Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

سلطنة عمان تسعى لتعزيز حضورها بصناعة الهيدروجين النظيف

سلطنة عمان

مسقط- بزنس ريبورت الإخباري|| تبذل سلطنة عمان جهوداً لتعزيز حضورها في مجال صناعة الهيدروجين النظيف، ضمن رؤيتها الاقتصادية لعام 2040.

وتعول رؤية سلطنة عمان لعام 2040 على قطاع الطاقة كأحد أهم عوامل تنويع مصادر الدخل بعيداً عن النفط.

وفي سياق هذه المساعي أطلقت السلطنة أمس، تحالفاً وطنياً من شركات حكومية وخاصة لترسيخ مكانة البلاد على خارطة إنتاج الهيدروجين الأخضر واستخداماته.

سلطنة عمان

يتشكل التحالف الجديد من 13 مؤسسة رئيسية بالقطاعين العام والخاص، ستعمل بشكل

جماعي على دعم وتسهيل إنتاج الهيدروجين النظيف ونقله والاستفادة منه محلياً وتصديره للخارج.

ويضم التحالف الهيئات الحكومية ومشغلي النفط والغاز والمؤسسات التعليمية والبحثية، إلى

جانب موانئ السلطنة.

ويسعى التحالف لأن يكون رائداً في هذه الصناعة، بحسب ما نقلته الوكالة العمانية الرسمية عن

وكيل وزارة الطاقة والمعادن سالم العوفي.

ومع تصاعد كلفة استخراج الوقود الأحفوري من جهة وتضاؤل احتياطاته من جهة أخرى، فإن

التوجه نحو الطاقة النظيفة يأتي ضمن المشروعات الاستراتيجية في البلاد.

 أحد أكبر مصانع العالم

هذا التحالف الجديد ليس وليد اللحظة لكنه جزء من خطة عمانية طويلة الأمد؛ ففي مايو

الماضي، قالت صحيفة “الغارديان” البريطانية إن مسقط تخطط لبناء واحد من أكبر مصانع

الهيدروجين الأخضر بالعالم.

هذا المصنع الذي يتوقع العمل به في 2028، بحسب الصحيفة البريطانية، يستهدف جعل

السلطنة رائدة بتكنولوجيا الطاقة المتجددة؛ بإنتاج 25 غيغاواط من طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

ويرمي المشروع الذي تصل كلفته إلى 30 مليار دولار بالأساس لتقليل اعتماد مسقط على

النفط كمصدر للدخل من جهة، وتوفير احتياجات البلاد من الطاقة من جهة أخرى؛ حيث تولد

السلطنة 85% من احتياجاتها المحلية من النفط والغاز.

الصحيفة البريطانية نقلت عن رئيسة شركة “إنتركونتننتال إنرجي”، أليسيا إيستمان، قولها إن معظم صادرات المصنع المرتقب من الهيدروجين الأخضر ستتجه إلى أوروبا وآسيا، إما كهيدروجين وإما بعد تحويلها إلى أمونيا خضراء؛ ما يسهّل شحنها وتخزينها.

ومن المقرر أن ينتج المصنع 1.8 مليون طن من الهيدروجين الأخضر ونحو 10 ملايين طن من الأمونيا الخضراء سنوياً، ومع مخزون السلطنة الكبير من الطاقة الشمسية والرياح القوية فإن تصنيع الهيدروجين النظيف قد يكون له دور مهم، بحسب إيستمان.

الهيدروجين الأخضر

ويتزايد الاعتماد على الهيدروجين الأخضر كوقود مستقبلي لتقليل انبعاثات الكربون التي تنجم عن الوقود الأحفوري، ويجري إنتاج الهيدروجين النظيف عبر تحليل المياه كهربائياً بالاعتماد على الطاقة المتجددة.

ويمكن نقل الهيدروجين النظيف للمسافات القصيرة من خلال شاحنات خاصة، أما المسافات البعيدة فتحتاج إلى سفن وأنابيب، كما يجري تصديره عبر تحويله إلى أمونيا يسهل نقلها على سفن خاصة لذلك.

ويساهم الهيدروجين الأخضر في الوصول إلى مجتمع خالٍ من الكربون، ومن المتوقع أن يكون وقود المستقبل وقائد الموجة الثانية من رحلة تحول الطاقة عالمياً، حيث سيوفر وقوداً نظيفاً للعديد من السيارات والشاحنات والسفن.

وحالياً، تعمل العديد من الدول على حجز موقع على خارطة تصنيع الهيدروجين الأخضر، ومن بين هذه الدول السعودية التي أعلنت، في يوليو الماضي، إنشاء مصنع بقيمة 5 مليارات دولار على ساحل البحر الأحمر، اعتباراً من عام 2025.

تجارة

مسقط- بزنس ريبورت الإخباري|| تنوي شركة النفط العمانية بيع وحدتها الألمانية في مجال الكيماويات، في إطار سعيها البحث عن تمويل لاستعادة التوازن في ميزانيتها....

سياحة

مسقط- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت وزارة التراث والسياحة العمانية، إنها تستهدف رفع نسبة مساهمة السياحة من الناتج المحلي إلى 5% في 2030. وتجدر الإشارة...

أعمال

مسقط- بزنس ريبورت الإخباري|| تعمل سلطنة عمان على تكوين شراكات استثمارية استراتيجية في منطقة “صلالة الحرة” بهدف تحويلها لمركز عالمي وإقليمي. كما وتهدف سلطنة...

تجارة

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| ضمن مساعي تعزيز العلاقات الاقتصادية بين السعودية وسلطنة عمان، ناقش البلدين تنشيط حركة التجارة البرية بينهما. جاء ذلك في ثاني...