييم”.

وأسس الحمدان، يونيفونيك بمعية شقيقه حسن حمدان في عام 2006، وقد تمَّ تمويلها ذاتياً بشكل كبير خلال العقد الأول.

وكانت قد جمعت 21 مليون دولار في عام 2018 بقيادة أس.تي.في، وهو صندوق استثماري تبلغ قيمته نصف مليار دولار، ومموَّل من شركة الاتصالات السعودية. كما كانت سنابل، وهي وحدة تابعة لصندوق الثروة السعودي، مستثمراً في الشركة أيضا.

ويعتقد حمدان أن الشركة ستنمو عشرة أضعاف خلال السنوات الخمس المقبلة، حيث سيكون بإمكانها أن تعالج مئة مليار معاملة، “وأن يكون لنا تأثير على 400 مليون شخص، وربما العمل مع 50 ألف شركة”.

وتضاعف تقييم شركة تويليو، التي تدير نشاطاً تجارياً مشابها وهي مدرَجة في بورصة نيويورك، أكثر من ثلاثة أضعاف لتصل إلى ما يقرب من 60 مليار دولار منذ أن أجبر الوباء المزيد من المعاملات بالتحول نحو الإنترنت.

وكان الصندوق السيادي قد ضخ نحو 45 مليار دولار في صندوق رؤية الأول، والذي دعم العديد من كبرى الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا بما في ذلك أوبر تكنولوجيز وأوبن دور تكنولوجيزودور داش.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.