Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

سلطنة عمان تسعى لشراكات استثمارية استراتيجية في “صلالة الحرة”

سلطنة عمان

مسقط- بزنس ريبورت الإخباري|| تعمل سلطنة عمان على تكوين شراكات استثمارية استراتيجية في منطقة “صلالة الحرة” بهدف تحويلها لمركز عالمي وإقليمي.

كما وتهدف سلطنة عمان إلى جعل المنطقة رائدة في مجال الجودة الصناعية والخدمات اللوجستية، عبر عقد شراكات استراتيجية جديدة بهدف توفير فرص عمل للمواطنين وإعطاء مناخ الأعمال زخما أكبر.

في حين ذكرت مصادر حكومية، أن السلطنة ستعمل على تحقيق الأهداف حتى عام 2028 عبر تنفيذ الخمسية العاشرة.

سلطنة عمان

وقال علي بن محمد تبوك، الرئيس التنفيذي للمنطقة الحرة بصلالة، في تغريدة على حسابه في

تويتر الخميس إن “منطقة صلالة الحرة بعُمان تسعى لاستقطاب استثمارات بعشرين مليار

دولار”.

وأضاف: “خطتنا الاستراتيجية تستهدف تحويل المنطقة إلى مركز عالمي للاستثمارات، وتهيئة

المنطقة لتكون منصة لوجستية متكاملة للوصول إلى مختلف الأسواق”.

وتترجم الخطوة المساعي الحثيثة للبلد للنهوض بقطاع الصناعة وتطوير منظومة الموانئ

وتوظيف الكفاءات المحلية في فلك الحركية والإنتاجية، من خلال الشراكات الاستراتيجية

وقنوات الأعمال العالمية.

وتقوم المنطقة الحرة بصلالة بدور حيوي ومهم في دعم الاقتصاد المحلي، فضلا عن الموقع

الاستراتيجي لميناء صلالة في خطوط الملاحة الدولية، بالإضافة إلى ما تقوم به من برامج

ترويجية وتسويقية في الأسواق العالمية.

ويأمل المشرفون على المنطقة التي تعتبر أحد أهم المراكز الصناعية في البلد الخليجي، وتديرها

وتشغّلها شركة صلالة للمنطقة الحرّة، في توفير 54 ألف فرصة عمل للشباب العماني من وراء

الاستثمارات الجديدة.

أكثر تنافسية

وتعد المنطقة الحرّة بصلالة من أكثر المناطق الاقتصادية تنافسية على الصعيد الإقليمي

بفضل انخفاض تكاليف اليد العاملة والمرافق والبنية التحتية الأساسية، وبالنظر إلى قربها من

مصادر المواد الأولية والأسواق الناشئة أيضا.

وشهدت المناطق الحرة والاقتصادية في البلاد خلال السنوات القليلة الماضية اهتماما كبيرا

من قبل الحكومة، عبر التحسين المستمر في البنية التحتية وحوافز الاستثمار والتشريعات

المنظمة للاستثمار، وفي ظل هذا الاهتمام فقد نجحت المنطقة الحرة بصلالة في ترسيخ

مكانتها كمركز جذب للاستثمارات ذات القيمة المضافة.

كما وتوفّر المناطق الحرة بالبلاد العديد من الحوافز والإعفاءات الضريبية، كما قامت بتبسيط

الإجراءات والتسهيلات المرتبطة بالتراخيص والتصاريح، لخلق بيئة أعمال جاذبة وتنافسية.

في حين، تعمل المجموعة العمانية العالمية للوجستيات “أسياد” بالتعاون مع الجهات الحكومية

المختصة على إدارة وتطوير المناطق الحرّة التابعة لها، لتحقيق الأهداف الاستراتيجية المنبثقة عن “رؤية 2040”.

وقدمت أسياد حوافز كثيرة بينها إتاحة الملكية الكاملة للشركات والمستثمرين الأجانب، إضافة إلى الإعفاء الضريبي لمدة تصل إلى 25 سنة، كما تصل رسوم الاستيراد والتصدير وضريبة الدخل الشخصي إلى الصفر.

كما توفر متطلبات رأسمال منخفضة ومساحات مكتبية مرنة وعالية الجودة للتأجير بأسعار مناسبة، إلى جانب مستودعات جاهزة وأخرى مبرّدة لخدمة مختلف الصناعات.

وبحسب ما تشير إليه المنصة الإلكترونية لشركة صلالة للمنطقة الحر، فإن المنطقة تقدّم أفضليات تنافسية أخرى، منها إمكانية تملّك أجنبي كامل للمشروعات وإعفاء تام من رسوم الاستيراد وإعادة التصدير.

وإلى جانب ذلك تقدم المنطقة حوافز أخرى للمستثمرين، من بينها إعفاء من الضرائب على الشركات لمدة تصل إلى 30 سنة، وإعفاء تام من ضريبة الدخل للأفراد العاملين، وتجمّعات ومناطق مخصصة لتلائم متطلبات كل قطاع واحتياجاته المميّزة من البنية التحتية، التي تضمّ المكاتب والمستودعات ومتاجر التجزئة المجهّزة.

كما وتتضمن أعمال البنية الأساسية عدة مشاريع حيوية وتنموية، من بينها أعمال الطرق ومواقف السيارات وتسوية الموقع وإنشاء نظام تصريف مياه الأمطار، فضلا عن إنشاء شبكة الإطفاء والسلامة والأعمال المدنية لإمدادات الطاقة وشبكات التوزيع ونظام الاتصالات.

سياحة

مسقط- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت وزارة التراث والسياحة العمانية، إنها تستهدف رفع نسبة مساهمة السياحة من الناتج المحلي إلى 5% في 2030. وتجدر الإشارة...

تجارة

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| ضمن مساعي تعزيز العلاقات الاقتصادية بين السعودية وسلطنة عمان، ناقش البلدين تنشيط حركة التجارة البرية بينهما. جاء ذلك في ثاني...

العالم

مسقط- بزنس ريبورت الإخباري|| وقّعت الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية في سلطنة عمان اتفاقية حجز الأرض لمشروع الهيدروجين الأخضر والأمونيا. ومن المقرر أن يتم تنفيذ...

العالم

مسقط- بزنس ريبورت الإخباري|| قررت سلطنة عمان وقف العمل بقرار إغلاق الأنشطة التجارية ومنع الحركة للأفراد والمركبات، بدءاً من السبت القادم. كما أقرّت اللجنة...