Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

زيادة الطلب ونقص المعروض يرفعان من أسعار النفط

أسعار النفط تبدأ الأسبوع على انخفاض وبرنت عند 103 دولارات

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفعت أسعار النفط، بدعم من زيادة الطلب ونقص المعروض، في وقت يزداد فيه الطلب مع تخفيف قيود كورونا.

وشهدت أسعار النفط ارتفاعا لليوم الخامس على التوالي، واكتسب خام برنت 1.14 دولار أو 1.5 % إلى 79.23 دولار للبرميل بحلول الساعة 02:08 بتوقيت جرينتش.

وبهذه المكاسب سجل خام برنت الأسبوع الماضي، ثالث زيادة أسبوعية على التوالي.

أسعار النفط

وصعد الخام الأمريكي 1.11 أو 1.5 % إلى 75.09 دولار للبرميل وهو أعلى سعر له منذ يوليو بعدما

سجل خامس زيادة أسبوعية على التوالي الأسبوع الماضي.

وقالت “إيه.إن.زد” للأبحاث في مذكرة “لا يزال نقص المعروض يؤدي إلى السحب من

المخزونات في كل المناطق”.

وسجلت أسعار النفط أعلى مستوياتها خلال نحو ثلاثة أعوام، بعد أن بلغت العقود الآجلة لخام

برنت القياسي عند التسوية الجمعة الماضي مستوى 78.1 دولار، وهو أعلى سعر منذ 22 تشرين

الأول (أكتوبر) 2018 البالغ 79.8 دولار، بينما سجل الخام الأمريكي مستوى 74 دولارا وهو الأعلى

منذ 13 تموز (يوليو) الماضي، البالغ 75.5 دولار.

تنامي الطلب

وصعد خام برنت 389 في المائة عن أدنى سعر بالتزامن مع تفشي جائحة كورونا، المسجل في

22 أبريل 2020 عند نحو 16 دولارا.

بينما قفز الخام الأمريكي 635 في المائة عن أدنى سعر خلال اليوم ذاته، المسجل نحو عشرة

دولارات.

وارتفع خام برنت منذ مطلع العام الجاري 51 في المائة، مقارنة بنهاية 2020 عند مستوى 51.8

دولار، بينما ارتفع الخام الأمريكي 52 في المائة، كونه أغلق عند 48.5 دولار نهاية العام الماضي.

وارتفعت أسعار النفط أخيرا بسبب تنامي الطلب على الوقود وتراجع مخزونات الخام الأمريكية، إذ لا يزال الإنتاج متعثرا في خليج المكسيك بعد إعصارين.

وجاء الارتفاع المتواصل لأسعار النفط منذ مطلع العام نتيجة عدة أسباب منها امتثال دول تحالف “أوبك +” حصصها في اتفاق خفض الإنتاج 100 في المائة وأكثر في الأشهر الأخيرة وما رافقه من خفض المملكة إنتاجها من النفط بنحو مليون برميل يوميا لتحقيق استقرار السوق، إضافة إلى تسارع توزيع اللقاحات عالميا، ما يزيد التفاؤل بعودة أسرع للأوضاع الطبيعية قبل تفشي كورونا.

وفي مطلع أيار (مايو) 2020، بدأ تطبيق الاتفاق التاريخي بين دول تحالف “أوبك +” على خفض الإنتاج بواقع 9.7 مليون برميل يوميا لشهرين، ثم تقليص خفض الإنتاج إلى ثمانية ملايين برميل يوميا بدءا من تموز (يوليو) حتى نهاية 2020.

ولاحقا تم تقليص الإنتاج بواقع مليوني برميل يوميا إلى ستة ملايين برميل يوميا، بدءا من مطلع 2021 حتى نيسان (أبريل) 2022.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.